الأهالي تكتشف مقبرة جماعية في مدينة رفح ويوجد بها أكثر من 300 جثة لعناصر تنظيم بيت المقدس

0 تعليق 27 ألف ارسل طباعة تبليغ

كتب - نصر الديب

اكتشف أهالي قرية بلعة غرب مدينة رفح، مقبرة جماعية كبيرة لقتلى عناصر تنظيم بيت المقدس على أطراف القرية وسط منطقة مزارع، وشوهدت عناصر مسلحة تمشط المنطقة بين الحين والآخر، والمخصص بها المقبرة الجماعية.
وأكد شهود العيان، أن الجماعات التكفيرية خصصت هذه المقبرة لدفن قتلاها خلال الفترة الأخيرة التي كبدت فيها القوات الجوية تنظيم بيت المقدس خسائر كبيرة في الأرواح، وذلك خلال الشهرين الماضيين، حيث دفنت العناصر التكفيرية في هذه المقبرة أكثر من 300 قتيل سقطوا خلال قصف جوي ناجح، خاصة بنطاق قرية بلعة.
وأكد شهود عيان من أهالي مدينتي رفح والشيخ زويد أن تنظيم بيت المقدس يحرص دائمًا على إجلاء قتلاه وجرحاه بحرفية كبيرة من مسرح الأحداث دون إعطاء الفرصة لتصوير قتلاه في إطار الحرب النفسية والحفاظ على معنويات عناصره، وهو ما دفع التنظيم لتخصيص عناصر تسارع في تطهير مسرح الأحداث من قتلى ومصابي وأشلاء العناصر التكفيرية وسرعة دفنها قبل رصدها من قبل الأمن أو الأهالي.
كما خصص تنظيم بيت المقدس مقبرة جماعية أخرى في مدينة رفح بمقابر المقرونتين لأشلائه وقتلاه.

Sponsored Links

0 تعليق