الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

الدكتورة آمنة نصير الأقرب لرئاسة الجلسة الافتتاحية لـ«النواب»: أرفض التربص بـ«السيسى»

Sponsored Links

وفقاً لنص القانون، فإن الدكتورة آمنة نصير- 76 عاما- النائبة عن قائمة في حب مصر، أكبر الأعضاء سناً، قبل تعيينات رئاسة الجمهورية، لذا تعد الأقرب لرئاسة الجلسة الافتتاحية للبرلمان. قالت «نصير» إن النواب «المنفلتين» داخل المجلس قلة، ولن يؤثروا على صورة المجلس الموقر، وإنها قادرة على إحكام السيطرة عليهم لأنها ستعكس صورة البرلمان، وأهميته لدى المواطن، وإنها ستكون معهم في منتهى الحسم، وستطبق عليهم القواعد واللوائح المنظمة لعمل المجلس.

.. وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ باعتبارك أكبر الأعضاء سناً، فمن المقرر أن تتولى رئاسة الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب.. ما شعورك تجاه هذا الحدث؟

- مسؤولية كبيرة علىّ، لا أخذها بمنطق السعادة، بقدر ما هي تحمل لأعباء ومسؤولية لحظة تاريخية لبرلمان جاء بعد ثورة عظيمة، فهى تكليف قبل أن تكون تشريفاً، وبهذه المناسبة قررت عدم تقاضى راتبى الشهرى الذي تصرفه الدولة، وقيمته 5 آلاف جنيه، حتى لا تتكبد ميزانية الدولة مصروفات إضافية، وأنا أيضاً متنازلة عن مستحقات بدل السفر و«هشيل مصاريفى حتى لا أرهق الدولة».

■ ماذا عن استعداداتك لهذه اللحظة التاريخية؟

- سأدعو الجميع إلى نسيان ما حدث بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو، من تلاسن وانفلات وتمزيق لبنية المجتمع، وهو ما تألمنا منه نتيجة الغل والكراهية التي شابت الناس، وأن نتسامح ونغسل قلوبنا من الكراهية البغيضة التي ملأتنا جميعاً وجعلتنا نصنف أنفسنا إلى فلول وثوار وشباب وعجائز وغيرها من المسميات التي هددت بحرب أهلية في بلد الأمن والأمان، كما سأدعو زملائى النواب إلى إعلاء قيمة القانون والعدل وتأصيل هذه المفاهيم من أجل دعم الدولة المصرية وخدمة المؤسسات ورفع المعاناة عن الناس، وأن يجد العدل طريقاً لكل المصريين سواء في محافظات بحرى أو قبلى، وأن نعلى قيمة العلم والمعرفة، باختصار سأقول لهم جملة واحدة اغسلوا أنفسكم من الأمراض والعلل.

■ بمناسبة ذكرك لثورتى 25 يناير و30 يونيو، بعض النواب يرون أن هذا المجلس معبراً عن 30 يونيو.. ما ردك؟

- إزاى ده.. إحنا شعب بنحب الفرقة، هذا المجلس متنوع وكل من فيه يؤمن بـ25 يناير و30 يونيو، وغير ذلك «كلام أهبل»، ثورة 25 يناير أزالت طواغيت حكم مبارك، وأتباعه ولكنها لم تسر السير القويم، وحدث انحراف عن المسار الصحيح، فجاءت ثورة 30 يونيو بمثابة «طبعة منقحة» على الثورة الأولى لتلفظ ما دخل على 25 يناير، من لصوص وخونة وانتهازيين ودخلاء، وبالتالى الثورتان مكملتان لبعضهما البعض، ولا فصل بينهما رغم أنف الحاقدين.

■ حضرتك ستكونين أول امرأة تجلس على كرسى رئاسة البرلمان في تاريخ الحياة البرلمانية.. ما دلالة هذا؟

- أود أن أجعل ابنى أو أي رجل يقول بعد رئاستى لهذه الجلسة إن مصر تأخرت كثيراً في تقلد المرأة للمناصب الرفيعة، لأنها قادرة وتستحق ذلك.

■ البعض يرى أن هناك صعوبة في السيطرة على مجلس النواب نتيجة انفلات بعض النواب.. ما تعليقك؟

- أنا أستاذة جامعية وقمت بالتدريس عالمياً وأشرفت على رسائل ماجستير ودكتوراه وتوليت عمادة كلية، ودرست في عدة جامعات بدولتى إنجلترا والنمسا، والنواب «المنفلتين» قلة، وليسوا كثيرين ولا يؤثرون على صورة هذا المجلس، أنا بطبعى صعيدية ولا أخشى الغوغائيين سواء كانوا مواطنين عاديين أو نوابا أو مسؤولين، وسأمنع أي نائب يفكر أن ينال من هيبة المجلس في جلسته الافتتاحية، ولا أخشى أحداً، مستخدمة صلاحياتى التي نص عليها الدستور والقانون، وعليهم أن يتعلموا أن ينزعوا من عقليتهم أنهم أمام امرأة بل عليهم أن يدركوا أنهم أمام «أستاذة متمرسة»، في منصات العلم وأيضاً البرلمان.

■ ما اللجنة التي تتطلعين للانضمام إليها؟

- سأترشح لعضوية لجنة التعليم، لأنه أساس تقدم الأمة ولا مستقبل لمصر بدون علم، فهو بوابة الإصلاح لاعوجاج هذا المجتمع، وتقويم سلوكيات أفراده، وإذا وجدت فرصة للترشح على رئاسة هذه اللجنة سأتقدم بذلك.

------------------------
الخبر : الدكتورة آمنة نصير الأقرب لرئاسة الجلسة الافتتاحية لـ«النواب»: أرفض التربص بـ«السيسى» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى