الارشيف / ثقافة وأدب

خبر ثقافى «زي النهارده».. وفاة الكاتب الإسلامى خالد محمد خالد 29 فبراير 1996

اسرار الاسبوع كان خالد محمد خالد واحدا من أبرزالمفكرين الإسلاميين في مصروالعالم العربى وهو مولود في ١٥ يونيو ١٩٢٠ في قرية العدوة بمحافظة الشرقية والتحق بكتاب القرية لسنوات وحفظ قدرًا من القرآن، ثم اصطحبه أبوه إلى القاهرة حيث شقيق خالد الأكبر حسين الذي تولى تحفيظه مابقى من القرآن كشرط الالتحاق بالأزهر فأتم خالد حفظ القرآن والتحق بالأزهر وظل يدرس لستة عشر عامًا.

وتخرج فيه من كلية الشريعةفى ١٩٤٥وعمل بالتدريس حتى تركه في ١٩٥٤، وعين في وزارة الثقافة كمستشار للنشر ثم ترك الوظائف نهائيًا بالخروج الاختيارى على المعاش في ١٩٧٦، واعتذر عن قبول أية وظائف أخرى في عهدى عبدالناصر والسادات.

Sponsored Links

وقف خالد ناقدا لثورة ٢٣ يوليو مطالبًا حكومتها بتطبيق الديمقراطية، في كتابه «الديمقراطية أبدًا» وله موقف شهير في اللجنة التحضيرية في ١٩٦١ حيث عارض إجراءاتها ضد من أسمتهم بقايا الإقطاع، وطالب الثورة بالعدل السياسى بدلا من العزل السياسي.

وكان كتابه الأول «من هنا نبدأ» سببا في ذيوع اسمه في مصر وخارجها ومن مؤلفاته الأخرى «رجال حول الرسول»، و«أبناء الرسول في كربلاء» و«كما تحدث القرآن» و«دفاع عن الديمقراطية» و«مواطنون.. لا رعايا» و«معًا على الطريق» «محمد والمسيح» و«أزمة الحرية في عالمنا» و«الدولة في الإسلام».

واتسمت حياته بالزهد في المال والمناصب أما موقفه من الإخوان المسلمين فقد عارضهم قبل الثورة ولكنه رفض الهجوم عليهم لاحقا حينما كانوا في المعتقلات إلى أن توفى «زي النهارده» في ٢٩ فبراير سنة ١٩٩٦ ودفن في قريته

ويقول الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر أنه حين أصدر خالد محمد خالد كتابه الجدلي الشهير من هنا نبدأ تصدي له المفكر الإسلامي الشيخ محمد الغزالي بكتاب «من هنا نعلم» الأمر الذي انعكس بالإيجاب على فكرخالدمحمد خالد وغير من مساره في مجال الكتابة الإسلامية وتحول عن المسار ذو الطبيعة الجدلية وكتب في الإسلاميات والشخصيات الإسلامية ومنها رجال حول الرسول و«أبناء الرسول في كربلاء» و«ومحمد والمسيح وغيرها» وقد غلب طابع العرض الأدبي والتحليلي والتاريخي على منهج الكتابة في هذه الكتب.

------------------------
الخبر : خبر ثقافى «زي النهارده».. وفاة الكاتب الإسلامى خالد محمد خالد 29 فبراير 1996 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى