الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

بين مسلسلات الثأر والمخدرات والفساد.. القضية «ضائعة»

Sponsored Links

لا تأخذ قضية ختان الإناث التغطية الكافية، عبر روافد التليفزيون، تلك الوسيلة الأوسع انتشارا والأكثر تأثيرا خاصة فى الشريحة البسيطة التى لا تقرأ، ولا تكتب. وفى «الدراما التليفزيونية»، رغم مفعولها القوى فى توصيل الرسالة بطريقة غير مباشرة، خاصة إذا كانت هناك حبكة درامية جيدة- نفتقد الأعمال التى تركز على القضية وسط دراما الفساد والثأر والعشوائيات والمخدرات.

ويقول الناقد طارق الشناوى إن هناك تقصيرا فى الأعمال الدرامية التى تتناول ختان الإناث، ربما يعود لحساسية القضية وترسخها كمعتقد اجتماعى فى المجتمع المصرى، فيخشى صناع الدراما من الاصطدام بها.

Sponsored Links

وعن عدم تناول تلك القضية فى دراما الصعيد فسّر الشناوى السبب باحتملات عدة، أولها أن يكون من كتاب دراما الصعيد مَن نشأ على صحة معتقد ختان الإناث فى بلدته، أو لكون الأمر يتعلق بالمرأة وما لذلك من حساسية فى الصعيد، لذا تحتاج تلك القضية إلى لياقة شديدة فى الكتابة، مؤكدا أهمية سلاح الدراما فى تغيير المعتقدات والعادات الخطأ.

ويؤكد الكاتب مجدى صابر أحد أبناء الصعيد أن قضية ختان الإناث مجهولة فى دراما الصعيد تحديدا، رغم أهميتها. صابر الذى يطرح القضيةـ على حد قوله- فى الجزء الثالث من مسلسل «سلسال الدم» الذى ينتمى لدراما الصعيد- شدد على أهمية معالجة الدراما لمثل تلك القضية لما لها من تأثير فى مخاطبة مجتمع، 40% منه لا يقرأ ولا يكتب، ويعتمد فى معلوماته على التليفزيون والدراما التى تستطيع توصيل الرسالة بشكل مبسّط.

«لن تتناول بشكل جيد إلا بإنتاج الدولة».. بهده العبارة بدأت الكاتبة والممثلة نادية رشاد حديثها حول التناول الدرامى لختان الإناث، وأضافت: الختان عادة منتشرة جدا وخاصة فى القرى، وكثير من أشكال التوعية اتبعت فى محاولة لتقليصها، لكن الناس فى تلك الأماكن يتشبثون بالعادات بشكل عنيف، لذا يحتاج الأمر إلى مثابرة وتكرار ولا ينفع أن نكتفى بعمل درامى واحد يتناول القضية. وأكدت رشاد أن السبب فى غياب الأعمال الدرامية التى تناهض تلك العادة هو عدم وجود إنتاج للدولة: لا نستطيع أن نطلب من القطاع الخاص الإنتاج، فالختان قضية تتعلق بالدولة، لذلك فمحاربتها تأتى من خلال إنتاج الدولة كقطاع الإنتاج وصوت القاهرة ومدينة الإنتاج الإعلامى، لكن يبدو أنه لا توجد الميزانية الكافية.

------------------------
الخبر : بين مسلسلات الثأر والمخدرات والفساد.. القضية «ضائعة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى