«السلينيوم»..وجودة المحاصيل الغذائية والأعلاف فى مصر| بقلم د. محمد نوفل

0 تعليق 55 ارسل طباعة تبليغ

لا تقتصر الاستراتيجية الزراعية فى مصرعلى التوسع الأفقى بزيادة الرقعة الزراعية والتوسع الرأسى بزيادة غلة الفدان، وإنما تهدف أيضًا إلى تحسين جودة المنتج الزراعى الذى هو فى النهاية غذاء لكلًا من الإنسان و الحيوان .

Sponsored Links

عرف الإغريق عنصر السلينيوم، وأسموه عنصر القمر (selen –moon)، وبالرغم من أنه ضمن مجموعة العناصر المفيدة للنبات مثل : الكوبلت والسيليكون والألمونيوم والفانديوم، إلا أن السلينيوم من العناصر الغذائية الصغرى الأساسية والضرورية للحيوان والإنسان وبعض الكائنات الدقيقة، وهناك احتمالية أن يتم اعتبار عنصر السلينيوم من العناصر الغذائية الصغرى الضرورية للنبات خلال السنوات القليلة القادمة، خاصة أن العديد من الباحثين يعتبرون السلينيوم ضرورى لبعض الأصناف النباتية نتيجة لامتصاصه فى صورة سيلينات بطريقة حيوية Active uptake.

أهمية السلينيوم الطبية :
أكدت العديد من التقارير والدراسات والأبحاث العلمية الطبية والتى منها التقرير الصادر عن هيئة الدواء الأوروبية فى شهر مارس 2015 ، أن أهمية السلينيوم كأحد العناصر الغذائية الضرورية الأساسية للإنسان ترجع إلى أن هذا العنصر له تأثير فعال فى علاج الكثير من الأمراض المعدية الفيروسية الحادة إضافة إلى الربو والسكرى والاكتئاب، كما أن السلينيوم مضاد للأكسدة وبالتالى فهو يعمل على وقاية القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى زيادة مناعة الجسم ومقاومة السرطان ومعالجة التدهور المعرفى (آلزهايمر) وأمراض الغدة الدرقية، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن إصابة المدخنين بسرطان الرئة والبروستاتا يعود أساسًا إلى انخفاض مستوى عنصر السلينيوم فى الجسم نتيجة لارتباط النيكوتين به ومنع استفادة الجسم منه، كما أن نقص السلينيوم في جسم المدخنين يؤدي إلى ظهور حالات العقم لدى الرجال نتيجة لفقد الحيوانات المنوية لحيويتها وكفائتها الإخصابية.

أوصت معظم الهيئات والمنظمات الدولية الطبية والتى منها لجنة المفوضية الأوروبية عام 2000، بأن احتياجات جسم الإنسان البالغ من السلينيوم يجب أن تتراوح ما بين 55 – 160 ميكروجرام يوميًا، وألا تتجاوز الجرعة اليومية للشخص البالغ عن 400 ميكروجرام .

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية فى تقريرها أن متوسط نصيب الفرد اليومى من السلينيوم فى بعض دول العالم بالميكروجرام يبلغ فى مصر 29 وبلجيكا 61 واستراليا48 وسويسر70 وامريكا 106 , بينما قد يصل متوسط نصيب الفرد فى الصين الى اكثر من 1000 ميكروجرام يومى .

و بذلك يعتبر متوسط نصيب الفرد اليومى فى مصر من عنصر السلينيوم من أقل المتوسطات على مستوى دول العالم، وقد يكون ذلك أحد الأسباب التى تؤدى إلى انتشار معظم الأمراض السابق ذكرها فى مصر…وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسات والهيئات الطبية الدولية تطلق على عنصر السلينيوم مسمى ” السلينيوم دواء” Selenium is Medicine ، وفى إطار تكنولوجيا النانو الخضراء فقد تم استخدام مركبات السلينيوم لتسميد المحاصيل الزراعية الغذائية وذلك بهدف توفير هذا العنصر فى التربة أو للنبات للحصول على محاصيل زراعية غذائية ذات محتوى جيد من هذا العنصر بهدف حماية الصحة الحيوانية والبشرية من أمراض نقص هذا العنصر الهام والذى يطلق عليه اسم دواء Selenium is Medicine .
أ.د/ محمد عبد الحميد نوفل
رئيس الإدارة المركزية للأراضى والمياه والبيئة الأسبق
رئيس قسم خصوبة وتغذية النبات الأسبق

------------------------
الخبر : «السلينيوم»..وجودة المحاصيل الغذائية والأعلاف فى مصر| بقلم د. محمد نوفل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : أونا

0 تعليق