الارشيف / ثقافة وأدب

وزير الثقافة:حال الكتاب والطباعة فى مصر والعالم العربى يتجه للأفضل

Sponsored Links
شارك الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، فى فعاليات القمة العالمية الرابعة للكتاب والمقامة بمكتبة الإسكندرية خلال يومى 6 نوفمبر، و7 نوفمبر تحت عنوان "الكتب، القراءة، والتكنولوجيا".

شهد الافتتاح حضور العديد من الشخصيات العربية والعالمية والمهتمين بالكتاب من أنحاء العالم منهم السيدة تاى أى شينج، نائب الرئيس التنفيذى لمجلس المكتبة الوطنية بسنغافورة، ومارك سى، نائب رئيس البعثة بسفارة سنغافورة، وجنيفر نيكلسون أمين عام الإتحاد الدولى لجمعيات المكتبات، والدكتور خالد الحلبى، رئيس الاتحاد العربى للمكتبات والمعلومات، وجون تسيبى، رئيس الاتحاد الأفريقى لجمعيات المكتبات والمعلومات، والدكتور صلاح خليل، مؤسس ومدير مكتبات العالمية المحدودة بالمملكة المتحدة، والدكتور عماد أبو غازى، وزير الثقافة الأسبق.

وقال حلمى النمنم، وزير الثقافة، إن القمة العالمية الرابعة للكتاب تقام بمكتبة الإسكندرية هذا العام لتكون مصر مقرا لهذا الحدث المهم، مشيرًا إلى أن التراث العربى به الكثير من المؤلفات، فالكتاب ليس مجرد ورق وإنما هو مصدر المعرفة والمعلومة والخيال والحضارة والتقدم والإنسانية.

Sponsored Links

وأشار النمنم إلى أن الإحجام عن القراءة والإعتماد على الثقافة الشفاهية والإستماع أصبح أكثر من القراءة، مؤكدًا أنه رغم ذلك فإن حال الكتاب والطباعة فى مصر والعالم العربى يسير للأفضل.

وأضاف وزير الثقافة، أنه بالرجوع للعناوين التى تنشر سنويًا نجد أن معظمها تضم دوواين شعرية وقصص قصيرة ، مشيرا إلى أن النشر فى مجال البحث العلمى محدود فى معظم دول العالم، مؤكدًا أهمية دور النشر، ومكتبة الإسكندرية، والجامعات فى الاهتمام بالنشر العلمى والأكاديمى المتخصص.
وطالب وزير الثقافة القمة العالمية للكتاب بإصدار توصيات للعمل على زيادة النشر العلمى، ومراجعة القوانين التى تتيح للباحثين حرية البحث والمعرفة، وتقديم العلوم فى كتب مبسطة للقارئ.

وقال النمنم إنه عقب تفجير قنلة هيروشيما ونجازاكى استتبعه صدور كتب عن الذرة والقنبلة الذرية لتعريف الفرد العادى بهذا العلم الجديد، والآن لم يعد ذلك متاحا فى العلوم الجديدة مما يمثل تهديدا للثقافة العربية بل والعالمية. مشيرا إلى أن ما يثار أن مستقبل الكتاب محفوف بالخطر بسبب التقنيات الحديثة غير حقيقى فتلك التقنيات أدت إلى تسهيل حمل الكتاب وانتشاره الكترونيا، مؤكدا أنها ظاهرة تصب فى صالح الكتاب على المستوى العالمى.

وأشار إلى أنه جارى إعادة طبع كتب العديد من العلماء والمثقفين والباحثين بوزارة الثقافة، مؤكدا ضرورة أن يراعى ناشرى الكتب وضع منهج وآليات لضمان زيادة النشر فى فرع الثقافة العلمية. كما أكد النمنم ضرورة زيادة عدد المؤسسات الثقافية، والتوسع فى النشر الإقليمى والبعد عن النشر المركزى لإضفاء قيمة أكثر للكتاب.


------------------------
الخبر : وزير الثقافة:حال الكتاب والطباعة فى مصر والعالم العربى يتجه للأفضل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا