الارشيف / ثقافة وأدب

أمازون تبيع الكتب وتسعى للسيطرة على العالم.. افتتحت مكتبتها على الإنترنت وربحت 71 مليون يورو

Sponsored Links
أمازون " Amazon " شركة أمريكية متعددة الجنسيات متخصصة فى تجارة الإلكترونيات، مقرها فى سياتل فى ولاية واشنطن، وهى تعتبر أكبر شركة للبيع على الإنترنت، وتأسست شركة أمازون عام 1994 وكانت متخصصة ببيع الكتب فقط، ولكن سرعان ما وسعت نشاطها لخطوط إنتاج متنوعة، ووصلت مبيعاتها اليوم إلى أكثر من 175 بليون دولار بحسب موقع "فوربس"، ويُباع على الموقع كل ما يخطر على بال المتسوق، وتتلقى أمازون طلبات شراء من معظم أنحاء العالم، وأنشأت الأمازون مواقع إلكترونية مستقلة فى كندا، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، الصين، واليابان،وتمد أيضا العديد من البلاد ببعض منتجاتها عن طريق الشحن الدولى، وتسعى أمازون فى الفترة الحالية إلى تطوير نفسها أكثر فأكثر للسيطرة على كل ما يتعلق بالتجارة الإلكترونية لاسيما الكتب الإلكترونية فى كل نقطة فى العالم.
افتتحت أمازون مؤخراً أول مكتبه لبيع الكتب على الانترنت تحت اسم "أمازون بول" فى مدينة سيتل مدينته الأصلية، وتهدف المكتبة الجديدة إلى توسيع امتيازات أمازون فى شراء الكتب والمجلات عبر الإنترنت.

وقد فاجأت "أمازون" السوق بتسجيله أرباحا صافية تصل إلى 79 مليون دولار أى أكثر من 71 مليون يورو فى الربع الثالث من هذا العام وهذه للمرة الثانية خلال هذا العام، كما أعربت الشركة عن تفاؤلها فى أن تتمكن من الوصول فى ختام العام إلى أرباح مماثلة.


بدأت شركة أمازون تقديم خدمة تسليم المشتريات فى نفس اليوم فى ألمانيا أكبر أسواقها الأوروبية حيث قالت إن العملاء المشتركين فى خدمتها المميزة "برايم" سيتسلمون مشترياتهم من الشركة خلال الفترة من الساعة السادسة إلى الساعة التاسعة مساء من نفس يوم الشراء.

وكانت الشركة تتيح خدمة التسليم السريع بدون أى رسوم إضافية للمشتريات الصباحية التى يزيد ثمنها على 20 يورو فى موسم تسوق عيد الميلاد الذى يمثل ذروة مبيعات التجزئة طوال العام، وذلك فى 14 منطقة بألمانيا.

Sponsored Links

وذكرت أمازون أن حوالى مليون سلعة ستكون متاحة لخدمة التسليم فى نفس اليوم، يأتى ذلك فيما بدأت شركات التجزئة الأخرى فى ألمانيا تقديم عروض مماثلة على سبيل التجربة. وتعتمد شركات التجزئة على مجموعة من شركات البريد لتوصيل البضائع إلى بيوت العملاء.

يذكر أن أمازون تقدم خدمة "برايم" للتسليم فى نفس اليوم فى 16 منطقة فى الولايات المتحدة وذلك بالنسبة للمشتريات التى يزيد ثمنها على 35 دولارا.


تتجه أمازون نحو توسيع خدمات توصيل الطلبيات الموجهة للمطاعم و ذلك فى عشرين مدينة امريكية إضافية، بعدما كانت قد أطلقت الخدمة على سبيل التجربة فى مدينة سياتل بولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة الامريكية.

هذا و كان قد افرج موقع تك كرانش التقنى عن تقرير يؤكد فيه انطلاق الخدمة بشكل رسمى فى عدد من الاحياء بمدينة لوس انجلس خلال الاسبوع الجارى .

و تجدر الاشارة الى ان امازون دخلت قطاع توصيل الطلبيات من باب التجربة قبل ان تكمل عليها بعدما لاقت رواجاً كبيراً بين اوساط المستخدمين و خاصة ذوى العضوية المدفوعة بخدمة Amazon Prime .


ابتكرت شركة "أمازون" الرائدة فى التجارة الإلكترونية، نظاماً يقوم على دمج قدرات الإنسان والروبوت بهدف التعامل مع مئات الطلبات التى تستقبلها يومياً، ما مكّنها من بيع نحو 398 منتجاً فى ثانية واحدة خلال احتفالها بالذكرى السنوية الـ20 لتأسيسها فى 15 يوليو الماضى.
واشترت أمازون شركة كيفا سيستمز، المتخصصة فى صنع روبوتات للشركات عام 2012 فى صفقة قيمتها 775 مليون دولار، واستخدمت روبوتات داخل مستودعاتها، وفق ما ذكره موقع "بزنس إنسايدر".

ويعمل اليوم داخل مستودعات الشركة الأميركية الضخمة مئات الروبوتات، مهمتها تخزين البضائع والمساعدة فى ترتيبها وتجهيزها لتلبى مئات الطلبات يومياً. وتبلغ مساحة أحد المستودعات فى فينيكس فى ولاية أريزونا 1.2 مليون قدم مربع، أى ما يوازى مساحة 28 ملعب لكرة القدم. وتقتصر مهمة الروبوت على جلب المنتج وتجهيزه ليقوم العمال بتغليفه وتوصيله إلى الزبون.

وأعلنت أمازون فى مارس الماضى أنها تنوى استخدام طائرات من دون طيارلتوصيل طلباتها إلى الزبائن. ولمعرفة موقع الزبون، تأخذ الروبوتات معلومات من هاتفه الذكى، وتوصل الطلب إلى مكان وجوده، وتسعى الشركة الآن إلى الحصول على موافقة "إدارة الطيران الفيدرالية" الأميركية للسماح لها باستخدام هذه الطائرات.

ويعتمد الكثير من المتسوقين عبر مواقع إلكترونية مثل أمازون فى اختيار المنتج الذين يودون شراءه على آراء غيرهم ممن جربوه، وتركوا تعليقاً على موقع الشركة، لكن المشكلة فى هذا الأمر هى وجود آراء مزيفة عن المنتجات، ما جعل أمازون تتخذ إجراءات قانونية ضد أكثر من 1000 شخص لم تحدد هويتهم ممن كتبوا تعليقات مزيفة عن بضائع على النسخة الأميركية للموقع.


------------------------
الخبر : أمازون تبيع الكتب وتسعى للسيطرة على العالم.. افتتحت مكتبتها على الإنترنت وربحت 71 مليون يورو .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا