الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

القائم بأعمال رئيس «تنظيم الاتصالات»: ندرس تجهيز «شبكات الجيل الرابع»

Sponsored Links

قال المهندس مصطفى عبدالواحد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، إن الجهاز يدرس مع الشركة المصرية للاتصالات رفع كفاءة البنية التحتية وتجهيز الكابلات، لتشغيل شبكات الجيل الرابع.

وأضاف «عبدالواحد»، فى حوار لـ«المصرى اليوم»، أن الجهاز ألزم الشركة بعدم تغيير أرقام المشتركين أو تحويلهم إلى شركة «تى إى داتا»، دون رغبتهم، بسبب تطوير السنترالات.

Sponsored Links

وتابع: «الجهاز اتفق مع هيئة (آيكان)، لتوسيع قاعدة أسماء النطاقات الخاصة بمصر، نظرا لأهميتها الاقتصادية، وما يحتويه هذا المجال من فرص الاستثمارات التى يمكن تعظيمها بشكل مطرد».. وإلى نص الحوار:

■ ما خطة الجهاز الاستراتيجية لتنفيذ التكليفات الرئاسية الصادرة لوزارة الاتصالات من تحسين البنية الأساسية؟

- حاليا ندرس مع الشركة المصرية للاتصالات، بصفتها الشركة الوحيدة التى تعمل فى مجال البنية التحتية، رفع كفاءة البنية الموجودة، وتوفير بنية جديدة للخدمات الحديثة للجيل الرابع، وتطوير الآليات المستخدمة فى ربط الأبراج عن طريق الفايبر بدلا من الميكروويف، والتكلفة سوف تتحملها شركات المحمول، بعدما تنتهى الشركة المصرية للاتصالات من طرح أسعار توصيل هذه الأبراج.

■ تحويل البث التليفزيونى إلى بث رقمى.. لماذا تم تأجيله؟

- ليس هناك إلزام لاتحاد الإذاعة والتليفزيون للتحول من البث التناظرى إلى البث الرقمى، حيث إنه مقدم الخدمة، وصاحب قرار التحويل، لكن المشكلة تكمن فى أن هناك نحو 16 مليون جهاز تليفزيون قديم فى مصر لا تعمل على البث الرقمى، وتحتاج إلى جهاز يتم تركيبه يصل سعره إلى 160 جنيها، وهو عبء لا يمكن تحميله للمواطن ليستطيع استقبال الإرسال، واقترحنا أن يتحمل تنظيم الاتصالات جزءا من تكلفة هذا الجهاز، مع صندوق الخدمة الشاملة.

■ غيَّرت الشركة المصرية للاتصالات أرقام هواتف بعض المشتركين وحولتهم إلى شركة «تى إى داتا» دون طلب منهم.. فما موقف الجهاز تجاه تلك الأزمة؟

- وضعنا قواعد للمصرية للاتصالات، خلال شهر سبتمبر الماضى، تلزمها بتوفير الخدمة لجميع المشغلين، وألزمناها بعدم تغيير أرقام التليفونات أو تحويل العميل إلى «تى إى داتا» إلا بطلبه، إلا أن هناك شقا فنيا فى الموضوع يتمثل فى وجود سنترالات قديمة تبلغ نحو 5% من الشبكة لا مفر بسببها من تغيير الرقم، وهو ما نضطر للموافقة عليه لأسباب فنية، وتوقفت تماما مشكلة نقل العميل دون علمه، وإذا حدث ذلك ووصلتنا شكوى من المشترك، فالجهاز يلزم المصرية للاتصالات بإخلاء خط الإنترنت فورا لأى شركة إنترنت يختارها المشترك.

■ مشروع توصيل الإنترنت للجهات والهيئات الحكومية.. ماذا تم به؟

- توصيل الإنترنت للجهات الحكومية بسرعات عالية نستهدف منه توصيل نحو 74 ألف نقطة، بين مستشفيات ومدارس ووحدات ومراكز شباب ووحدات صحية، وتم توقيع بروتوكول للمرحلة الأولى من المشروع لنحو 1700 نقطة، وتعاقدنا مع شركتين لتنفيذ المشروع.

■ اتفق الجهاز مع هيئة «آيكان» لزيادة النطاقات «الدومين نيم» الخاصة بمصر.. فما أهميتها؟

- أهميتها التوعية باقتصاديات هذا المجال وحجم الاستثمارات فيه والمكاسب التى يحققها، ومحاولة تنمية هذا البيزنس، خاصة أن «الدومين نيم» التى تحمل اسم «دوت مصر» و«دوت EG» عددها لا يتعدى 10 آلاف اسم فى مصر، 3 آلاف باللغة العربية، ونحو 7 آلاف باللغة الإنجليزية، فى حين أن هذا العدد فى الإمارات مثلا يتخطى المليون، ويرجع ذلك إلى عدم التوعية بأهمية هذه النطاقات، وضعف التسويق، وهناك نحو 3 شركات مسؤولة عن تسويق النطاقات الخاصة بمصر، لكن الموضوع يحتاج إلى عمل مجتمعى وترويجى أكثر منه عملا تقنيا أو فنيا.

■ هل الرخصة الموحدة يمكنها أن تحل مشكلة استحواذ إحدى الشركات على البنية التحتية، ومنح فرص متكافئة لكل الشركات؟

- المنافسة موجودة بين الشركات، يبقى فقط مجال البنية التحتية، الذى تحتكره الشركة المصرية للاتصالات فى الوقت الحالى، ولكن شركات الاتصالات الأخرى لديها أيضا رخصة فى العمل فى هذا المجال، وكان هناك اقتراح من مجلس الوزراء بإنشاء كيان وطنى خاص للبنية التحتية، تمتلك فيه الحكومة نسبة 51%، إلا أنه توقف بسبب تغيير الحكومات، ودور الجهاز يتمثل فى منح رخصة للكيان فقط، وليست لنا علاقة بإنشائه.

■ هل سيتحمل صندوق الخدمة الشاملة تكلفة تغطية الطرق الرئيسية، التى ترفض شركات الاتصالات تغطيتها، بدافع أنها تدفع للصندوق للقيام بهذا الدور؟

- طبقا لرخصة عمل الشركات، فهى ملزمة بتغطية الطرق الرئيسية، التى يتم تحديدها بواسطة وزارة النقل، ونحن نحتكم إلى الوزارة، فإذا قالت إن الطريق رئيسى، فالشركات ملتزمة بعمل التغطية فيه، أما إذا كان الطريق غير رئيسى ففى هذه الحالة يتحمل الصندوق نفقات التغطية.

■ كم عدد الشكاوى التى تصل للجهاز من عملاء شركات الاتصالات، ومن أى الخدمات؟

- يصلنا نحو 16 ألف شكوى شهريا، بإجمالى 266 ألف شكوى منذ مارس 2014، ويتم حل نحو 94% منها، وأغلبها شكاوى من التليفون الثابت، يليه التليفون المحمول، ثم شكاوى أخرى.

------------------------
الخبر : القائم بأعمال رئيس «تنظيم الاتصالات»: ندرس تجهيز «شبكات الجيل الرابع» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى