الارشيف / أخبار مصر / محافظات

محافظ أسيوط يتفقد عمل القوافل الطبية بقرية الغريب بساحل سليم

Sponsored Links
أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط أهمية تسيير القوافل الطبية في القرى والعزب والنجوع في جميع أنحاء المحافظة لتوصيل الخدمة الصحية إليها مع توفير الأدوية اللازمة مجاناً تخفيفاً عن كاهل الاهالي والمواطن البسيط.

جاء ذلك خلال تفقده لاعمال القافلة الطبية التي نظمتها مديرية الصحة بأسيوط إلى قرية الغريب بساحل سليم والتي شملت جميع التخصصات الطبية يرافقه الدكتور أحمد أنور وكيل وزارة الصحة والدكتور رأفت عوض وكيل المديرية.

وطالب محافظ أسيوط بضرورة الالتزام بالجدول الزمني للقوافل الطبية وتوجيهها إلى القرى المحرومة وتوفير الأدوية اللازمة وتحويل الحالات التي تقتضي إحالتها إلى المستشفيات أو العلاج على نفقة الدولة.

Sponsored Links

وأستمع محافظ أسيوط إلى المواطنين القادمين لإجراء عمليات الكشف والتحاليل الطبية والأشعة، استجاب لبحث شكاواهم المتعلقة بنقص الأطباء في الوحدات الصحية ووعد بدراستها مع مديرية الصحة لتوفير أطباء مقيمين بهذه الوحدات حيث اشتكى المواطن سعد قاسم محمد حسن من عدم تواجد طبيب الوحدة الصحية بالغريب منذ يومين في الساعة الثامنة صباحا لانقاذ اخيه الذي توفي في ذات اليوم واصدر الدسوقي تعليمات بفتح تحقيق في الامر فورا.

ومن ناحيته قال الدكتور أحمد انور ان مديرية الصحة نظمت عددا من القوافل الطبية في محافظة أسيوط خاصة القرى المحرومة وفقا لخطة القوافل الطبية العلاجية المرسلة من وزارة الصحة وحسب احتياجات القرى والنجوع واحتياجات المواطنين.

وقال أنور ان القافلة الطبية ضمت 11 تخصصا لتقديم الكشف والعلاج والتحاليل بالمجان للمواطنين من أبناء القرية وتوابعها كما استقبلت ما يزيد عن 700 حالة في يومها الأول منها 4 حالات تم استخراج قرارات علاج على نفقة الدولة لهم وإجراء 28 تحليل دم و12 تحليل طفيليات و3 رسم قلب فضلا عن تنظيم 3 ندوات توعية بحضور العشرات للتوعية الصحية بشأن التعامل مع بعض الأمراض وتنظيم الاسرة وغيرها.

------------------------
الخبر : محافظ أسيوط يتفقد عمل القوافل الطبية بقرية الغريب بساحل سليم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : فى الجول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى