صراع بين الحكومة والبرلمان علي قرض صندوق النقد وأجراءات تقشفية للمواطنين

0 تعليق 89 ارسل طباعة تبليغ


تزايد الاختلاف في الفترة الاخيرة حول الاجراءات الاقتصادية الصعبة التي ستنتج من قرض صندوق النقد حيث تتمسك به الحكومة وتعتبره المخرج من الازمة الحالية
في حين اعتبره البعض ضغط اقتصادي رهيب وخصوصا علي محدودي الدخل.
وقد أرسل عدد من القوى السياسية والشخصيات العامة رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى للمطالبة بوقف إجراءات قرض صندوق النقد الدولى واعتبروا أن ما اتخذته الحكومة من إجراءات مالية واقتصادية بالغ الحدة والقسوة على أغلبية الشعب المصرى من الفقراء ومتوسطى الحال، ووصفوا المسار الذى تتبعه السلطة التنفيذية بأنه سيورد البلاد موارد التهلكة وطالبوا بالبدء فى تطبيق برنامج «وطنى» للإنقاذ من خلال اصلاح المالية العامة والتخطيط لتغيير نمط الاقتصاد من (استهلاكى ريعى) إلى (انتاجى تنموى) واسترداد ثروات مصر المنهوبة فى الداخل والخارج، وتحقيق العدالة فى الدخول بين المصريين.
وأكد الخبير الاقتصادى رشاد عبده أن الحكومة أعطت وعودًا وهمية لتمرير بيانها ولتحوذ ثقة .

وأكد أن كل ما جاء فى المحور الاقتصادى من البيان لم ينفذ نتيجة لضعف وزراء المجموعة الاقتصادية، وعدم فرض البرلمان التزامات واضحة على الحكومة.

Sponsored Links

0 تعليق