الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

أطباء وقانونيون: تغليظ العقوبة لجريمة القتل العمد

Sponsored Links

الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء السابق، أكد أن المستلزمات الطبية المغشوشة تمثل خطرا قاتلا للمرضى، ويجب وبلا أى تفكير أن تكون كل الأمور المتعلقة بوزارة الصحة خاضعة تحت رقابة وزارة الصحة، كما لا يحق لأى شخص العمل بمجال إنتاج المستلزمات الطبية بدون إشراف وزارة الصحة شأنها شأن مصانع الأدوية.

وأضاف السيد أنه لا يحق لصاحب مصنع الدخول فى أى مناقصات توريد للمستشفيات بدون الحصول على وجود ترخيص من وزارة الصحة، وبالفعل هذه الصناعة تعد تجارة رابحة جدا لذلك تجد إقبالا كبيرا على هذه الصناعة، وأنا كنقيب سابق للأطباء طالبت من قبل مرارا وتكرارا بتغليظ العقوبات الخاصة بالغش الصناعى على أصحاب المصانع والتى هى عبارة عن «ورش ومصانع بير سلم»، وللأسف فإن هذا القانون الموجود حاليا غير رادع فعقوباته «تافهة للغاية» كالغرامة والإغلاق لمدة معينة، لذلك نحن طالبنا ومازلنا نطالب بتعديل هذا القانون لتصل جرائم الغش فى المستلزمات الطبية لجرائم القتل العمد، لأننى أعتقد أن مثل هذا النوع من الغش والذى يستخدمه المريض ويسبب له أذى كبيرا يستحق تغليظ العقوبات، والتى تجعل من يفكر فى غش المستلزمات الطبية يعيد التفكير ألف مرة.

Sponsored Links

الدكتورة هدى محمد، مدير مركز اليقظة فى الدواء بالإسكندرية، قالت إنهم تلقوا العديد من الشكاوى من المواطنين، بشرائهم شرائح ومسامير طبية غير مطابقة للمواصفات، ورصدنا محال تعمل بدون ترخيص بالإسكندرية والبحيرة، حتى إن بعضهم يبيع الشرائح والمسامير مثل تجار الشنطة، ويحتال على المواطنين ويوهمهم أنها منتجات مستوردة وآمنة. وطالبت هدى، بضرورة فرض الرقابة على هذه المحال والتأكد من حصولها على التراخيص اللازمة من وزارة الصحة وغيره، وتغليظ العقوبات المفروضة حاليا، حيث إن هذا الغش يؤدى أحيانا إلى وفاة المرضى وإصابتهم بالعجز الكلى والجزئى.

العميد محمد على، مدير إدارة التحريات بمباحث التموين، أكد أن تصنيع الشرائح ومسامير العظام والعمود الفقرى فى مصر مشكلة خطيرة، وتكمن المشكلة فى استيراد مواد غير مرخصة ورديئة الصنع من بلاد مثل الهند والصين وباكستان، بأسعار رخيصة عن المسامير والشرائح الأصلية، ونحن نقوم بجهود مضنية للرقابة على محال المواد الطبية والأدوات وخاصة تلك التى تتعلق مباشرة بحياة المواطنين، ونضبط مئات المخالفات، لكن نحن نواجه منظومة للتهريب وانعدام الضمير.

وفى الختام.. يتوقف التحقيق ولا تتوقف آلام المرضى وضحايا الغش فى أهم ما يمس حياة الإنسان وهو العلاج، آملين أن تتحرك أجهزة الدولة لإصدار تشريع بتجريم بيع وتجارة الأدوات الطبية لغير المرخص لهم من وزارة الصحة والأجهزة المعنية، وتغليظ قانون العقوبات الخاص بمن يغش فى الأدوية والأدوات الطبية وكل ما يتعلق بحياة الإنسان.

هذا التحقيق أنجز بدعم وإشراف من مؤسسة تومسون رويترز.

------------------------
الخبر : أطباء وقانونيون: تغليظ العقوبة لجريمة القتل العمد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى