الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

هولاند يفتتح قمة المناخ غداً.. والسيسى يرأس المجموعة الأفريقية

Sponsored Links

يلقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، كلمة أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ يطالب فيها بوضع اتفاق ملزم حول تغير المناخ يتسم بالموضوعية ويراعى حقوق كافة الأطراف ويقوم على مبدأ المسؤولية المشتركة وتباين الأعباء بين الدول المتقدمة والنامية فى التخفيف من حدة التغيرات المناخية والتكيف معها، ويشير فيه إلى أن أفريقيا هى القارة الأقل تسبباً فى الانبعاثات الحرارية، والأكثر تضرراً من تداعيات تغير المناخ.

وستتضمن كلمة الرئيس الحديث عن مخاوف الدول الأفريقية من التغيرات المناخية، وحقها فى الحصول على التمويل والقدرات التكنولوجية والخبرات الفنية اللازمة لمساعدتها على التحول نحو الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، وسد الفجوة التمويلية التى تواجهها حتى عام 2020 والآخذة فى التنامى من أجل التكيف مع التغيرات المناخية.

Sponsored Links

وتسعى مصر خلال القمة إلى حشد الدعم الدولى اللازم لمبادرتى الطاقة المتجددة فى أفريقيا، والتكيف مع التغيرات المناخية، اللتين تم إطلاقهما فى اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ الذى عُقد على هامش اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وسيدعو ، فى كلمته، الدول المتقدمة والمنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة، ومؤسسات التمويل العالمية، لتقديم الدعم اللازم لمصر فى تصديها لآثار تغير المناخ، خاصة فى المحافظة على السواحل المهددة نتيجة ارتفاع مستوى سطح البحر، والتعامل مع مشكلة شح المياه، ومكافحة التصحر، وارتفاع درجة الحرارة، وتطوير القطاع الزراعى ليكون أكثر استعداداً للتعامل مع التغيرات المناخية، إضافة إلى الاستثمار فى مشروعات الطاقة المتجددة، وسيعرض خطوات مصر لمكافحة التغيرات المناخية وخفض استهلاك الطاقة.

وشارك ، خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قى سبتمبر الماضى، فى اجتماع حول تغير المناخ، وقال إنه على الرغم مما تعانيه مصر من تحديات فى مجال الطاقة، فإنها اتَخذت العديد من الإجراءات للمساهمة فى الجهود العالمية للتصدى لتغير المناخ، تضمنت ترشيد دعم الوقود، والتوسع فى مشروعات واستخدامات الطاقة المتجددة، بهدف التحول إلى نمط اقتصادى أكثر حفاظاً على البيئة، كما تهدف مصر إلى زيادة نسبة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة إلى 20% بحلول عام 2020، وزيادة معدلات كفاءة الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030، إضافة إلى تطوير وتوسيع شبكة خطوط مترو الأنفاق والسكك الحديدية بما يؤدى إلى خفض الانبعاثات الناتجة عن قطاع النقل.

وأشار إلى مشاركة مصر الإيجابية فى مفاوضات تغير المناخ، اضطلاعاً بمسؤوليتها فى تمثيل القارة الأفريقية وتنسيق مواقفها، وإيماناً بأهمية التوصل فى باريس إلى اتفاق دولى مستدام ومتوازن يتناسب مع حجم التحديات الناتجة عن التغيرات المناخية، ويعالج القضايا المناخية المُلحة وفى مقدمتها خفض الانبعاثات، والتكيف مع آثار تغير المناخ، ومكافحة التصحر، وتوفير الدعم اللازم للدول النامية من استثمارات وتمويل وتكنولوجيا وبناء للقدرات.

وطرح الرئيس الرؤية المصرية والأفريقية إزاء موضوعات تغير المناخ، كما استعرض مبادرة القارة الأفريقية حول تعبئة الدعم الدولى لأنشطة التكيف مع تغير المناخ فى أفريقيا، والتى تمثل حجر الزاوية فى التعاون ما بين الدول المتقدمة والمنظمات الدولية والإقليمية من جانب، وبين الدول الأفريقية من جانب آخر، من أجل الدفع بالجهود المبذولة لمواجهة التغيرات المناخية من خلال توفير التمويل والتعاون الفنى لبناء القدرات البشرية والمؤسسية.

وأشار الرئيس إلى تطلع القارة الأفريقية إلى الدعم الدولى لتفعيل مبادرتها حول الطاقة المتجددة، التى تم إقرارها خلال اجتماع لجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ منذ يومين، والتى تهدف إلى تعزيز قدرات الدول الأفريقية فى قطاع الطاقة المتجددة وتشجيعها على تبنى سياسات صديقة للبيئة تسهم فى عدم زيادة درجة حرارة الأرض على درجتين مئويتين.

------------------------
الخبر : هولاند يفتتح قمة المناخ غداً.. والسيسى يرأس المجموعة الأفريقية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا