الارشيف / ثقافة وأدب

الطفل مبروك السلطاني شهيد الوطن رأسه المقطوعة تعلن عن نهاية الدواعش في تونس

Sponsored Links

افتتاحية رئيسة التحرير بوكالة أنباء البرقية التونسية الدولية

الاعلامية الاستاذة أميرة الرويقي

Sponsored Links

حين الدواعش يصلون الى اخرهم ويرون نهاياتهم باعينهم المفقوؤة البصيرة , وقتها يبدأون بذبح الاطفال مثلما حدث هنا في تونس في قرية جلمة من ولاية سيدي بوزيد . طفل لم يبرح بعد رياض الطفولة طفل لم يصل بعد الى سنته السادسة عشرة ربيعا جعلها الدواعش خريفا اسود
ذبحوه ووضعوا راسه الطفولية الصغيرة في كيس بلاستك وارغموا ابن عمه الطفل بدوره في عمر الزهور التي بعد لن تفتح اربعة عشرة سنة وفقط, ارغموه على حمل الراس الطفولية المقطوعة وحملوه رسالة الى اسرته وتحديدا امه التي (حرقولها كبدتها عليه) الا لعنة الله عليهم دنيا واخرة .
لن اقول حيوانات لا لان الحيوان لا يقترف مثل هذا العمل الاجرامي الشنيع.
راع للغنم طفل برئي فقير انقطع عن الدراسة لسوء احوال اسرته الاجتماعية فاضطر لرعي الغنم بل المعيز قطيع صغير منه برتزق وحتى يعيل او يساعد اسرته على تحمل اعباء الحياة القاسية وغياب التنمية بقرية جلمة وحتى باقي القرى في سيدي بوزيد
انهم الدواعش يا اخوتي الكرام قد اشتموا رائحة نهايتهم الشنيعة فارادوا ان يقولوا لنا انهم مايزالون (هنا) على قيد الاجرام واللاانسانية والجهل والكفر والفساد الاخلاقي والديني المستشري فيهم وفي من دربهم فقط على ثقافة القتل والدم والتدمير
انهم اعداء الحياة فلا حياة لهم خارج القتل . لا وجود لهم خارج دائرة البشاعة وحلمهم الوهمي في اقامة ما يسمى بالدولة الاسلامية الموهومة التي لا وجود لها الا في رؤوسهم التي ستقطع كما هم قطعوا رؤوس الابرياء لا ذنب لهم اقترفوه , ولا جريرة ولا اي شيئ من هذا القبيل
هنا اعيب على حكومتنا الموقرة حكومة الحبيب الصيد . انها لم تتحرك ولم تذهب لقرية جلمة ولم تهتم بالموضوع الا لما حملة كبيرة وعنيفة تمت عبر التواصل الاجتماعي الفيس بوك وقتها فقط تحركت الحكومة الى هناك وبدات في الاجراءات اللازمة كالعناية النفسية للاسرة شهيد الوطن الطفل مبروك السلطاني الضحية , ضحية الدواعش الذين اتهموه وابن عمه الطفل , بالحوسسة عليهم . حتى الحثة التي تركها الدواعش بالجبل لم تنقل من مكانها الا عن طريق اسرة الشهيد نفسه لان الشرطة ايضا لم تنتقل على عين المكان ولم تحمل الجثة
اين انت ياحكومة الحبيب الصيد ؟؟ اين رئيس الدولة الباجي القائد السبسي ؟؟ والحال انه القائد الاعلى للقوات المسلحة ؟؟ الباجي راح فرنسا يعزي في هولاند طيب باهي برشه لعلاقاتنا الحارجية التي افسدها المرزوقي الذي لم يكن رئيسا للشعب التونسي بل كان رئيسا للاخوان والنهضة التي هي ااس الفساد والسبب الاول في دخول الدواعش وطننا العظيم تونس
هل رايتم رئيسا يشتم شعبه خارج ارض الوطن ويعلق له المشانق ويتزعده شرا؟؟ واين في قطر العميلة رقم واحد للاسرائيل؟؟؟ انا رايت انه المرزوقي المسقط على تونس وعلى الرئاسة وعلى الدنيا كلها اصلا,
اين الحكومة ومؤسة الرئاسة حتى تهتم اكثر بسكان تلك المنتطق النائية
لابد من ان تهتم بهم اجتماعيا وتحرص على ارواحهم التي منها من حين الى اخر تزهق باطلا
اين الرعاية النفسية لاسرة الشهيد يا حكومة الحبيب الصيد؟ اه تذكرت اليوم راحو هناك وبداوا في تنفيذ العمل الذي وجب ان يكون من اول لحظة مش بعد ثمانية واربعون ساعة
اقترح على الحكومة ان تجلي كل تلك المناطق من السكان
وان تقوم بعمليات تفجير شاملة لتلك الجبال
وهكذا سيخرج الجرذان من مغاورهم اما موتى اوجرحى
الا لعنة الله عليهم دنيا واخرة
رحم الله شهيد الوطن الطفل مبروك السلطاني
والله انا رفضت انشر صورة راسه اكراما له لان ممارستي لمهنتي الشريفة هذه لا تسمح لي ان اشنع بجثة ميت وهنا الراس هي المعنية اكثر فما فائدة نشر راس مقطوعة؟
هذا فقط لصالح الدواعش
هي ايضا حربا شنووها علينا حرب نفسية لها الدور الهام في تدمير معناويتنا وهذا ما انا لا اسمح به
وانصح وسائل الاعلام النزهاء وخاصة المهنيين ان لا ينشروا صور الضحايا مهما كانت الاخبار مثيرة وتفتح شاهية الراكضين خلف الخبر السبق
هل ارواح البشر اصبحت الى هذه الدرجة رخيصة؟؟ تباع وتشترى؟
ومن ينشر الاول ومن يجلب الى مؤسسته الاعلامية اكثر عدد من القراء؟
طبعا هذا ايضا اسمه عمل لا انساتي
ان فرنسا تعلمت من اخطائها مكنذ حادثة شارلي ابدو
والي حصل الان في باريس تناولته الصحافة الفرنسية بكل مهنية ولم تنشر اشلاء الضحاية الذين يفوقون المائة ضحية
بل بالعكس بسرعة البرق اتى الاطباء النفسيون حتى يهتمون بالجرحى نفسيا الى جانب الاطباء الذين يخففون الام الجرحة ويداوونها
ترى هل صحافتنا العربية ستتتبع هذا المثال الراقي في نقل الاحداث مهما كانت مريعة؟
ام ستظل تنقل الشائعات والصور المريعة التي تزيد الطين بلة وتحط من معناويات شعوبنا العربية؟ احنا مش ناقصين والله
رحم الله شهيد الوطن الطفل الراعي البريئ مبروك سلطاني ورحم الله كل الشهداء في مشارق الدنيا ومغاربها
انها النهايةالوشيكة للدواعش في تونس وسوف ياتيكم بالاخبار من لم تزود
قالها الشاعر امرئ القيس
فيا حكومتنا الموقرة وا رئيسنا الموقر اهتموا اكثر بالمناطق المهمشة وبتلك القرى التي الى الان تاوي خلايا ارهابية تتستر بالجبال والمغاور وتنزل الى القرى لتتمول وتاخذ تموينها غصبا بالقتل والسرقة والتهديد للسكان هناك
انهم مواطنون تونسيون يا سيادة رئيس الحكومة ويا سيادة الرئيس رئيس تونس المحترم وكفاية يدفع الابرياء ثمن التهميش وعدم المسؤولية والامبالاة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا