ثقافة وأدب

يوم تاريخي في ثقافة الغربيه بطنطا في حضرة الدينمو ومجاهد الثقافه عبدالغني مصطفي

عندما تتحدث المحبة عن نفسها في يوم تاريخى سيذكره نادى ادب طنطا عبر التاريخ  ,عندما يآتى اليك اكثر من 10 شعراء من المحلة , واكثر من 20 شاعر من كفر الزيات , وشعراء من البحيرة وكفر الشيخ , ويكون ف استقبالهم اكثر من 30 شاعر من طنطا ,.. اذن فانت فى رحاب حضرة الشعر والمحبة لدى الشاعر والكاتب المسرحى الكبير الدكتور عبد الغنى مصطفى فى ضيافة نادى ادب طنطا الثلاثاء 4 /12 /2018 .. امسية تتحدث عن نفسها حضرها الجميع بكل اخلاص حتى ساعة متأخرة لرمز وعلم ثقافى فى الغربية ومصر والوطن العربي اثبت للجميع ان الغربية على قلب رجل واحد وانها ستحارب كل الصعاب من اجل استعادة الهوية الادبية على خارطة مصر الثقافية دائما .

Sponsored Links

بهذه الكلمات إستهلت الشاعره سماح مصطفي رئيس نادي أدب طنطا كلماتها بعد أمسيه كبيره صنفت كمهرجان كبير . حيث اقيمت ندوة التجربة الإبداعية عند الشاعر والكاتب المسرحي الكبير الدكتور عبدالغنى مصطفى بقصر ثقافة طنطا وسط أكبر حشد فى تاريخ القصر من شعراء الغربيه طنطا والمحله وكفر الزيات وزفتي ومحافظة البحيره ومحافظة كفر الشيخ اليوم الثلاثاء ٤/١٢/٢٠١٨ قدمت اللقاء الشاعرة سماح مصطفى رئيس نادى الادب .

ففى سابقه هى الأولى بقصر ثقافة طنطا يحضر هذا الحشد الغير مسبوق على مدار تاريخ ندوات النادى ..ولاول مره يجتمع شعراء ثلاث نوادى ادب طنطا والمحله وكفر الزيات .وينضم لهم شعراء من البحيره وكفر الشيخ .لتتحول الندوه الى مهرجان وان قال بعض الشعراء اننا نحضر مؤتمر .. على شرف ندوة الشاعر والكاتب المسرحي الدكتور عبدالغنى مصطفى والذى أعلن أن هذا الحضور الكبير إنما هو أعلى وأغلي وسام أضعه على صدرى فوقف اجلالا لتحيتهم وصفق الجميع بحراره .شارك من الشعراء والقامات الكبيره الشاعر الكبير عزالدين خلاف والشاعر الكبير احمد عيد والشاعرة وفاء ماضى . الذين قالوا شهاداتهم عن الشاعر الكبير  تحدث عن رحلة حياته الادبيه منذ بداية إنشاء رابطة الشعراء وصالونه الادبى الكبير والمحاربه لإقامة قصر ثقافه والعروض المسرحيه الذى قدمت فيه حقبه كبيره من المسرح والتى ارست قواعد الثقافه في الغربيه وصنعت لها مجدا في مصر .وانشـأت أجيالا من الشعراء والادباء الذين اصبحوا كبارا في مصر والعالم العربي وعلى الصعيد العالمي ولهم مكانه كبيره .

شارك من شعراء وأدباء كفرالزيات الكبار احمد زايد , ماهر الفقى , احمد , محمد رجب ابو الهوى , هشام حسان , عبده الريس , رضا غريب , عماد البدرى , ناديه ذكى , ثناء مطاريد , امانى العطار , سماح الحصاوى والمخرج المسرحي الفنان صلاح عتمان والدكتوره محبوبه الصاوى والمصور الرائع صبرى الشرقاوى وأحمد الشرقاوى ..ومصور الفيديو الفنان يوسف عبدالغنى


كما شارك من شعراء وأدباء المحله الكبار احمد عيد , عنتر ضيف , نجوى سالم , عبدالحميد الشوادفى , سامى الرفاعى , مريم النجار , عبدالمنعم الحريرى , ومن شعراء البحيره الشاعر محمد سامى عبده ومن شعراء كفرالشيخ الشاعر د/ عبدالعظيم سلام

ومن شعراء وأدباء طنطا الكبار عزت عبدالعال , وفاء ماضى , أحمد مجدى , هانى أبو سنه , عزالدين خلاف  , شريف طايل , على دويدار , كمال ابراهيم , زهره علام , مصيلحى ابو الوفا , عبدالحميد سعد , محمد ابوفريخه , مسعد خلاف , اسامه هاشم , مختار عزيز , شادى ابوشهبه , مصطفى سلام , محمد خليفه , محمد الحسينى , تامر الكاشف , عمر الكاشف , الاء رفعت , محمد عامر , السيد مهدى


عبر الشاعر والكاتب المسرحي الكبير الدكتور عبدالغني مصطفي عن شعوره قائلا .. اليوم استطيع أن أقول اننى جنيت ثمار مجهودى بهذا الحب والعطاء والوفاء لهذا الحشد ألذى فاق الحضو ر لأى ندوة وانسونى اى اساءه حدثت لى من بعض المتنفسنين والحاقدين وأصحاب الالسنه الطويله .

وننقل لكم بعض أراء الكتاب والادباء الكبار عبر السوشيال ميديا في أمسية الشاعر والكاتب الكبير الدكتور عبدالغني مصطفي

المحامي والمفكر هشام رضا حسان : كانت ندوة امتازت بكثافة الحضور وثراء الفكر وازدانت بكثير بالمحبة والمودة والالفة واجتمع كل الحاضرين ان الدكتور عبدالغني مصطفي امتاز بحسن الادارة وموفور الجهد في عمله على تطوير سير الحركة الثقافية والادبية في نادي ادب كفر الزيات واستطاع ان يقوم بعمل شراكة بين نادي ادب طنطا ونادي ادب المحلة في نقله نوعية لاثراء العمل الادبي والثقافي ..... تحياتي لرجل متفاني في عمله صادق فيه .

الشاعر مدثر الخياط : الشاعر والكاتب المسرحى الكبير د./عبد الغنى مصطفى .انت تستحق كل تقدير وتكريم بانسانيتك وأخلاقك الكريمه وزوقك الرفيع وقصائد الرائعه وأدائك المسرحى المتميز فى الالقاء وجهدك الكبير فأنت محبوب من الجميع ولذلك كان هذا الجمع الكبير من شعراء طنطا والمحله وكفر الزيات اللذين كانوا سعداء بك كما أنت دائما سعيد بهم وهذا واضح من قولك أن ماشاهدته فى هذا اللقاء من حب وسعاده هو أعلى وسام زادك الله ابداعا وتألقا .

الشاعر عماد البدري : عندما نتحدث عن الحب والوفاء نتذكر هذا اللقاء

الشاعر والاديب أحمد عزت سليم : مبدعنا الحبيب الغالى تستحقون كل التقدير من مصر كلها لإبداعكم وإنسانيتكم الغالية

الأديب عبدالمنعم الحريري : حقيقة كانت ليلة رائعة وكرنفال أدبى كله حب و موده ..دعنى اشكرك من كل قلبى على هذه الروح الجميلة المبدعة التى تجمعنا حولها ..شخصيتك مفعمه بالانسانيه والحضور الطاغى والجذب لمن حولك يا استاذنا الفاضل ..تجمعنا للادب وتعانقت ارواحنا فى سمائه الصافية

الشاعر عنتر ضيف : د/ عبد الغنى مصطفى الحبيب الغالي كانت ليلتك ليله رااائعه بك وبكل من حضروها من كل فچ عميق محبة فيك وكل الشهادات الطيبه الموجهه لك وعبارات المدح فيك والثناء عليك ومهما قيل عنك وفيك لااااااا يكفيك
أنت شخص محب للجميع ومجتهد وتعمل بشعله من نشاط يراها الجميع لك مجهودات واضحه وملموسه بحق
وكفى أنى عدلت عن قرار ابتعادى عن الساحه بسبب ما رأيته فى ليلتك كلل الله مجهوداتكم بالنجاح الدائم

د / عبد الغنى مصطفى الحبيب الغالي مالم تعلمه أن حضورى لك كان الحضور الأخييير لى ويعلم ربى ولولاك ما حضرت لأن قرارى من قبل دعوتك لكنى عزمت الحضور مجبراً يجبرني حبك واحترامك وتقديرك وزوقك العالى الرفيع مع الجميع وفى ليلتك أراد الله بأن أعدل عن قرارى وأعلن إستمرارى بكل الرضا فليلتك ليله مباركه وطيبه كأنت بحق كانت احتفاليه غايه فى الروعه وكنت أنت غايه فى الإبداع والرقى وحضر لك الحاضرون من كل فچ عميق محبة فيك أدام الله عليك محبة عباده .

يذكر ان عبدالغنى مصطفي له تاريخ طويل ومؤثر في الثقافة المصريه لما له من جذور عميقه نذكر منها ما ذكر في موسوعة ويكيبيديا العالميه ..

((للتاريخ أوجه مشرفه والكاتب عبدالغنى مصطفي وجه الثقافه الثائر لمدينته)) بهذة الكلمات إستهلت الموسوعـه العـالميه الصادرة عن أكبر دار نشـر في العـالم ( barnes&noble ),(amazon ) تعريفها عن الشاعر والكاتب المسرحى في إصدارين ( الشعراء المصريين , الكتاب المصريين ) باللغه الانجليزيه . وللبحث عن اسم الكاتب الثنائي في محرك البحث الشهير جوجل حتى يطالعنا بسيرة الكاتب الذاتيه من موقع ويكيبيديا الشهير مستهلا بجملة (شاعر وكاتب مصري يعدّ من أقوى شعراء العامية وكتاب المسرح في مصر)
وعبدالغنى مصطفي المولود في مدينة كفرالزيات عام 1955م إستلهمت الكلمات طريقه للشعر عند سن الخامسة عشر ممتدا من جده (عبدالغنى إبراهيم) الشاعر البارز في فترات أوائل القرن العشرين وأحد الشعراء والصحافيين البارزين في عهد سعد زغلول باشا ورئيس تحرير جريدة (عنوان السلام ) منذ 1934. مستلهما من عمه شاعر الرعاع (محمد عبدالغنى إبراهيم) منذ أوائل الخمسينات الزجل والمسرح .
فأصبح شاعر عاميه وكاتب مسرحى . عضو إتحاد كتاب مصر . مؤسس الحركة ألأدبيه والثقافيه بمدينة كفرالزيات منذ أواخر فترة السبعينات منذ أن قام بتكوين رابطة الشعراء والأدباء الشبان عام 1979 . وأول من أقام صالون أدبي للأدباء من خلال بيته في حضور العديد من كبار أدباء مصر . والأذاعه المصريه .

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى