الارشيف / اسرار الابراج

استعد لمواجهة تحدّيات عديدة وللسعي إلى حل المسائل المقلقة

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
عصبية وقلق
مهنيًا: قد تلاحظ أنّ الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر عصبية ومقلقة بسبب مزاجيتك وتوتّرك المستمر. استعد لمواجهة تحدّيات عديدة عزيزي الجدي وللسعي إلى حل بعض المسائل الشخصية المقلقة. أنت في صدد وضع خطط مستقبليّة واختبار استراتيجيات عمل جديدة ممّا قد يسبب لك التوتر أيضًا. من المهم جدًا أن تضع حدًا للمهمات التي تسبّب لك القلق وأن تحمي استقرارك عبر الامتناع عن اتخاذ قرارات متهوّرة تعاكسك الاقدار فتسير الامور عكس هواك  مع تراجع الكواكب الاربعة عطارد المشتري زحل وبلوتون ما يستدعي الحيطة والانتباه والجهود ايضا لبلوغ اهدافك  من المتوقّع أن تشتكي من سوء فهم وإنعدام التواصل مع الآخرين. لا تستبعد الأخطاء، فهي ممكنة وبالتالي يجدر بك أن تبتعد عن المشاكل من ناحية أخرى، ومع وصول الشمس الى الصديق سوف تحقّق إنجازات عديدة خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر وقد تكسب صفقة كبيرة جدًا، إذًا، سوف تكون هذه الفترة مناسبة للقيام بالخطوات اللازمة لإدخال تغييرات على حياتك.

عاطفيًا: تتبلور امور كثيرة وتتوضّح لك توجّهات العلاقة الجديدة. ان وجود الزُهرة في الصديق الذي يدفعك الى تقييم العلاقة من خلال تقييمك لوضعك الشامل. انت تريد الافضل وهذا الشهر سوف يسلّط الضوء على جدوى العلاقة واهميتها في حياتك. أما العلاقة المتينة فهي في طور التجدّد حاليًّا وحان الوقت للتخلّص من كل الشوائب التي تؤثّر بها سلبًا. حان الوقت للاستثمار في تعزيز الروابط بين الأحبّاء لا سيما رابط الثقة والاحترام. إنها افضل استثمار بالنسبة اليك حاليًّا. قد يعلن هذا الشهر عن بعض الأخبار السارّة على الصعيد الشخصي مثل الزواج أو حل المشاكل أو الإحتفال بحدثٍ عائلي, اما اذا كنت عازبًا فالوقت مناسب للمشاركة في مختلف النشاطات ولإظهار افضل محاسنك. لا تبالغ في صرف الاموال لكن لا تكن بخيلًا.

Sponsored Links

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: تكون في بداية هذا الشهر على استعداد تام للانطلاق في رحلة مهنية تقودك إلى التعاطي في أمور جديدة تتطلب منك بذل مجهود كبير، وتنجح في ذلك.
عاطفيًا: علاقتك باشريك أكثر من ممتازة وتعيشان الحياة العاطفية المثالية، ويكون مستقبلكما مكللًا بالورود وبالفرص الكبيرة.
صحيًا: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

2-مهنيًا: يتطلب الوضع المهني منك التروّي وعدم رمي مكتسباتك في القاع وإضاعة ما بنيته على مدى سنوات في لحظات.
عاطفيًا: تختفي الضغوط وتزول المشكلات، ويبدو هذا اليوم مشجّعًا ويحمل تغييرًا جميلًا في العلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: تهتم بشؤون صحية وعائلية، ربما تقضي الوقت تخطّط وتغير في البرامج وتعالج بعض التفاصيل.

3-مهنيًا: تظهر مواهب كثيرة وقدرات متنوّعة ولا سيّما على الصعيد الاداري والتنظيمي وتطمح الى المزيد من العطاء والمثابرة.
عاطفيًا: تلاقي تفهمًا كاملًا من الحبيب، وإذا كنت مرتبطًا تصطلح بعض الأمور وتهدأ المشاكل وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية بينكما.
صحيًا: تجنّب الإرهاق قدر المستطاع وكل ما من شأنه أن يزيد عليك الضغوط النفسية.

4-مهنيًا: يفسح لك هذا اليوم في المجال لحلّ الأمور، وخصوصًا أن الوضع بات محتدًا، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع.
عاطفيًا: إذا تغاضيت عن بعض الأمور، المجال ما زال متاحًا لتلافي الأسوأ وتعبيد الطريق مجددًا أمام عودة العلاقة إلى سابق عهدها.
صحيًا: الحل الوحيد لتحريك العضلات هو القيام بنشاط رياضي أو ممارسة السباحة.

5-مهنيًا: تبدأ شبكة جديدة على صعيد الاتصالات وتوقيع العقود وإبرام الاتفاقيات، بعدما أعطاك أرباب العمل صلاحية القيام بما يلزم لتطوير القطاع الذي تعمل فيه.
عاطفيًا: تجد الارتياح والطمأنينة في أحضان الحبيب، أما إذا كنت عازبًا فانتظر ظهور علاقة جديدة تفرح قلبك وتدخل البهجة إلى حياتك.
صحيًا: تجنّب أيّ تحرك هذا اليوم، فهو سلبيّ ويحمل فشلًا قد ينعكس على وضعك الصحي، فانتبه جيدًا.

6-مهنيًا: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في عملك، وحاول النهوض مجددًا، الأسلحة اللازمة بين يديك، والحلول غير معدومة.
عاطفيًا: منح الشريك المزيد من الوقت يساعد على التفكير جديًا في حل العقد، وتجدان مخرجًا لكلّ مأزق وإعادة الأمور إلى سابق عهدها.
صحيًا: تكثر الأسباب التي تصيبك بالوهن الذي تشعر به لكنها تختفي أسرع مما تتوقع.

7-مهنيًا: يكشف هذا اليوم مجالات جديدة ويتيح لك المجال للخروج للقاء الناس، وتتضاعف شعبيتك في محيطك ويلمع نجمك بين الزملاء.
عاطفيًا: تعمد إلى تحسين شكلك الخارجي، فتلفت الأنظار وتأسر القلوب، ويقع في شباكك شخص لم تكن تتوقع يومًا أنه قد يكون شريك المستقبل.
صحيًا: يوم جميل يحمل أخبارًا جيّدة وطاقة ممتازة تساعد على تحسين وضعك الصحي.

8-مهنيًا: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.
عاطفيًا: لا تحاول أن تستخف بآراء الشريك، لأنه قد يفاجئك ويدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما وبناء كل شيء مجددًا.
صحيًا: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط من الراحة.

9-مهنيًا: رغبتك في التقدّم قد تصطدم ببعض العراقيل، لكنّ تصميمك يعيد تصويب الأمور في مجالك المهني وتستعيد مركزك الذي فقدته بعض الوقت.
عاطفيًا: قلق الشريك قد يكون سببه أنت، من الأفضل إيجاد الطريقة الناجعة لتخليصه مما يعانيه والوقوف إلى جانبه وتفهم ما يعانيه أو يقلقه.
صحيًا: وضعك الصحي يجعلك في حال من الاضطراب وتشعر أنّ ثمة شيئًا غير مريح ينتابك.

10-مهنيًا: تلوم الزملاء على تصرّفاتهم وقد يكون اليوم مسرحًا لبعض الاشكالات التي لن تهدّد الفرص التي سنحت لك في المدة الأخيرة.
عاطفيًا: اذا صمّمت على اجتياز الصعوبات يحالفك الحظ، وما عليك سوى القيام بالمبادرة ومعرفة ما قد يهدد العلاقة لا سمح الله.
صحيًا: بنيتك القوية القادرة على تحمل الضغوط قد تنهار في أي وقت إذا أهملت الاهتمام بوضعك الصحي.

11-مهنيًا: يخلق هذا اليوم جوًا من التشويش الذي يطاول حياتك المهنية وغيرها  فتحتار بين بعض الخيارات.
عاطفيًا: يخيّم الانسجام وتتحسّن اللقاءات والمواعيد ويحلو لك السهر والدردشة، واصطحاب الشريك في رحلة أو سفر لتجديد شهر العسل.
صحيًا: حب الطبيعة والتنزه في أرجائها يمنحانك القوة والراحة النفسية.

12-مهنيًا: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الآخرين لن تورّطك في مواجهات، لكن تمهّل فهذا أفضل، وعليك الحذر من بعض الأشخاص المتسترين بأثواب الحملان.
عاطفيًا: إسداء النصائح قد يكون نافعًا، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيودًا لم تكن تتوقعها على الإطلاق، وخصوصًا هذا اليوم.
صحيًا: إبحث جيدًا عن الأسباب التي تجعلك في حال قلق دائم، قد يكون ذلك في العمل أو في العلاقة بالمحيط.

13-مهنيًا: العمل بالنصائح ضروري ولا سيما أنك تنتقل من مرحلة عادية إلى مرحلة استثنائية قد تملي عليك القيام باحتياطات ضرورية لتحصين الموقع.
عاطفيًا: مصارحة الشريك بمشاعرك تجاهه مهمّة، لكن لا تكشف جميع أوراقك في هذا المجال، بل تقدم خطوة خطوة لتعرف إلى ما ستؤول إليه النتائج.
صحيًا: كثرة الضغوط المهنية والعاطفية تبعدك علن الأجواء الإيجابية وتبقيك في حال مضطربة.

14-مهنيًا: مكاسب مادية تنعشك وتزدهر أوضاعك المهنية وتحصل على ترقية ومكافأة من رب العمل تقديرًا لما بذلته بغية تطوير مجال العمل.
عاطفيًا:لا تلحّ على الحبيب في أمور لا يستطيع التزامها، ولا تقيّده بأمور تعرف في أعماق نفسك أنه عاجز عن تنفيذها.
صحيًا: انتبه لصحتك وراجع الطبيب إذا شعرت بأي عارض، لا تهمل آلام الرأس والرقبة أو ضيق التنفس.

15-مهنيًا: يحذرك الجو العام من تراجع معنوي ومن صدام مع المحيط، لكن نفّذ أهدافك ولا تتردّد في التخلّي عن بعض المشاريع التي تنفعك.
عاطفيًا: يرطّب هذا اليوم الأجواء العاطفية ويدفعها باتجاه ايجابي، وتجد حلًا لأغلبية الأمور العالقة والمشاكل الطارئة أو القديمة.
صحيًا: تكون في افضل حالاتك اليوم بعد تعافيك من وعكة صحية مفاجئة ألزمتك الفراش.

16-مهنيًا: تعمل على مشروع فني أو إبداعي، ويتحدث هذا اليوم عن شراكة في العمل تحصد بنتيجتها أرباحًا كبيرة.
عاطفيًا: تعيش حنينًا إلى الماضي أو تجد حولك من يعود إلى الوراء، فالمزاج العام يكون في حالة رومانسية وعليك أن تماشي هذا المسار.
صحيًا: احزم أمتعتك وانطلق في رحلة تخييم في إحدى المناطق الجبلية بعيدًا عن هموم العمل والحياة.

17-مهنيًا: لا يجوز أن تبعثر الطاقة في أمور أو مشاريع سخيفة، بل عليك التقدّم مهنيًّا حتى تلاقي جهودك تقديرًا.
عاطفيًا: تحاشَ النزاع والجدال مع الحبيب، فقد يتطوّر الوضع سلبيًا ودراماتيكيًا فيتأزّم من دون أي سبب وجيه ويتهدم سقف البيت الذي يجمعكما.
صحيًا: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتثير أعصابك.

18-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تتردّد في طرح بعض الأمور، لكنك تحاول أن تنظر إليها بتفاؤل وتتساهل مع الزملاء قدر الإمكان.
عاطفيًا: الثقة والإخلاص مع الشريك أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة وتمتين أسسها لتستمر إلى ما يشاء الله.
صحيًا: تجنّب كل الأجواء السلبية التي يمكنها تهديد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.

19-مهنيًا: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي، وتفكر في افتتاح فروع لمؤسستك وتوظيف عدد كبير من العاطلين عن العمل.
عاطفيًا: الشريك هو الأقرب إلى قلبك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما، والسبب هو التفاهم السائد بينكما والثقة الكبيرة التي تجمعكما.
صحيًا: الجهد الذي تبذله ليس سهلًا، وقد تكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.

20-مهنيًا: تنكب على شؤونك الشخصية واهتماماتك وعلاقاتك الخاصة، وربما تهمل الشأن المهن بعض الشيء لكن من دون أن تنساه نهائيًا.
عاطفيًا: تتصرّف بانفعال شديد لكنك لن تعرّض حياتك العاطفية للخطر أو لإثارة الغيرة، ولا سيما أن التجارب السابقة علمتك الكثير.
صحيًا: تناقش بعض المواضيع بطباع حادة وتنفّر منك المحيطين بك وتضطرب صحيًا.

21-مهنيًا: لا تكن متماديًا في أفكارك المتشائمة، وغضّ الطرف عن كل ما تقع عليه عيناك من أخطاء الآخرين وشوائبهم.
عاطفيًا: تحصل على من يستمع إلى دقات قلبك تجاهه وما يجول في داخلك من عواطف جيّاشة، فترتاح نفسيًا وتعيشك أوقاتًا سعيدة.
صحيًا: لا تدع الوقت يسرق منك كل لحظة فرح، واستمتع بالأجواء الجميلة المحيطة بك.

22-مهنيًا: إذا لم تقتنع بوجهة نظر الزملاء، فلا توافق على اقتراحاتهم وحاول أن تشرح الأسباب الموجبة لذلك.
عاطفيًا: قد تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة، لكنّ العقبة هو الشريك المعارض بشدة لهذه القرارات.
صحيًا: إذا كنت تشعر بأنك في أحسن حال ولا مشكلة صحية فهذه نعمة نادرة اليوم.

23-مهنيًا: تشعر هذا اليوم بوضوح الأمور وبشفافيتها وتخرج عن صمتك وتفضح كل شيء وتبين الحقيقة وما أثير حولك من إشاعات بغية تحطيمك أو الحط من عزيمتك.
عاطفيًا: الوقت مناسب لإظهار صدق نياتك وللارتباط إذا كنت عازبًا، لا تفوت هذه الفرصة وخصوصًا قد لا تتاح مرة أخرى في القريب العاجل.
صحيًا: إذا وضعت لنفسك أهدافًا صحية فابدأ بتنفيذها منذ اليوم قبل فوات الأوان.

24-مهنيًا: يخرج فينوس من إلى الجوزاء، ويتحدث عن مشروع جديد يكسبك المزيد من المصداقية وثقة الجميع بلا استثناء والتقدم بخطوات ثابتة.
عاطفيًا: ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق بالكامل، فتكون مجبرًا على مضاعفة بذل جهودك لمعرفة الاسباب الكامنة وراء ذلك.
صحيًا: أنت عاشق للملذات وتعطي الكثير، لكن صحتك تستحق منك أن تعشق الاهتمام بها.

25-مهنيًا: يحمل هذا اليوم إيجابيات بسبب أحداث تخصّ بعض الشركاء أو الأصدقاء أو الأفرقاء.
عاطفيًا: تتعامل مع أمور جديّة وتلاقي دعمًا من الشريك أو تدعمه لمواجهة بعض مشاكله التي إذا استمرت قد تعقد العلاقة بينكما.
صحيًا: لا تفرط في الاعتماد على طاقتك لإنجاز مشاريعك، فقد تنهار في أي لحظة بفعل الإرهاق.

26-مهنيًا: يوم مناسب جدًا ويجعلك متحمسًا لقضية، ويشير إلى ربح أو ازدهار وإلى تقدم في كل ما تُقدم عليه من مشاريع.
عاطفيًا: قف على رأي الشريك في أمور حساسة، التفرّد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى، وربما يؤدي إلى التشنج والارتباك وتعكير صفو العلاقة.
صحيًا: أنت صاحب طاقة كبيرة وصحة حديدية ومحب للطعام الشهي وصاحب إرادة قوية.

27-مهنيًا: ضغوط العمل تتزايد بعد أن أصبحت في موقع المسؤولية، فكن حذرًا لتحمّل المزيد من الأعباء والمسؤوليات التي ستلقى على عاتقك.
عاطفيًا: الرومانسية تفرض نفسها اليوم وتكون أيامك المقبلة مليئة بالسعادة الكبيرة، وتخطط والشريك لمتضية أسبوع بعيد عن هموم العمل ومشاكله.
صحيًا: إحذر جدًا التشنج فقد تصاب به على الرغم من حيويتك وديناميكيتك.

28-مهنيًا: تكثر الزيارات المتبادلة واللقاءات وحضور المؤتمرات مع شركات أجنبية، فلا تقف متفرّجًا ومكتوفًا، إنها فرصتك لتأسيس عملك الخاص.
عاطفيًا: تعرف هذا اليوم لقاءات مفاجئة، وقد تتلقّى أخبارًا مفرحة من قبل الحبيب منها مثلًا ما يتعلق بالحمل أو بنجاح أحد الأولاد بتوفق في الدراسة.
صحيًا: كثرة المطالعة والجلوس ساعات طويلة تكون لها مضاعفات سلبية على وضعك الصحي.

29-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن بداية جيدة مهما سعى بعض الزملاء للنيل من سمعتك، فأنت صاحب سجل ناصع لدى أرباب العمل ونجاحاتك السابقة تقف سدًا منيعًا في وجههم.
عاطفيًا: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
صحيًا: عليك أن تتعلم كيف تستريح وكيف تروّح عن نفسك عندما تشعر بالحاجة الماسّة إلى ذلك.

30-مهنيًا: القمر المكتمل في يخلصك من التناقضات التي لا تجد لها تفسيرًا، وسرعان ما تسير الأمور بالاتجاه الصحيح.
عاطفيًا: تعرف لحظات جميلة وتكثر المواعيد والعواطف الجيّاشة، أنت تتمتّع برحابة صدر تساعدك على تقوية الروابط.
صحيًا: تعيش تجربة لا معنى لها ولا جدوى سوى لإثارة غضبك.

------------------------
الخبر : استعد لمواجهة تحدّيات عديدة وللسعي إلى حل المسائل المقلقة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا