الارشيف / أخبار مصر / محافظات

بالصور.. معاناة "الإسكندرانية" بعد النوة.. حياة بلا ماء بالعامرية وبرج العرب منذ أسبوع.. والأهالى: "بنستغيث ومش لاقيين نقطة مية".. وشركة المياه: قطع مياه الشرب لزيادة نسبة أملاح ترعة النوبارية

Sponsored Links
عند وصولك لمدخل منطقة العامرية غرب محافظة الإسكندرية وتجد زحاما من الأهالى تعتقد أنه سوق أو تزاحم أمام أحد الأفران للحصول على العيش، كما هو معروف فى الأحياء الشعبية، ولكن مع اقترابك من الأهالى ستجد التزاحم هذه المرة على صنبور مياه يتشاجر عليه الأطفال لملء الأوانى وهرولة السيدات على الصنبور الوحيد فى المنطقة للحصول على كمية مياه مناسبة تكفى أسرتها، نتيجة انقطاع المياه عن هذه المنطقة منذ 7 أيام حتى الآن.

"النوه جابتلنا الخراب وقربنا نكفر من الحياة الصعبة اللى عايشينها بدل ما كنا بندعى وقت المطر بقينا نخاف على عيالنا" كلمات قالتها سيدة فى الخمسين من عمرها نزلت فى الصباح الباكر لكى تملأ الزجاجات والأوانى بسبب انقطاع مياه الشرب لمدة 7 أيام من غرب الإسكندرية بشكل كامل بعد انتهاء النوة.

وقالت أمينة عيد، أحد أهالى منطقة العامرية، أن الصنبور الوحيد المتوفر فيه ماء يتبع أحد الصيدليات ويتزاحم عليه الأهالى من الساعة السادسة صباحاً حتى يحصلوا على كميات مناسبة من الماء.

Sponsored Links

وأضافت امنية عيد، "فاتورة المياه لشهر أكتوبر كانت 250 جنيها، ومطلوب إننا ندفعها وإحنا معندناش مياه من الأساس ده يرضى مين فى البلد، احنا غلابة وشقيانين ومش بنطالب بحاجة غير أننا عاوزين نفتح الحنفية نلاقى ميه نغسل وشنا، احنا مش عارفين نتوضى ونصلى ركعتين لربنا وندعيى انه ينجينا من اللى احنا فيه ده، وأبسط حقوقنا مش عارفين ناخدها".

أزمة انقطاع المياه أدت أيضا إلى إغلاق المحلات التجارية، أما من لا يعتمد عمله على المياه يغلق بعد ساعات قليلة لعدم إقبال الأهالى على الشراء.

وقال سمير فوزى، صاحب محل دواجن بالعامرية، أن عمله يقوم على أساس المياه ولا يمكن أن يستغنى عنها لذلك يقوم بملء أوانى كبيرة من الصنبور العمومى من الساعة الخامسة فجراً حتى يكفيه طوال اليوم، مشيراً أن حركة البيع والشراء شبه متوقفة والدواجن التى يقوم بشرائها ليقوم بذبحها وبيعها مصيرها الموت من العطش أو الاسترجاع للتاجر.

وأضاف "اشتكينا الحى وحاولنا نوصل لأعضاء مجلس الشعب اللى كنا بنشوفهم كل يوم أيام الانتخابات ودلوقتى مش عارفين نوصل لحد فيهم عشان ينقذنا من العطش والجفاف اللى عايشين فيه بقالنا أسبوع ومحدش سائل فينا، والشركة ردت علينا وقالت الماسورة فى عطل ومش هنفتح لكم الميه دلوقتى".

واستكمل سمير فوزى "حسبى الله ونعم الوكيل فى كل مسئول فى البلد شايف الناس الغلابه عطشانة ومش لاقيه نقطه ميه ومش بيعمل حاجة، كنا بندعى ربنا وقت المطر والسيول لأن الدعوة مستجابة دلوقتى بنخاف على نفسنا من المطر لأن محدش هيسأل فينا ولا هيعبرنا".

وأكد أحمد جمعة، صاحب أحد الأفران بالعامرية، أنه يقوم بملء وتحميل كميات كبيرة من المياه فى عربات لكى يقوم بتشغيل الفرن الخاص به حتى يستطيع الأهالى شراء الخبز اليومى لهم.

وأضاف جمعة، أن انقطاع المياه لمدة 7 أيام تسببت فى خسائر كبيرة لأصحاب المحلات لعدم قدرتهم على العمل فى غياب المياه، لافتا إلى أن أصحاب الأفران كان من المفترض أن تغلق ولكن الأهالى ترجوا اصحاب الافران بأن يفتحوا المخابز يوميا مقابل أن يساعدوهم فى حمل المياه من الصنبور العمومى إلى الأفران".

ولم يختلف المشهد كثيراً فى منطقة برج العرب وخاصة فى مساكن عبد القادر الذين يعانون من انقطاع المياه منذ أسبوع، فلم يجدوا أمامهم إلا شراء المياه المعدنية، ونظرا للحالة الاقتصادية الصعبة للمواطنين فأقصر توفير المياه المعدنية على الأطفال الرضع فقط، بينما يظل الكبار بدون ماء طوال النهار توفيرا للمال.

وقالت فوزية خيرى، من أهالى برج العرب، أنه بعد النوة مباشرة وغرق جميع المنازل انقطعت المياه والكهرباء، وكانت تلك الأيام مثل الكابوس حياه من غير مياه أو كهرباء، وكل المنازل غارقة.

وأضافت فوزية، "الحكومة سيبانا مش عايزه تساعدنا وبيقولوا الريس جه عشان يساعد الأهالى ومشفناش حاجة، نفسنا فى نقطة ميه تنزل من الحنفيه احنا راضيين بيها بس نلاقى ميه نأكل بيها عيالنا اللى هيموتوا من الجوع، أنا خايفه عليهم من الأمراض لو مماتوش من الكهربا والصعق هيموتوا من الامراض عشان بياكلوا من الارض مضطرين عشان مفيش ميه.

وتختلف الأوضاع فى قرية إبراهيم صالح غرب الإسكندرية فهم مواطنون يعيشون فى الظلام منذ 7 أيام حياتهم معرضه للخطر ومنازلهم معرضة للسرقة، وجميع شوارع القرية مطمع لقطاع الطرق واللصوص.

استغاثات أهالى قرية إبراهيم صالح من انقطاع الكهرباء بعد غرق القرية وجميع المنازل بسبب السيول، وانقطعت عنهم جميع الخدمات ومؤخراً أعاد الشركة لهم المياه ولكن ظل الظلام يخيم على جميع القرية.

وقال فتحى الشنوانى، صاحب ورشة إصلاح سيارات بالقرية، "احنا مش عارفين نشتغل وحياتنا وقفت على كده مش لاقيين أكل العيش، كانوا قاطعين الميه والنور ولسه مرجعين الميه من يومين بس النور لسه وسايبين الميه فى الشوارع مش عارفين نشتغل وبقفل الورشه الساعة 12 ظهرا من قله الشغل، نفسى حد مسئول فى البلد ينزل بنفسه يتفرج على حال الأهالى يمكن نصعب عليه ويحل مشاكلنا".

وأضاف الشنوانى، أن أحد أعضاء مجلس الشعب جاء وتحدث مع الأهالى ووعدهم بعودة التيار الكهربى بعد شفط مياه الأمطار ولكن لا حياه لمن تنادى، جميعها وعود بلا أى أساس.

من جانبه، قال المهندس محمود هاشم، رئيس قطاع التشغيل بشركة مياه الإسكندرية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مياه الأمطار قد أثرت على المصارف الزراعية التى جعلتها تلقى بالمياه الزائدة فى ترعة النوبارية المصدر الرئيسى لتغذية غرب الإسكندرية بمياه الشرب، وأدى زيادة مياه الصرف الزراعى بعد غرق العديد من الأراضى الزراعية بالمنطقة الجنوبية للإسكندرية إلى زيادة الأملاح فى ترعة النوبارية بدرجة تمنع إنتاج وتوزيع مياه الشرب منذ مساء يوم الخميس 5 نوفمبر 2015، والذى نتج عنه إغلاق المحطات التى تعمل باستخدام ترعة النوبارية، وبالتالى انقطعت المياه عن المناطق التى تخدمها محطات برج العرب القديمة والجديدة، ومطار برج العرب، والهجانة، وعبد القادر، ومناطق أخرى.

وأشار محمود هاشم إلى انه تم تخفيض الضغوط وقطع المياه عن بعض المناطق المتضررة من غرق الأدوار الأرضية بناء على طلب رؤساء تلك الأحياء المتضررة، وتم توفير مياه من حصة الإسكندرية للعمل بتناوب بضع ساعات يوميا لتلك المناطق، على أن تعود المياه بكامل طاقتها فور نقص الأملاح للدرجة التى تسمح بالعمل وهى 1000 م فى المتر المكعب، فى حين وصلت حاليا إلى 8000 م فى المتر المكعب.

من جانبه، أكد اللواء أحمد متولى رئيس مركز ومدينة برج العرب، أنه وجه شركة مياه فرع برج العرب بضرورة توفير وسائل بديلة لحل أزمة انقطاع المياه عن مركز ومدينة برج العرب، ونظرا لمعاناة أهالى برج العرب من انقطاع المياه على مدار ثلاثة أيام عن المركز لخروج محطة التحلية بالكيلو 40 عن الخدمة لوجود عطل فنى، قامت الشركة اليوم بدفع عدد 2 سيارة تنك كبيرة إلى جانب سيارة تحمل 3 خزانات مياه وعدد 2 جرار لسد احتياجات المواطنين، كما تم دفع 3 سيارات "تنكات مياه شرب" لتلبية احتياجات أهالى برج العرب إلى جانب دفع سيارة لقرية بهيج وثلاث جرارات كحل مؤقت لمواجهة احتياجات الأهالى لحين اصلاح عطل محطة الكيلو 40.

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

------------------------
الخبر : بالصور.. معاناة "الإسكندرانية" بعد النوة.. حياة بلا ماء بالعامرية وبرج العرب منذ أسبوع.. والأهالى: "بنستغيث ومش لاقيين نقطة مية".. وشركة المياه: قطع مياه الشرب لزيادة نسبة أملاح ترعة النوبارية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : فى الجول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى