الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

«روس أتوم»: «المفاعل» سيعتمد على الأموال والجهود المصرية

Sponsored Links

اهتمت وسائل الإعلام الروسية بالتوقيع على اتفاق إنشاء المحطة النووية بين مصر وروسيا، وقالت وكالة «فزجلياد» الروسية إن الاتفاق سيعزز الارتباط بين مصر وروسيا لمدة لا تقل عن مائة عام، ونقلت الوكالة- ومعها عدة مواقع روسية أخرى، من بينها وكالة «ريا نوفوستى»، و«تاس»، وقناة «روسيا 24»، وإذاعة «خدمة الأخبار الروسية»- عن رئيس مؤسسة «روس أتوم» الروسية سيرجى كريينكو، قوله إن المحطة ستعمل لمدة 80 عاماً، وسيتم إنشاؤها بأموال مصر وقرض دعم التصدير الروسى.

وأكد كريينكو أن الصندوق الروسى للاستثمارات المباشرة لن يشارك فى المشروع، بل إن المشروع سيعتمد على الأموال والجهود المصرية.

Sponsored Links

وأشارت قناة «آر. بى. سى» الروسية المستقلة إلى أن مشروع محطة الضبعة أكبر مشروع تنفذه الدولتان بشكل مشترك منذ السد العالى، وهو يفتح المجال لتوسيع التعاون فى مجال التكنولوجيا النووية وإعداد الكوادر والأبحاث المشتركة المرتبطة بالطاقة الذرية.

ونقلت القناة الإخبارية الروسية «فيستى» ووكالة «تاس»، عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، قوله إن مصر ستبدأ فى سداد قرض تشييد المحطة، بعد تسلمها وتشغيلها، وعلى مدار 35 عاماً، وإن الشروط المقدمة من روسيا تُعد الأفضل والأسرع.

من جانبه، قال محمد شاكر، وزير الكهرباء، لـ«المصرى اليوم»، إن المحطة سيبدأ تنفيذها من بداية يناير المقبل، مشيرا إلى أن أعمال الرفع المساحى للأرض بدأت فعلا، ولافتا إلى أنها ستُنجز فى وقت قياسى وغير مسبوق، حيث سيتم الانتهاء من أول مفاعلين بعد 9 سنوات، بينما يُفتتح المفاعل الثالث فى العام العاشر والمفاعل الرابع فى نهاية العام العاشر أو بداية الحادى عشر، ومؤكدا أن المحطة بها أعلى درجات الأمان النووى، وأشار إلى أن الطاقة الإنتاجية للمحطة ستبلغ 4800 ميجاوات.

فى سياق متصل، نقلت وسائل الإعلام الروسية تصريحات مستشار رئيس سلطة السياحة الروسية سفيتلانا سيرجييفا، والتى قال فيها إن سلطات السياحة الروسية بعثت برسائل إلى شركات السياحة الروسية تُذَكِّرها بالقرار الصادر عن رئيس الدولة، يوم 8 نوفمبر، والذى ينص على الامتناع عن تنظيم الرحلات إلى مصر، وأشارت وسائل الإعلام الروسية إلى أنه منذ ذلك القرار زاد اهتمام المواطن الروسى بالسؤال عن سبل السفر إلى مصر عبر الدول الأخرى بنسبة تصل 25%.

وقالت قناة «آر. بى. سى» إنه رغم احترام قرارات السلطات الروسية وضرورة الالتزام بها، فإن رغبة المواطنين الروس فى السفر إلى مصر عبر دول أخرى لا يمكن التحكم فيها، وليس من حق أحد سوى تقديم النصح للمواطن للحفاظ على أمنه الشخصى.

وقالت صحيفة «كوميرسانت» إن نسبة من السياح الروس يسافرون إلى مصر عبر بيلاروسيا، ويحقق ذلك للاقتصاد البيلاروسى وفقاً لتقديرات بعض الخبراء نحو 17 مليار روبل، ونقلت الصحيفة عن إيجور بلينوف، ممثل شركة «أون لاين تورا»، أنه قبل حظر الطيران على مصر، كانت نسبة مَن يستخدمون الاتجاه البيلاروسى فى السفر تصل إلى 25%، ولكن بعد فرض الحظر وصلت هذه النسبة إلى 85%.

وأضافت الصحيفة أن الرحلة بين بيلاروسيا والغردقة تتكلف 80 ألف روبل، وإلى شرم الشيخ 90 ألف روبل، وهو ضِعف قيمة الرحلة عبر موسكو قبل فرض الحظر.

------------------------
الخبر : «روس أتوم»: «المفاعل» سيعتمد على الأموال والجهود المصرية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى