الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

شموع ميدان الجمهورية تتحدى «ظلام الإرهاب»

Sponsored Links

«حياتنا تغيرت بالفعل فمنذ أسبوعين لم تعد المدينة حولنا كما كانت عليه فى السابق».. بهذه العبارة جسد ألويس لونور، شاب فرنسى فى بداية الثلاثينيات، ما حدث فى باريس خلال الأسبوعين الماضيين، مؤكدا أن ما يحدث فى العاصمة الفرنسية الآن «شىء طبيعى فى أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة».

لونور وقف فى ساحة ميدان الجمهورية بين مجموعة من أصدقائه متأملا أكاليل الزهور التى وضعها الفرنسيون والسياح تخليداً لضحايا هجمات نوفمبر الماضى، ويقول إنه «كان على الحكومة اتخاذ ردود فعل سريعة بعد الأحداث وما اتخذته من إجراءات جيد جدا».

Sponsored Links

ورغم اقتناعه بإجراءات الحكومة إلا أنه يضيف: «علينا الآن أن نتوخى الحذر ونقيم الموقف لنعرف إلى متى سيستمر هذا الوضع، لأن المشكلة أنه دائما فى مثل هذه الأحداث تتخذ القرارات بالعواطف، واعتقد أنه كان يجب حشد الجميع لتكوين وحدة وطنية أتمنى أن تظل أطول فترة ممكنة».

ويتابع: «فرض حالة الطوارئ يجب ألا يستمر إلى الأبد، وأعتقد أنها فرضت لمدة شهر ثم لشهرين أو ثلاثة إضافية، لكن لا بد أن تنتهى قريبا، فلا يجب أن نظل محاطين بالشرطة فى كل مكان، يجب أن ينتهى هذا بسرعة ونعود لحياتنا الطبيعية».

ويؤكد أن منفذى هذه الهجمات هم مجموعة من البلطجية اتخذوا من الإسلام مبرراً لأعمالهم، ويقول: «إنهم بلطجية يمولون بالمال والسلاح وينتمون لشبكة إرهابية منظمة، لكننا لن نستسلم لهم وسنحاربهم فى كل مكان بقوة لأن ما فعلوه جرائم ضد الإنسانية والوطن».

ويشير إلى أن الإرهاب موجود فى كل مكان وعلى فرنسا أن تعبر هذه المرحلة سريعاً، مؤكداً أنه لا يخشى زيارة دول تحدث فيها عمليات إرهابية، فالإرهاب ضرب مدينته التى يعيش فيها، باريس، وجعله يتعايش مع الإرهاب فى كل مكان.

وتحولت ساحة ميدان الجمهورية فى العاصمة الفرنسية باريس إلى نصب لتخليد ذكرى ضحايا الهجمات الإرهابية فى نوفمبر الماضى، ومزار سياحى يحرص زوار العاصمة الفرنسية على ضمه لبرنامج زيارتهم السياحى، لوضع باقات الزهور وإضاءة الشموع يعربون من خلالها عن تضامنهم مع أسر الضحايا ومحاربتهم للإرهاب الذى أصبح يهدد الناس فى أى مكان فى العالم، أو حتى يلتقطون صورا بين أكاليل الزهور.

أمام أكاليل الزهور وقفت سيدة فى العقد السادس تتأمل النصب التذكارى لضحايا التفجيرات الإرهابية، وتقول سوزانا إنها حرصت على إتمام رحلتها السياحية إلى باريس، رغم الأحداث الإرهابية الأخيرة، وتضيف: «لم أخف من زيارة باريس فعندما يحين وقت موتى يكون قد حان فى أى مكان كنت»، جاءت سوزانا من ولاية كولورادو الأمريكية فى زيارة سياحية إلى فرنسا، وكان لابد أن تزور ساحة الجمهورية، النصب التذكارى لضحايا الإرهاب.

------------------------
الخبر : شموع ميدان الجمهورية تتحدى «ظلام الإرهاب» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى