الارشيف / ثقافة وأدب

ابن إدوار الخراط: حالته الصحية تتحسن.. ولم يقصر أحد في زيارته

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع قال د.إيهاب الخراط، الطبيب النفسي أن أحدا من أصدقاء أو تلاميذ الأديب الكبير إدوار الخراط، لم يقصر في زيارته، موضحا أن الخراط لم يكن يحب الاختلاط في الفترة الأخيرة، وكان مُقلا من الكلام، لكن بحمد الله ليس في احتياج مادي، وأنهم يشعرون بالامتنان لكل من طالب بزيارة ومساعدة إدوار الخراط، بما فيهم الأخ الأكبر الكاتب سعيد الكفراوي، "فهو حريص على صحة وسلامة الأستاذ الخراط. لكنه ليس وحيدا ولا منسيا".
وأشار د. إيهاب الخراط الابن الأكبر للروائي إدوار الخراط لـ" الشروق" إلى أن حالته قد تحسنت، حيث انتقل من غرفة العناية المركزة إلى غرفة خاصة وهو تحت المتابعة بمستشفى الإنجلو، وموضحا أن :"مشكلة الخراط كانت في البلع، مما أدت إلى اضطراب في أملاح الدم، ثم مضاعفات، لكن تمت السيطرة على ذلك وهو يستعيد صحته حاليا.
يذكر أن إدوار الخراط من أكبر الكتّاب المصريين والعرب، وصاحب تيار خاص في الأدب العربي، واعتبرت أول مجموعة قصصية له (الحيطان العالية) 1959 منعطفًا حاسمًا في القصة العربية إذ ابتعد عن الواقعية السائدة آنذاك، ثم أكدت مجموعته الثانية (ساعات الكبرياء) هذه النزعة. وتعد روايته الأولى (رامة والتِنِّين) 1980 حدثا أدبيا في شكل الكتابة الأدبية الجديدة، أكده في (الزمان الآخر) 1985، وغيرها من الأعمال البارزة.
في العام 1959 عمل بمنظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية، ثم في اتحاد الكُتاب الأفريقيين الآسيويين في العام1983. ترجم إلى العربية خمسة عشر كتاباً منشوراً في القصة القصيرة والرواية والفلسفة والسياسة وعلم الاجتماع، وله عشرون قصة ورواية أهمها "يقين العطش" (1984) و"صخور السماء"(2000)، وبعض الكتب النقدية المهمة، التي شكلت تيار الكتابة عبر النوعية والحساسية الجديدة، آخرها "المشهد القصصي"، و"القصة والحداثة".

Sponsored Links

------------------------
الخبر : ابن إدوار الخراط: حالته الصحية تتحسن.. ولم يقصر أحد في زيارته .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا