الارشيف / أخبار مصر / محافظات

بالصور.. ندوة بجامعة قناة السويس حول التعامل مع حالات الالتهاب السحائى

  • 1 /5
  • 2 /5
  • 3 /5
  • 4 /5
  • 5 /5

Sponsored Links
نظمت جامعة قناة السويس ندوة بعنوان كيفية التعامل مع حالات الالتهاب السحائى بقاعة المؤتمرات الكبرى بالمستشفى الجامعى.

تم ذلك تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس وبحضور الدكتور هانى الدمياطى والدكتور طارق فؤاد وكيل كلية الطب البشرى لشئون التعليم والطلاب والدكتور نادر النمر مدير المستشفى الجامعى والدكتورة نسرين يوسف عبد الرازق ممثلة عن مديرية الشئون الصحية ادارة الطب الوقائى والدكتور عادل حسن أستاذ مساعد الامراض المعدية والمتوطنة والدكتور عبير عزت مدير وحدة مكافحة العدوى بالمستشفى وأستاذ الميكروبيولوجى والدكتورة رانيا كشك مدير وحدة مكافحة العدوى ومدرس الميكروبيولوجى بالمستشفى التخصصى.

اليوم السابع -11 -2015

Sponsored Links

وأكد الدكتور هانى الدمياطى مدير عام المستشفيات الجامعية على أن هذه الندوة تأتى بناء على تعليمات مشددة من الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس، وذلك لوجود معلومات مغلوطة على وسائل التواصل الاجتماعى حول هذا الموضوع ومن ثم لزم عقد مثل هذه الندوة للاستعانة بأساتذة متخصصين فى هذا المجال حتى يطمئن كل العاملين بالمستشفى وأهالى الاسماعيلية حول التعامل مع الموضوع بطريقة موضوعية وعلمية ونعطى الموضوع حجمه الحقيقى دون تهويل.

وقال الدكتور طارق فؤاد إن هذا الموضوع أصبح من الموضوعات الشائكة التى تهم كل مواطنى الإسماعيلية، وأكد أن التساؤلات أصبحت كثيرة حول ذلك الموضوع حتى من جانب الطلبة فى الكلية فأصبح من الضرورى أن نقف على حقيقة المرض وأعراضه وتشخيصه وكيفية التعامل معه وكيفية انتشاره.

اليوم السابع -11 -2015

وانقسمت الندوة إلى ثلاث محاضرات الأولى إلقاها الدكتور عادل حسن أستاذ أمراض الباطنة المتوطنة والجهاز الهضمى والكبد وعرض فيه التعريف بالمرض، مؤكدا أن مرض الالتهاب السحائى البكتيرى أحد أخطر الأمراض التى تصيب الأطفال والبالغين على حد السواء وهى عدوى تسبب التهاب الغشاء الذى يحيط بالمخ والحبل الشوكى وهى أما عدوى بكتيرية أو فيروسية وينشط المرض فى بداية فترة الصيف وينتشر فى التجمعات الكبيرة مثل المدارس والنوادى ويصيب كل الفئات العمرية، إلا أن الأطفال هم الأكثر عرضة وعن أسباب المرض أشار إن العدوى البكتيرية هى أكثر الأسباب شيوعا فيه بالإصابة بهذا المرض والتى تبدأ بأى مكان فى الجسم ثم تنتشر فى المخ أو الحبل الشوكى عن طريق الدم والبكتيريا المسببة للمرض فى الأغلب ثلاث أنواع منها المكورات السحائية Meningococcail وتحدث عندما تدخل البكتيريا مع مجرى الدم مباشرة الى الأغشية المخاطية للمخ، أما النوع الثانى من البكتريا المكورات الرئوية والتى تسبب الالتهاب الرئوى ويمكن أن تؤدى كذلك إلى التهاب الأذن الوسطى، أما النوع الثالث من البكتريا المسببة للمرض الانفلونزا المدممة النوع Haemophilia influenza type B وهى المسئولة عن أحد أنواع الأنفلونزا البكتيرية، وكانت تتسبب فى الكثير من إصابات بمرض الحمى الشوكية قبل استخدام المثل المضاد لها.

وأضاف الدكتور عادل حسن إن الأعراض تتمثل فى ارتفاع فى درجة الحرارة وتيبس بالرقبة وصداع حاد وحساسية شديدة للضوء وقىء متواصل وتغير فى مستوى الوعى وتحدث تشنجات فى حوالى 33. % من المرضى ويتم تشخيص المرض من خلال أخذ عينة من النخاع وعمل إشاعة على الرأس والجيوب الأنفية والصدر وإشاعة مقطعية على المخ لاكتشاف أى تورم داخلى أو خارجى وأنه يجب البدء فى علاج الحمى الشوكية بمجرد الاشتباه فى الاعراض حيث يتطلب العلاج الفورى إعطاء مضادات حيوية عن طريق الوريد ويتم تحديد نوع المضاد الحيوى تبعا لنوعت البكتيريا المسببة للمرض من خلال تحليل السائل المخى ويتم فى الأغلب إعطاء خليط من عدة مضادات حيوية أو مضاد حيوى واحد واسع المجال لحين التوصل للمضاد الحيوى المؤثر تبعا لنوع البكتيريا وعن طرق انتقال المرض فينقل المرض عن طريق إفرازات الفم والأنف ومن خلال السعال والعطس ولذلك يجب عزل المريض وعدم الاختلاط مع المريض بدون استخدام اجراءات وقائية مثل الجوانتى وغطاء الأنف مثل الجوانتى وعدم استخدام الادوات الشخصية الخاصة بالمريض ويجب اعطاء الافراد المخالطين للمريض عقار ريفا ميبيسيين 300 مجم مرتين يوميا لمدة ثلاث أيام أو عقار سيبرو فلوكساسين 500 مجم قرص مرة واحدة.

اليوم السابع -11 -2015

أما المحاضرة الثانية حاضرت فيها الدكتورة نسرين يوسف مديرة الطب الوقائى بمديرية الصحة بالإسماعيلية ودارت حول التعامل مع حالات الالتهاب السحائى وقد أشارت إلى حالات الالتهاب فى 15 عاما الأخيرة على مستوى العالم وصلت إلى أكثر من 700 الف حالة منهم 10? وفاة واكتر من 20 ? مضاعفات وفى عام 2010 تم دخول سياسة التطعيم فى 26 دولة من بينهم المناطق الموبوءة من الحزام الافريقى والذى ادى الى انخفاض كبير فى عدد الحالات واختفاء التفشيات الوبائية لنمط A فى هذه الاماكن، وتبلغ معدلات حدوث المرض 1 - 3 لكل 100 الف شخص فى اوروبا وشمال امريكا و10 - 25 لكل 100 الف شخص فى الدول النامية وقد ترتفع فى حالات الأوبئة إلى 200- 800 لكل 100 الف شخص.

اليوم السابع -11 -2015

أما عن الموقف فى مصر فقد وصل عدد الحالات فى عام 2014 إلى 150 حالة وفى محافظة الاسماعيلية 17 حالة مؤكدة من بداية يناير 2015 حتى الان اى بنسبة 1.4 ? وهذه النسبة لا يمكن ان نعتبر من خلالها اننا نواجه وباء وأكدت الدكتورة نسرين على ضرورة الابلاغ الفورى عن الحالات وذلك حتى يتم التعامل معها بسرعة فائقة وذلك حتى لخلق تعاون بين المنظومة صحية للسيطرة على اى مرض قبل انتشاره، وقد أكدت الدكتورة نسرين ان التطعيمات ضد هذا المرض متوفرة لطلاب المدارس فى جميع المراحل.

وأدارت المحاضرة الثالثة الدكتورة عبير عزت السيد حول الالتهاب السحائى والتشخيص المعملى له التى اكدت ان الأمراض المعدية موجودة منذ الأزل هناك ثلاث مراحل للإبلاغ عن المرض وهى اما الابلاغ الفورى او الابلاغ خلال اسبوع أو خلال الشهر وقد اوضحت الفرق بين الحالات المحتملة والحالات المؤكدة.

------------------------
الخبر : بالصور.. ندوة بجامعة قناة السويس حول التعامل مع حالات الالتهاب السحائى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : فى الجول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى