الارشيف / أخبار مصر / تقارير مصرية

رئيس مدينة الضبعة: تحركات الخبراء الروس «مؤمّنة لحظة بلحظة» (حوار)

Sponsored Links

قال الحسينى السنوسى، رئيس مدينة الضبعة بمطروح، إن البدء فى إنشاء المحطة النووية يزيد معدلات السياحة الروسية للساحل الشمالى وسيوة، مشيراً إلى أن الخبراء الروس والعاملين فى المحطة يعتبرون سفراء للترويج للسياحة بالمنطقة. وأضاف «السنوسى»، فى حوار لـ«المصرى اليوم»، أنه تم البدء فى توصيل الخدمات للمنطقة ومنها الإنترنت فائق السرعة والتليفونات الأرضية وأعمدة الإنارة، لمساعدة الخبراء على إنجاز العمل.. وإلى نص الحوار:

■ فى البداية.. هل بدأت التجهيزات بموقع إقامة محطة الضبعة النووية؟

Sponsored Links

- التجهيزات الخاصة بالجانب الروسى بمحطة الضبعة النووية تخص وزارة الكهرباء وهيئة المحطات النووية، واللواء علاء أبوزيد، محافظ مطروح، أصدر تعليمات بتوفير الدعم اللوجيستى ممثلاً فى سبل الراحة للخبراء الروس وفريق العمل الموجود بالمحطة ومنها دعم المنطقة بـ10 أعمدة إضافية للإنارة والتأكد من وصول التيار لها خلال 3 أيام.

■ ما أهم الخدمات التى تم البدء فى توفيرها؟

- الخبراء الروس طلبوا من المحافظ توفير خدمة الإنترنت بشكل سريع، وتم بالفعل توصيل خدمة الإنترنت فائق السرعة بالتنسيق مع شركة الاتصالات المصرية، وتم الانتهاء من تركيب 6 خطوط تليفونات أرضية بالمحطة وتم توصيل الحرارة إليها بشكل سريع حتى تساعد الخبراء فى تنفيذ عملهم، وسيتم توفير كمية من الخبز للعاملين بالمحطة من عمالة وحراسات وغيرهم من فريق العمل بشكل يومى، بالإضافة إلى توفير الخدمة الصحية بمستشفى الضبعة المركزى الجديد الذى يوفر طاقم عمل طبيا على مدار 24 ساعة يومياً بعد الانتهاء من تجديد المستشفى بالكامل وافتتاحه منذ أشهر.

■ ما مدى رضا الخبراء الروس عن مستوى الخدمة بالمستشفى؟

- الخبراء الروس أعربوا عن سعادتهم بتوفير الخدمات الصحية والإسعافات الأولية فى المستشفى، بعد أن زاروا المبنى وأكدوا على ارتفاع مستوى الخدمة، كما أن قرب المستشفى من موقع المحطة يجعلهم يعملون فى اطمئنان، خاصة أن المسافة لا تزيد على كيلومتر واحد بين موقع المحطة والمستشفى.

■ هل سيتم استغلال وجود الخبراء الروس للترويج للسياحة فى المنطقة؟

- هيئة تنشيط السياحة بالمحافظة قدمت مطويات سياحية باللغتين الإنجليزية والفرنسية للترويج للمزارات السياحية للخبراء الروس، وأعتقد أن إنشاء المحطة سيكون نقطة جذب سياحية للسياحة الروسية بمرور الوقت فى مراحل إنشاء المحطة النووية، والخبراء الروس أعربوا عن سعادتهم باستقبال قبائل الضبعة الذى اتسم بالود والترحاب.

■ هل سيتم تأمين تحركات الخبراء الروس فى المنطقة؟

- جميع تحركات الخبراء مؤمنة بدوريات شرطة لحظة بلحظة أثناء تجوالهم بالمدينة، وستكون هناك ترتيبات لرحلات ترفيهية للعاملين بالموقع النووى إلى مزارات المحافظة مثل سيوة والعلمين، وهدفنا أن يكون الخبراء الروس سفراء للسياحة المصرية بالساحل الشمالى، حينما يعودون إلى روسيا، خاصة بعد إبدائهم استمتاعهم بطبيعة الجو المعتدل.

■ هل أنت متفائل بمستقبل السياحة فى المنطقة بعد إنشاء المحطة النووية؟

- بالفعل أنا متفائل والمستقبل القريب سيشهد تزايد أعداد السياح الروس إلى مطروح بعد تدوير العمل الفعلى بالموقع النووى، حيث سيتم نقل المشهد السياحى الآمن بمطروح إلى السياح الروس، ومن الممكن أن تتيح تلك المشاهدات من الخبراء الروس لطبيعة المحافظة فرصة أكبر لدعم رحلات السياحة طول العام بالساحل الشمالى الغربى ومطروح.

■ ماذا عن مدرسة الضبعة النووية ومتى ستبدأ الدراسة بها؟

- العام المقبل سيشهد مع بدء الدراسة بمدرسة الضبعة النووية، التى يضعها المحافظ ضمن أولويات أجندته فى العام، ومن المتوقع أن تبدأ الدراسة بالمدرسة الجديدة فى سبتمبر المقبل، مشيراً إلى أنه تم تخصيص 8 أفدنة لإنشاء المدرسة التى ستستقبل فى عامها الأول حوالى 160 طالباً، وستكون أولوية التقدم لأبناء مطروح والضبعة، وستكون الدراسة داخلية بالمدرسة، حيث إنه من ضمن المخطط الإنشائى للمدرسة وجود معامل على أعلى مستوى تقنى، وستكون هناك ملاعب ومبيت فندقى للطلبة بنفس المدرسة، وروعى فى تنفيذ المدرسة إنشاء عدد من المعامل وحجرات التدريب العملى بداخلها، وستكون هناك وحدات تدريب «سيميوليتر» مشابهة لما يتم عمله داخل المحطات النووية، هذا بجانب الاستعانة ببعض الخبرات الروسية التى ستعمل بالمحطة، لتدريب طلبة المدرسة، وتم أخذ عينات التربة لأرض المدرسة الفنية النووية وإرسالها إلى معامل القاهرة المركزية تجهيزا لأساسات المدرسة.

■ هل تعتقد أن البدء فى إنشاء المحطة النووية سيكون مفيداً لطلبة المدرسة؟

- بالطبع البدء بعمل المحطة النووية وتجهيزاتها سيوفر دعما لطلبة المدرسة بساعات من التدريب العملى بموقع المحطة بعد الانتهاء من مراحل التشييد، كما يتم التنسيق فى إنشاء المدرسة بين وزارتى الكهرباء والتربية والتعليم والتعليم الفنى، وهيئتى المحطات النووية والطاقة النووية للانتهاء من تجهيز مقررات الدراسة بالمدرسة الفنية بالضبعة.

------------------------
الخبر : رئيس مدينة الضبعة: تحركات الخبراء الروس «مؤمّنة لحظة بلحظة» (حوار) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم - أهم الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى