الارشيف / ثقافة وأدب

فنجان قهوتي ....خاطرة بقلم سحر اليوسفي

Sponsored Links

ياسيدي ... ويا ملهم حروفي
أدعوك لفنجان قهوة .... على طاولتي الصباح ، بحضرة عيوني ... وقلمك ،تفضل سيدي اجلس على الكرسي المقابل لي ، وارشف فنجان قهوتك على مهل ...
أما أنا فأحبها ساخنة وعبق النرجس يفوح ويمتزج برائحة الهال وتتخلله بضعا من عطرك والقليل من عطري .... سأهديك فنجان قهوة ...على طاولتي ... وبرفقتي ... وصوت المذياع من بعيد يصدح بفيروز الصباح .. نتحادث أحاديث الصباح وزقزقة العصافير تطغي على الحضور رومانسية وجمال ... هيا سيدي ارشف قهوتك .. فأنا قد بدأت بالفنجان الثاني ..
ارى ابتسامتك من خلف عباب دخان سجائرك وتسرد على مسامعي أشعار وخواطر ...نضحك ونكتب معاً على ورقة بيضاء ... معاً مهما طال البعد وابتعد اللقاء .... معاً روحاً ليس بعده فراق هات فنجانك لأقرأه لك .... فقد رأيت فيه إمرأة غيورة ورجل ذو جفاء ..ضع بصمتك هنا... لتبدل الوجوه بشمس تسطع خلف التلال ومرحبا بك ضيف قهوتي الصباحية . وانتظر رحلة إلى البحر من بوح قلمي وخيال قلمك
حينما يأخذنا الحنين ان ندغدغ صوت البعد خارج نطاق مجراتي.

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا