الارشيف / أخبار مصر / محافظات

الوافدون والقبائل يبدأون سباق الإعادة فى جنوب سيناء

Sponsored Links

شرم الشيخ تبحث عن حامى السياحة.. تربيط بعض المرشحين مع أنصار الخاسرون.. واستقطاب أصوات القبائل الجائزة الكبرى
بعد أيام قليلة من انتهاء الجولة الأولى من المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية، بدأت طبول حرب جولة الإعادة المقررة 1 و2 ديسمبر المقبل بمحافظة جنوب سيناء تدق بين 6 مرشحين فى ثلاث دوائر هى، شرم الشيخ وطور سيناء ورأس سدر، فحالة الهدوء النسبى التى شهدتها انتخابات جنوب سيناء فى الجولة الأولى، تبددت بعد إعلان النتائج، لتبدأ مرحلة التربيطات الانتخابية مبكرا بين المرشحين الفائزين والكتل التصويتية وأولها أنصار 35 مرشحا خاسرا بالجولة الأولى.
وكشفت نتائج الجولة الأولى بالدائرة الأولى شرم الشيخ، أن القطاع السياحى متفق على مرشح بعينه للدفاع عن مصالحه، خصوصا بعد الأزمة التى تعرض لها القطاع عقب حادث الطائرة الروسية، وتجلى ذلك فى دعمه للمرشح جيفارا الجافى (مستقل)، يخوض جولة الإعادة بعد حصوله على 1719 صوتا فى الجولة الأولى، محققا أعلى النتائج فى شرم الشيخ، ويدخل معه فى المنافسة ابن قبيلة المزينة، عطية موسى جبلى، الحاصل على 1688 صوتا فى جولة الانتحابات الأولى، وتعد قبيلة المزينة المنحدر منها جبلى من أكبر قبائل سيناء وغالبا ما يذهب مقعد البرلمان لها، ومن المتوقع أن تتحد بقية القبائل على مرشح القبيلة، وهذا ما يسعى إليه جبلى منذ إعلان نتيجة الجولة الأولى، حيث بدأ لقاءاته مع كبار القبائل للحصول على أصواتها بعد انقسامها بين عدة مرشحين فى الجولة الأولى، فهو يسعى إلى توحيد تلك الأصوات لصالحه، ويسعى منافسه جيفارا إلى تحقيق نفس الهدف، مستغلا علاقات والده محمد الجافى، صاحب مجموعات الجافى السياحية الشهيرة فى مدينة شرم الشيخ.
وتأتى الدائرة الثانية ومقرها قسم شرطة الطور، ويطلق عليها البعض لقب الدائرة الملتهبة، لما شهدته من صراع خلال جولة الانتخابات الأولى التى دارت فى 22 و23 من الشهر الحالى، بين القبائل وبعضها وبين الوافدين، بعد أن دفعت القبائل بأكثر من مرشح فى الجولة الأولى، وهو ما ساهم فى تفتيت أصواتها، وهو ما تفيد بعض المؤشرات إلى عدم تكراره فى جولة الإعادة، التى يخوضها عبدالحليم الجمال، مرشح حزب النور السلفى، ووكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى المنقضى، وغريب أحمد حسان، مرشح حزب مصر الحديثة، ابن قبيلة الزينة.
وبدأ الجمال تحركاته بعقد تحالفات مع بعض التكتلات الخاصة بالمرشحين الخاسرين بالجولة الأولى، كما يسعى لاستقطاب بعض الكتل التصويتية للقبائل، فيما يعتمد حسان على أصوات الشباب وأهالى قرية الوادى والصيادين الذين يقف خلفهم دائما ويحمل على عاتقه مشكلاتهم، ويتوقع أن تكون هذه الدائرة من أسخن الدوائر فى جولة الإعادة على الرغم من أن حسان فاز بمقعد مجلس الشعب مرتين متتاليتين آخرها برلمان الإخوان «المنحل».
وتشهد الدائرة الثالثة ومقرها قسم شرطة رأس سدر، معركة حامية بين مرشحى القبائل، صلاح ربيع (حزب السلام الديمقراطى) ابن قبيلة القرارشة الحاصل على 2020 صوتا فى الجولة الأولى، ونور سلامة العمادى، ابن قبيلة الحماضة.
صلاح ربيع مثل هذه الدائرة مرتين فى البرلمان، ويعتمد على أصوات قبيلته وأهالى مدينة رأس سدر، كما يحظى بثقة الوافدين، بينما يخوض العمادى الانتخابات (مستقل)، وحصل على 2998 صوتا فى الجولة الأولى، وتوقع البعض أن يخوض العمادى جولة الإعادة، بينما كانت المفاجأة بحصوله على عدد أصوات أكبر من منافسه البرلمانى المخضرم صلاح ربيع، ويسعى كلا المرشحين إلى عقد تحالفات مع قبائل سيناء واستقطاب أكبر عدد منها فى جولة الإعادة.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : الوافدون والقبائل يبدأون سباق الإعادة فى جنوب سيناء .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا