التوأم " جيهان وسامية " مع الأموات فی مقابر الغربیة

0 تعليق 195 ارسل طباعة تبليغ

كتب - نصر الديب

عندما تنعدم الإنسانية عن بعض البشر فلا تتعجب من العبث الذي تشاهده من تصرفات هؤلاء البشر ، خلافات أسرية حادة بين زوجين " مي و ناصر" جعلت الزوجة تغادر منزل الزوجية بالفيوم ، وتركت الطفلتين مع والدهما ، والذي توجه بهما إلى مدينة طنطا،بالقرب من محل إقامة الزوجه وقام بتركهما في المقابر .

Sponsored Links

عثر الأهالي عليهم داخل مقابر قرية سبرباي بالغربية في حالة صحية سيئة والأتربة والحشرات تملأ جسدهما. وما يزيدنا شفقة علي هذا التوأم وجود مرض في جسدهما "لين العظام" ومعهما شهادة ميلاد وبطاقة صحية لكل منهما اسمهما "جيهان، وسامية" ناصر سيد عبدالمعطي"، عمرهما "عام ونصف" ومحل إقامتهما بندر الفيوم.

علي الفور تم استدعاء سيارة الإسعاف ونقلهما إلى مستشفى المنشاوي العام بطنطا لحصولهما علي الرعاية والعلاج، لحين الوصول إلى أهلهما. وتمكنت الأجهزة الأمنية من التوصل إلى جدهما والد الأم (حمدان 50 سنة) وتم تسليمه التوأم .

 

أين الإنسانية ! ، أين الرجولة ؟! ، بل .أين الأمومة .. ماتت ؟!

ماهذا الزمان الذي نعيش فيه . ما هذا البشر الذي ضاعت معانيه

0 تعليق