الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

محمد عبدالله نصر: جماعات سياسية خلطت بين التراث الدينى والدين لأجل أهدافها

Sponsored Links
قال الشيخ محمد عبد الله نصر الشهير بـ"ميزو" مؤسس اللجنة الشعبية للتنوير أن الأزمة أعمق من فكرة المذاهب نظرا لوجود جماعات سياسيه اتخذت شكلا دينيا بفكره الخلط بين التراث الدينى وبين الدين (النص الدينى) لتحقيق أهدافها ومطامعها.

وأضاف الشيخ محمد خلال الندوة الرابعه للحمله الشعبيه للتنوير بحزب التجمع، أن معاوية بن سفيان أخد السلطة السياسية بالسيف وهو من أسس منظومة القضاء والقدر عن طريق أخبار الناس أن الله هو من يولى الحكام حتى لا يعترض المؤمنين على حكمه ولقتل فكرة الاعتراض على ناهبى الأموال عن طريق استخدام الأجزاء التى يريدها من الآيات القرآنية، وترك باقى الآيات التى تدل المؤمنين على الطريق الصحيح، على حد قوله.

وأضاف الشيخ عبد الله أن الناس يعتقدون أن البخارى وابن كثير والقرطبى لديهم وحى إلهى، ويسخر من بعض الذين يقولون إنه أصبح كتابا مقدسا بعد كتاب الله تعالى، وأن هناك نوعين من علم الحديث هما علم حديث الدراية وعلم الحديث الرواية.
وتابع: إن الإمام البخارى جمع تلك الأحاديث عام 220 هجرية، وأنه من أصل فارسى من بلد اسمها بخارى عن طريق الرحلات البرية إلى مكة والشام، وجمع 600000 حديث وكان يحلم أن النبى يأتى له فى المنام ليؤكد صحة هذه الأحاديث، مشيرا إلى أن التنقل من بخارى إلى مكة فى العصر الحديث بالطائرات يحتاج إلى 10 ساعات، على حد زعمه.

Sponsored Links

وأوضح أن إلى تلك اللحظة لا يوجد جهاز يكشف عن نوايا الإنسان وباطنه مستشهدا بقول الله عز وجل "ومن من حولكم من الإعراب منافقون" وأن الله الوحيد المطلع على النفوس مشككا فى مصداقية تلك الأحاديث التى نقلت عن أشخاص أثير حولهم العديد من التساؤلات، وأن منهج علم حديث الروايه يعتمد على الاهتمام بالقائل.

وناشد الحاضرين ضرورة دعم الدولة المصرية لأنها تواجه مؤامرة شرسة من الطابور الخامس وبضرورة دعم الاقتصاد المصرى عن طريق شراء المنتجات المصرية.

------------------------
الخبر : محمد عبدالله نصر: جماعات سياسية خلطت بين التراث الدينى والدين لأجل أهدافها .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى