أسرار عربية / تونس

في حملة فجئية للمراقبة استغرقت 24 ساعة: مخالفات بالجملة في نقاط بيع اللحوم الحمراء

 في فترة زمنية وجيزة لم تتجاوز اليوم الواحد كشفت حصيلة عملية المراقبة الصحية المشتركة لمحلات وفضاءات ترويج اللحوم الحمراء التي انتظمت أول أمس الثلاثاء وشملت أساسا تونس الكبرى وعددا من الولايات عن اخلالات بالجملة ومخالفات كمية ونوعية لافتة تعكس مدى حجم التجاوزات المتفشية بكل أنواعها.

 في رصد لنتائج الحملة التي أعطى شارة انطلاقها وزير الفلاحة في إطار تنفيذ مقررات جلسة العمل الوزارية المشتركة بين وزارات التجارة والفلاحة والصحة والداخلية والبيئة وتكثيف المراقبة الصحية والاقتصادية للمنتجات الغذائية تمكنت فرق المراقبة المجندة لهذه العملية والبالغ عددها21 فريقا متعدد الاختصاصات يتكون من 116عونا من بينهم 21 طبيبا بيطريا ينتمون للمصالح البيطرية للفلاحة أفاد مالك الزرلي مدير عام المصالح البيطرية بالوزارة  في تصريح لـ"الصباح" أن تدخلات المراقبة أسفرت عن معاينة 158 محلا وضبط 104  مخالفة من مختلف الأنواع ما يعادل نسبة 65.8 بالمائة من نقاط بيع اللحوم المخالفة.

Sponsored Links

 وتتوزع المخالفات على النحو التالي: 

23 حالة منها تخص عدم إشهار الأسعار، و47حالة تهم الإخلال بشروط حفظ الصحة، و7 حالات تتعلق باستعمال آلات وزن غير قانونية، و26 حالة ذبح غير قانونية، و31 مخالفة صحية ترتب عنها حجز 504 كلغ من اللحوم الفاسدة. أرقام مهولة بحسب وصف المتحدث، وهي تهم أساسا تونس الكبرى في انتظار استكمال النتائج الوافدة من بقية الولايات المستهدفة بالحملة.

 ويتم متابعة المخالفات المرصودة عبر تحرير محاضر وتنفيذ قرارات الغلق خاصة بالنسبة للمحلات المتعلقة بها تجاوزات تهاون بحفظ الصحة وفساد اللحوم.   وحول الطابع الظرفي لعملية المراقبة التي استهدفت محلات بيع اللحوم الحمراء وعن برنامج التدخل القادم؟ أبرز ذات المصدر أن ثقل الإمكانيات البشرية واللوجستية التي تتطلبها هذه التدخلات المشتركة في ظل تعدد الالتزامات والمهام الموكولة لكل جهة تدخل تحول دون تمديد عمل الفرق المسخرة لهذه الحملة، في الأثناء تتواصل التدخلات الرقابية العادية التي تعود بالنظر لكل طرف أو جهاز مراقبة، مؤكدا توفر إرادة قوية للضرب على يد المخالفين والمتلاعبين بالسلامة الصحية للمستهلك، وشدد في الآن نفسه على دور المواطن في مكافحة هذه الممارسات بتجنب التزود من المحلات التي لا تتوفر على القدر المطلوب من النظافة وتنعدم بها شروط حفظ الصحة. 

 وعن الوجهة القادمة لحملة المراقبة الصحية والاقتصادية المشتركة للمنتجات الغذائية أورد الزرلي بأنها تهم المسالخ دون تقديم تاريخ محدد لذلك، حفاظا على الجانب الفجئي للعملية، مذكرا بأن حملة مماثلة استهدفت المطاعم منذ فترة قصيرة تندرج في إطار عمل فرق العمل المشتركة المتعددة الاختصاصات..

   ولا شك أن نتائج حملة مراقبة المسالخ البلدية ستكون صادمة وستكشف عن هول الفوضى والعبث بالمقومات الصحية داخل فضاءات تفتقر لأدنى شروط العمل والنشاط في ظل تواصل تعثر تفعيل مخطط تأهيل المسالخ بسبب قلة الموارد المالية للبلديات. 

تمويلات يتعين التسريع برصدها إلى جانب دعم الإطار الصحي للتصدي لكل مظاهر العبث والتجاوز التي ترتكب في حق المواطن داخل فضاءات مغلقة لذبح الحيوانات، والتقدم في برنامج تأهيل شبكتها التي تعد 208وحدة منها 46 مغلقة تخضع جميعها إلى مراقبة 126بيطريا و40مساعدا.

 

منية اليوسفي

 

------------------------
الخبر : في حملة فجئية للمراقبة استغرقت 24 ساعة: مخالفات بالجملة في نقاط بيع اللحوم الحمراء .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الصباح التونسية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا