الارشيف / ثقافة وأدب

العالم البريطانى نيكولاس ريفز يطبق نظريته بالبحث عن نفرتيتى 26 نوفمبر

Sponsored Links
يبدأ العالم المصريات البريطانى "نيكولاس ريفز"، إثبات نظريته التى أكد فيها وجود مقبرة الملكة الشهيرة "نفرتيتى" وراء جدران مقبرة "توت عنخ آمون"، بتطبيق نظريته أيام 26، 27، 28 نوفمبر الجارى، بمحافظة الأقصر.

وأكدت مصادر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن العالم البريطانى "نيكولاس ريفز"، يبدأ بتطبيق نظريته بعد موافقة الجهات المنية على دخول أجهزة البحث بمقبرة توت عنخ آمون.

ويعتبر عالم المصريات البريطانى "نيكولاس ريفز" – فى نظريته – أنه يوجد مدخلان وراء جدران مقبرة توت عنخ آمون الواقعة فى وادى الملوك التى تضم مومياوات غالبية ملوك الأسرة الـ18 (1550- 1292 قبل الميلاد) والأسرة الـ19 (1292- 1186 قبل الميلاد)، وفى الجهة الشمالية من المقبرة، يقع مدخل قد يوصل إلى مقبرة نفرتيتى التى ماتت قبل وفاة الفرعون الصغير بعشر سنوات.
ويرى ريفز أن توت عنخ آمون قد يكون قبرا فى مقبرة نفرتيتى لأنه توفى فى سن مبكرة ولم يكن قد شيدت مقبرة له بعد، وقد توفى توت عنخ آمون عن 19 عاما فى العام 1324 قبل الميلاد بعد حكم قصير من تسع سنوات.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : العالم البريطانى نيكولاس ريفز يطبق نظريته بالبحث عن نفرتيتى 26 نوفمبر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - ثقافة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا