الارشيف / ثقافة وأدب

اليوم الذكرى الأولى.. رضوى عاشور الحاضرة رغم الغياب

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع يوافق اليوم الاثنين الذكرى الأولى للأديبة الكبيرة رضوى عاشور.. التى رحلت عن عالمنا فى مثل هذا اليوم، مخلفة وراءها فيضا من الإبداع والكتابة وقبل ذلك الحب الذى ما زال يسكن قلوب تلاميذها ومريديها.

رحلت الحكاءة وصاحبة الموقف رضوى عاشور بعد صراع طويل مع مرض السرطان الذى قضت سنوات عمرها الأخيرة بسببه فى حجرات الجراحة، وهو ما كتبت عنه تفصيلا فى سيرتها الذاتية «أثقل من رضوى»، دار الشروق، تلك السيرة التى لم تبرح، رغم شديد ألمها، الكثير من مواطن التفاؤل وأحيانا السخرية، لتتصدر أفضل الكتب مبيعا آن ذاك.

Sponsored Links

مزجت عاشور فى سيرتها بين تجربتى الثورة والمرض الذى ظلت تواجهه طوال السنوات الثلاث الأخيرة.

لاتزال رضوى عاشور رغم رحيلها عن عالمنا تحرض قراءها على أن «التشاؤم فعل لا أخلاقى»، وهى الوصية التى ظلت ترددها أستاذة الأدب الإنجليزى، بجامعة عين شمس، وكانت محورا مركزيا فى حديثها خلال حفل التوقيع الأخير الذى حضرته قبل رحيلها .

خاضت رضوى مجال الرواية التاريخية باقتدار لافت مخلفة، ولعل أبرزها «الطنطورية» و«ثلاثية غرناطة» التى دارت أحداثها فى مملكة غرناطة بعد سقوط جميع الممالك الإسلامية فى الأندلس.

رضوى عاشور (1946 – 2014) روائية وناقدة وأستاذة جامعية مصرية، وهى زوجة للشاعر الفلسطينى الكبير مريد البرغوثى، وأم للشاعر البارز تميم البرغوثى.

ترجمت أعمالها إلى الإنجليزية والإسبانية والإيطالية والإندونيسية، ونالت العديد من الجوائز منها: جائزة سلطان العويس للرواية والقصة (2012)، وحصلت رواية «ثلاثية غرناطة» على جائزة أحسن رواية من معرض القاهرة للكتاب (1994)، والجائزة الأولى للمعرض الأول لكتاب المرأة العربية (1995)، ومن اعمالها الروائية: «سراج»، و«أطياف»، و«قطعة من أوروبا»، و«فرج»، ومن أعمالها القصصية «تقارير السيدة راء»، ولها عدد من الكتب النقدية والدراسات المنشورة، وجائزة قسطنطين كفافيس للأدب.

ويعد كتاب «الصرخة»، الصادر عن دار الشروق، هو آخر أعمال رضوى عاشور، سرد ما قبل الرحيل، الذى تابعت فيه سيرتها والعديد من ملامحها الذاتية، وهمها الموصول بقضايا الوطن.

------------------------
الخبر : اليوم الذكرى الأولى.. رضوى عاشور الحاضرة رغم الغياب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا