الارشيف / ثقافة وأدب / أخبار ثقافية

الأستاذ الدكتور والمترجم (محمد الطاهر المنصورى ) فى ذمة الله

كتب الصحفى اللامع الأستاذ مصطفى عببدالله على صفحته بالفيس بوك قائلا :

الألم يعتصرني.. فقد بلغني الآن نبأ رحيل صديق قريب إلى نفسي، وأستاذ من أساتذة التاريخ ومترجم عبقري لا يشق له غبار، قاسمته لحظة فرحته هو وزوجته بحصوله على جائزة الشيخ زايد للكتاب عن ترجمته لسفر ضخم نقله إلى العربية بإبداع حقيقي عنوانه "إسكان الغريب في العالم المتوسطي".. رحم الله الصديق الحبيب الدكتور محمد الطاهر المنصوري، الذي صارع المرض حتى لحظاته الأخيرة، وأبتهل إلى المولى عز وجل أن يخفف من وطأة الفراق على زوجته وذويه.
وعزائي لجميع أصدقائي من أساتذة الجامعة التونسية والمشتغلين بالترجمة.

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا