الارشيف / ثقافة وأدب

الأسوانى:الحوار بين شيخ الأزهر وزعيم الشيعة يغير مفاهيم البسطاء فى تكفير بعضهما

Sponsored Links
أكد الروائى عبد الوهاب الأسوانى، أن المذهب الشيعى يدرس فى جامعة الأزهر منذ حوالى أربعة سنوات، بعد أن كان ممنوعًا، مما يعتبر بداية طيبة للاعتراف بإسلام المذهب الشيعى.

جاء ذلك تعليقًا على رسالة القيادى الشيعى مقتدى الصدر، إلى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، التى عبر فيها عن سعادته لاعتراف الأزهر بإسلام المذهب الشيعى، ودعاه إلى الحوار ووضع يدهما فى يد بعض.

وأوضح الروائى عبد الوهاب الأسوانى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه لا يوجد اختلاف بين المذهبين السنى والشيعى، إلا فى أشياء بسيطة لا تمس جوهر الإسلام، ومؤكدًا أن رسالة مقتدى الصدر ردًا على شيخ الأزهر، وبداية التصالح، قد تغير من مفاهيم المواطنين البسطاء، الذين يكفرون بعضهم البعض.

Sponsored Links

وأضاف الروائى عبد الوهاب الأسوانى، أن أسباب تكفير السنة للشيعة، والشيعة للسنة، تعود لأيام الدولة العثمانية زعيمة المذهب السنى، وعدائها لدولة إيران زعيمة المذهب الشيعى، موضحًا أن هذا العداء استمر بين المذهبين حتى الآن.


------------------------
الخبر : الأسوانى:الحوار بين شيخ الأزهر وزعيم الشيعة يغير مفاهيم البسطاء فى تكفير بعضهما .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا