الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

جمعية سرطان الكبد: التوسع فى العقاقير الجديدة لعلاج فيروس سى خطوة أولى للوقاية

Sponsored Links
أكد الدكتور أشرف عمر، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب قصر العينى وسكرتير عام جمعية سرطان الكبد المصرية عضو اللجنة القومية مكافحة الفيروسات الكبدية، أن مؤتمر الجمعية، أمس الأربعاء، خصص جلسة عن علاج سرطان الكبد فى مصر والعلاجات المختلفة، موضحا أن مصر تعانى من مشكلة قومية وهى فيروس سى وأهم مضاعفاته سرطان الكبد.

وقال عمر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن سرطان الكبد يمثل من 7 إلى 10مصابين لكل 100 ألف شخص فى مصر، مشيرا إلى أن هذا المعدل يعتبر من المعدلات المتوسطة عالميا فى نسب الإصابة، موضحا أن العلاج يختلف من شخص لآخر بناء على ثلاث أمور أولها الحالة الصحية للمريض، وحالة الكبد وحجم الورم ومكانه.

وأشارسكرتير عام جمعية سرطان الكبد المصرية عضو اللجنة القومية مكافحة الفيروسات الكبدية، إلى أن بروتوكول العلاج يتم وضعه بناء على هذه الأمور الثلاثة، إذ يتم وضع الطريقة المثلى للعلاج، الذى قد يكون باستخدام التردد الحرارى أو زراعة الكبد أو بالجراحة أو بالحقن الشريانى، مضيفا أن كل العلاجات الجديدة متوافرة فى مراكز متخصصة فى مصر.

Sponsored Links

وتابع الدكتور أشرف عمر، أن العلاج الجديد لفيروس سى عن طريق الفم وهو أحد العلاجات الموجهة التى تقدم للمريض فرصة للعلاج، بالإضافة إلى العلاج بالتردد الحرارى، موضحا أن سرطان الكبد يكون نتيجة الإصابة بفيروسيى C وb اللذين يؤديان إلى التليف ثم إلى سرطان بالكبد.

وأكد أن هناك عيادة متخصصة لعلاج سرطان الكبد، الذى لابد أن يكون فيها فريق طبى لاستعراض حالة المريض، واختيار العلاج المناسب له، وأن هناك 6 مراكز تتبع أسلوب التشخيص والعلاج بطب قصر العينى وطب عين شمس ومعهد الأورام ومعهد الكبد بجامعة المنوفية، مشيرا إلى أن فيروس سى يعد السبب الرئيسى لانتشار سرطان الكبد.

وقال: "إن التوسع الذى تقوم بة الدولة الآن فى علاج فيروس سى بالعقاقير الجديدة يعتبر الخطوة الأولى فى الوقاية من سرطان الكبد، ما سيؤدى بلا شك إلى انخفاض نسب الإصابة بسرطان الكبد فى المستقبل".

وأوضح سكرتير عام جمعية سرطان الكبد المصرية، أنه تمت مناقشة العلاجات الجديدة لفيروس سى، التى تعتمد على عقاقير الجيل الثانى من الأدوية الحديثة، التى تتميز بالكفاءة العالية وعدم وجود أعراض جانبية مع رخص ثمنها، مؤكدا أنه من الممكن تناولها فى كل درجات المرض حتى التليف والتليف غير المتكافئ، حيث إنها سوف تؤدى إلى انخفاض نسبة التليف، وعدم الحاجة إلى عمليات زراعة الكبد، موضحا أنه من ضمن هذه العقاقير عقار الكلاتازيف والكيوريفو والهارفونى.

وأضاف الدكتور أشرف عمر: "سيتم توفير البديل المصرى بسعر زهيد؛ لكى يسمح بعلاج أكبر عدد ممكن من المرضى"، موضحا أنه يجب عدم السماح بتداول هذه الأدوية إلا بعد الرقابة عليها من قبل هيئة الرقابة الدوائية، مشيرا إلى أن عقار سوفالدى المصرى أثبت كفاءة مثل العقار الأجنبى.

------------------------
الخبر : جمعية سرطان الكبد: التوسع فى العقاقير الجديدة لعلاج فيروس سى خطوة أولى للوقاية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى