منتسبو «الشارقة للقادة» يتطلعون إلى شغل مناصب قيادية بالمستقبل

0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ

حدد عدد من منتسبي برنامج الشارقة لإعداد القادة في دورته الحالية، عوامل دفعتهم للانضمام إلى البرنامج، تطلعاً منهم لشغل مناصب قيادية مستقبلاً، مشيرين إلى أن على رأس هذه العوامل، إعدادهم وتطوير مهاراتهم الشخصية بمستويات عالمية لشغل المناصب القيادية، وتعزيز ثقافة القيادة الابتكارية، وتمكينهم من قيادة فرق العمل متعددة الوظائف، إضافة إلى إدارة الأداء والتركيز، وتحقيق طموحاتهم بترقيتهم في دوائرهم، وتعزيز ثقافة الأداء المتميز في وظائفهم وأعمالهم، وتعلم آلية حل المشكلات والمعوقات التي تواجههم في الساحة المهنية وكيفية التغلب عليها، وذلك من خلال التركيز على أربعة مجالات رئيسة هي: البيع بالتجزئة، والفن والتصميم، والصناعة والشركات الناشئة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تطوير القدرات القيادية ومهارات القرن الـ21.

وتفصيلاً، أكد مجموعة من المنتسبين في الدورة الـ11 الحالية من برنامج الشارقة للقادة، لـ«الإمارات اليوم»، أهمية البرنامج لهم ولحياتهم العملية والوظيفية، وتطلعهم لشغل مناصب قيادية، مشيرين إلى أن البرنامج سيتيح لهم فرصة للارتقاء بمستوياتهم الوظيفية.

Sponsored Links

وقال مدير مدينة الشارقة للنشر، سالم عمر سالم: «إن ما شجعه على الانضمام للبرنامج هو المكانة التي احتلها القادة في إمارة الشارقة من المنتسبين السابقين، كما أن نسبة كبيرة ممن تخرج من هذا البرنامج قد تطوّر على الصعيدين الشخصي والعملي»، لافتاً إلى أن التطور والنمو هما أساس التفكير، وأي معلومة مفيدة ستضيف له شيئاً جديداً وتطور من شخصيته.

وأضاف سالم أن البرنامج جعله يكتسب، خلال مشاركته فيه، الكثير من المعلومات والخبرات من المحاضرين المتميزين، خصوصاً حول القيادة، ودور القائد المتميز وأساليب التفاوض وإدارة المشروعات، لافتاً إلى أن البرنامج يجعله يتطلع إلى شغل مناصب قيادية في المستقبل.

بدوره، قال الشيخ صقر خالد القاسمي، ضابط الوثائق في هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، إنه انضم للبرنامج لصقل مواهبه الشخصية، وذلك بعد أن رشحته جهة عمله في هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف ليشغل منصباً قيادياً مستقبلاً، لافتاً إلى أهمية البرنامج في تقديم الأساسيات، وتلبية المتطلبات اللازمة في القيادة، وتحفيز المنتسبين على السعي لتطوير ذواتهم.

وتابع: «يشتمل البرنامج على موضوعات متنوعة التي تمكن المنتسب من معرفة كيفية التعامل في شتى المواقف والصعوبات، وتعلم فنون التفاوض التي تعد عنصراً مهماً في مجال الأعمال».

من جانبه، قال النقيب خليفة محمد السويدي، من القيادة العامة لشرطة الشارقة: «من أهم العوامل التي دفعته إلى الالتحاق ببرنامج الشارقة للقادة، كونه يعد من أفضل البرامج لتنمية المهارات في المجالين المهني والاجتماعي، حيث تناول البرنامج الموضوعات التي تساعدنا على حل المشكلات التي تواجهنا في الساحة المهنية، إلى جانب تبادل الخبرات مع الزملاء من مختلف الدوائر الحكومية والقطاع الخاص.

وقالت اختصاصي عقود أول في مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، زهراء السجواني، إنها انضمت لبرنامج إعداد القادة لأسباب عدة، أهمها إحساسها بالتغيير في شخصيتها، وصقل مهاراتها القيادية وتوسيع مداركها القيادية، وزيادة الثقة بالنفس، حتى ينعكس ذلك على مهاراتها الوظيفية.

وقال مدير مشاريع في شركة لمقاولات البناء، أحمد فتحي عفانة، إن هناك أسباباً عديدة شجعته على الانتساب لبرنامج الشارقة للقادة، من بينها تطلعه لشغل مناصب عليا في المستقبل، مشيراً إلى أنه اكتسب خبرات كثيرة من برنامج الشارقة للقادة، أبرزها تطوير نفسه في مجال المناقشة والخطابة، وزيادة ثقته بنفسه.

بدورهم، أكد عدد من المحاضرين والقائمين على برنامج الشارقة لإعداد القادة، أن البرنامج جاء انطلاقاً من رؤية مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، في تخريج كفاءات وطنية شابة تمتلك العلم والمعرفة وأدوات العصر، مشيرين إلى أن الدورة الحالية الـ11 استهدفت 30 منتسباً ومنتسبة من الكوادر الوظيفية، العاملة بالمؤسسات والدوائر الحكومية في الدولة.

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

------------------------
الخبر : منتسبو «الشارقة للقادة» يتطلعون إلى شغل مناصب قيادية بالمستقبل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الامارات اليوم

0 تعليق