الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

السفير الفرنسى بالقاهرة أندريه باران: نُعوّل على مساندة مصر للوصول إلى اتفاق «بيئى» ملزم

Sponsored Links

قال السفير الفرنسى بالقاهرة، أندريه باران، إن مصر تلعب دورا مهما فى المنطقة الأفريقية، معربا عن أمله فى خروج قمة التغيرات المناخية بحلول ونتائج ملموسة، وكشف عن زيارة الرئيس الفرنسى، فرانسوا هولاند، لمصر مطلع عام 2016 بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسى. وأضاف، فى حوار لـ«المصرى اليوم»، أن فرنسا استعدت لاستقبال وفود 150 دولة واتخذت وسائل استثنائية، وأن كافة أدوات الدولة تم تسخيرها لتنظيم القمة، لتخرج فى أفضل صورة، مشيرا إلى أنه تم الغاء جميع المظاهرات نظرا للظروف الاستثنائية التى تمر بها فرنسا.. وإلى نص الحوار:

■ ما تقييمكم لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للمرة الثانية لبلادكم؟

Sponsored Links

- زيارة الرئيس إلى فرنسا تأتى فى إطار مشاركته فى قمة التغيرات المناخية، وهذا حدث مهم، ويعد أكبر مؤتمر دولى تستضيفه فرنسا لإعطاء دفعة سياسية للمفاوضات والمناقشات، ووجه الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند الدعوة لجميع رؤساء دول العالم للمشاركة فى هذا المؤتمر، وسيحضر 150 رئيس دولة فى الجلسة الافتتاحية لهذه القمة التى ستعقد غدا.

■ وما الذى تحمله أجندة زيارة ؟

- سيكون هناك شق متعلق بالعلاقات الثنائية على هامش أعمال مؤتمر قمة المناخ، حيث سيلتقى مع كبار المسؤولين من السلطات الفرنسية وستكون فرصة لتناول الجوانب المتعددة للعلاقات الثنائية، خاصة أنها شهدت تطورا كبيرا منذ حوالى عام فى كافة المجالات، وستتيح هذه المناسبة تناول عدد من الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك مثل الوضع فى ليبيا، والموقف فى سوريا ومكافحة الإرهاب.

■ كيف ترى الدور المصرى الأفريقى لتحقيق التنمية المستدامة فى المنطقة ومواجهة التغيرات المناخية؟

- يمثل مصر والدول الأفريقية، لأن مصر تلعب دورا مهما داخل مجموعة الدول الأفريقية، وخلال الأشهر الماضية كان هناك تعاون ممتاز للغاية مع السلطات المصرية للتحضير لهذا المؤتمر، وكان يتم التنسيق بين الوزراء وكبار موظفى الدولتين، ونحن نعول كثيرا على مساندة مصر للتوصل لاتفاق عام وملزم فى ختام هذا المؤتمر.

■ أشرتم إلى أن مصر تلعب دورا كبيرا فى أفريقيا.. كيف ترى طبيعة هذا الدور على كافة المجالات؟

- مصر تتولى مسؤوليات كبيرة للغاية داخل المجموعة الأفريقية، وكما تعلمين فإن وزير البيئة المصرى يترأس المؤتمر الأفريقى حول البيئة، والرئيس السيسى يترأس لجنة رؤساء الدول الأفريقية بشأن التغيرات المناخية، وكل هذه الأمور تعطى لمصر دورا مهما للغاية، ودفعتنا لنجرى تنسيقا مع مصر للتحضير لمؤتمر التغيرات المناخية، ونسعى بمقتضى رئاستنا لهذا المؤتمر أن نتعرف بصورة أفضل على انشغالات القارة الأفريقية فيما يتعلق بالتغيرات المناخية والمواقف الأفريقية التى سيتم طرحها، وأود أن أوضح الهدف الشامل المأمول تحقيقه خلال المؤتمر هو الوصول لحل وسط.

■ وماذا عن دور مصر السياسى فى القارة الأفريقية؟

- مصر دولة كبيرة فى أفريقيا لها احترامها على مستوى القارة الأفريقية، وهى عضو مؤسس لمنظمة الوحدة الأفريقية التى أصبحت بعد ذلك الاتحاد الأفريقى، كما أن صوتها مهم للغاية فيما يتعلق بكافة المسائل الأفريقية.

■ هل ترى أن عضوية مصر فى مجلس الأمن ستؤثر بشكل فعال على الملفات الأفريقية؟

- أولا فرنسا تعرب عن سعادتها لكون مصر أصبحت عضوا فى مجلس الأمن لعامى 2016 و2017، وخلال هذه الفترة سنقوم بتعزيز التعاون مع مصر ليس فقط على مستوى الموضوعات الإقليمية والأفريقية ولكن بصفة عامة، لأن مصر دولة مهمة ليس فقط فى أفريقيا، وإنما أيضا فى العالم العربى، ونحن مقتنعون تماما بالتقدم الكبير والتأثير الذى تمارسه، والدور المهم الذى تلعبه.

■ كيف استعدت فرنسا لاستقبال الوفود المشاركة فى المؤتمر بعد حادث باريس الأخير؟

- لا يمكن الخوض فى هذه التفاصيل، لأننى لست على علم بكافة الإجراءات الأمنية التى سيتم اتباعها، ولكن ما يمكننى قوله إن هناك وسائل استثنائية تم اتخاذها وكافة أدوات الدولة تم تسخيرها لتنظيم المؤتمر، وكانت هناك مظاهرات سيتم تنظيمها، ولكن تم الغاؤها نظرا للظروف الاستثنائية التى تمر بها فرنسا.

■ إلى أين وصلت التحقيقات حتى الآن فى حادث باريس الإرهابى؟

- النائب العام الفرنسى يتولى أمر الإعلام فيما يتعلق بنتائج التحقيقات التى تمت فى أعقاب الاعتداءات، ولا يمكننى التحدث بدلا منه، والتحقيقات أظهرت بعض التقدم فى النتائج، حيث تم التوصل لهوية منفذى العمليات الإرهابية والعناصر الأمنية تلاحقهم الان.

■ ما التدابير الأمنية التى تسعى فرنسا لتنفيذها خلال الفترة المقبلة؟

- داخليا تم فرض حالة الطوارئ لمدة 3 شهور، وخارجيا فإن فرنسا تحشد جهودها لخلق ديناميكية دولية لمكافحة الإرهاب، وهناك أيضا عدد من التدابير اتخذتها فرنسا مع شركائها الأوروبيين لحثهم على الانخراط فى مكافحة داعش والإرهاب، وهناك أيضا قرار رئيس الجمهورية بتكثيف الطيران ضد داعش فى سوريا والعراق.

■ هل ترى أن فرنسا تدفع ضريبة مشاركتها فى التحالف الدولى لمحاربة داعش؟

- نحن لا نفكر بهذه الطريقة، نحن نحارب داعش بمنتهى الحزم ونتخذ كافة الإجراءات على المستوى الداخلى لتفادى تكرار الحوادث الإرهابية، لأننا لو أخذنا بمثل هذا الرأى ستزيد الهجمات الإرهابية، وإذا سلمنا لهذا المنطق سنستسلم لتلك التهديدات الدولية، ولا يوجد دولة محترمة فى العالم تسير على هذا النهج، ونتخذ كافة الإجراءات لتدمير داعش.

■ يقول البعض إن هناك قيودا يتم فرضها على ممارسة الشعائر الدينية بفرنسا.. فما ردكم على ذلك؟

- هذا أمر ليس له أى أساس من الصحة، وفيما يتعلق بالمساجد التى أغلقت فعددها قليل للغاية، وهى مساجد كانت تتبنى أفكارا راديكالية متطرفة وجهادية، ولكن بصفة عامة الشعب الفرنسى مثقف ومتعلم وعلى سجيته ولا يخلط بين الأمور، ويستطيع أن يتفادى الخلط بين الأمور ويفرق بين الإسلام والإرهاب، وأود أن أذكر أن المسلمين انفسهم فى فرنسا شعروا بالصدمة جراء الاعتداءات التى حدثت، وقاموا باستنكارها بصورة واضحة للغاية.

■ هل اقترحتم التعاون مع مصر فى مجال مكافحة الإرهاب؟

- التعاون العسكرى مع مصر ممتاز للغاية، وهناك تعاون مكثف أيضا فى مجال مكافحة الإرهاب.

■ على مستوى العلاقات الثنائية هل سيتم طرح التعاون من أجل تجديد الخطاب الدينى؟

- كافة الموضوعات مطروحة للنقاش، وجدول أعمال ولقاءاته مع المسؤولين الفرنسيين مليئة بالموضوعات المهمة.

■ هل هناك جديد فى المشروعات المشتركة سيتم التطرق إليه أثناء الزيارة؟

- هناك تطور مستمر للعلاقات بين البلدين، وهناك العديد من المجالات التى تتطور فيها هذه العلاقات، وتم التباحث فى زيارات سابقة على مستوى المسؤولين حيث توجد زيارات متبادلة بين الجانبين، فقد قام رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب بزيارة فرنسا خلال الفترة الماضية، وزار رئيس الوزراء الفرنسى مصر، وهناك زيارة متوقعة للرئيس الفرنسى لمصر خلال عام 2016 بناء على دعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، وستكون فرصة لتقييم ما تم تحقيقه بين الجانبين.

■ ما تقييمك للانتخابات البرلمانية التى شهدتها مصر مؤخرا؟

- من المبكر الحديث عن نتائج الانتخابات، حيث لم يتم الانتهاء منها بعد، وفور الانتهاء منها سأقوم بالتعليق عليها.

------------------------
الخبر : السفير الفرنسى بالقاهرة أندريه باران: نُعوّل على مساندة مصر للوصول إلى اتفاق «بيئى» ملزم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا