الارشيف / الاقتصاد

مال وأعمال .. «فورد» تؤجل زيارتها لمصر بعد أزمة «جنرال موتورز»

اسرار الاسبوع قالت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات إنها لم تتلق أى إخطارات جديدة بشأن أى توقفات جديدة لمصانع السيارات على خلفية أزمة وفرة النقد الأجنبى، غير أن مسؤولا بالغرفة أوضح أن شركة فورد الأمريكية للسيارات قررت إرجاء زيارة لها لمصر لدراسة بدء تجميع سياراتها فى نفس الأسبوع الذى توقف فيه مصنع جنرال موتورز عن العمل على خلفية تلك الأزمة قبل أن يعود المصنع للإنتاج فى فبراير الجارى.

وأضاف حمدى عبدالعزيز، رئيس الغرفة، لـ«المصرى اليوم»: إن قرار البنك المركزى رفع قيم الإيداع إلى مليون دولار للشركات المصدرة تسبب فى ضغوط على الطلب، واصفا القرار بأنه «جس نبض للسوق» ومعرفة حجم الدولار الموجود، قائلا «الدولارات متوفرة فى السوق الموازية، ولكن المشكلة فى سعره والارتفاعات المتتالية فيه».

Sponsored Links

وكشف عادل بدير، رئيس شعبة وسائل النقل باتحاد الصناعات، أن شركة فورد العالمية كانت تخطط لزيارة السوق المصرية فى 14 فبراير الجارى إلا أن الشركة أبلغتهم بتأجيل الموعد بشكل مفاجئ ولم تبد أى أسباب كما أنها لم تحدد موعدا جديدا للزيارة.

وقال «بدير» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» على هامش ندوة مناقشة مشكلات الصناعات الهندسية، إن الغاء زيارة فورد جاء تزامنا مع إعلان شركة جنرال موتورز مصر توقف مصنعها لمدة أسبوع نظرا لصعوبة تدبير الدولار المطلوب لشراء مستلزمات الإنتاج، مضيفا: «أعتقد أن أزمة جنرال موتورز أثرت على قرار الشركة وفضلت تأجيل الزيارة».

وتابع أن هناك العديد من الشركات العالمية تدرس السوق المصرية حاليا منها شركات بيجو وتويوتا وهوندا، بالإضافة إلى فورد التى كانت تخطط لزيارة عدد من مصانع تجميع السيارات والمصانع المغذية بهدف دراسة إقامة مصنع لها فى القاهرة بالتعاون مع وكيلها التجارى.

وأكد «بدير» أن أسعار السيارات ارتفعت فى السوق المحلية بواقع 5% من بداية العام نتيجة لانخفاض حجم المعروض سواء المجمع محليا أو المستورد، متوقعا أن تصل نسبة الانخفاض فى المعروض نحو 20% خلال يناير وفبراير، نتيجة لتراجع حجم المستورد ولصعوبة تدبير الدولار للمصانع المحلية.

ولفت إلى أن شركات التجميع المحلية تعمل حاليا بـ70% من طاقتها نظرا لصعوبة الإفراج عن المستلزمات، إلا أنه أكد أن أزمة جنرال موتورز انتهت حاليا وأن كافة المصانع تعمل دون توقف، مشيرا إلى أن البنوك تقوم بتدبير الجزء الأكبر من احتياجات المصانع من الدولار إلا أنها تتأخر كثيرا فى توفير المبالغ حيث تصل إلى 3 شهور، مشددا على أنه لا يمكن الاعتماد على تدبير جزء كبير من السوق الموازية نظرا لارتفاع الفارق بين السعر الرسمى والموازى لنحو جنيه حاليا، وهو رقم يصعب لموازنة أى شركة تحمله.

ودعا بدير إلى أهمية تطبيق المواصفات القياسية الخاصة بالمركبات على السيارات المستوردة وليس الإنتاج المحلى فقط.

من جانبه، قال حسن عبدالمجيد، رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة، إن الهيئة تستهدف تطبيق كامل المواصفات القياسية العالمية على السيارة الكاملة بنهاية عام 2018.

------------------------
الخبر : مال وأعمال .. «فورد» تؤجل زيارتها لمصر بعد أزمة «جنرال موتورز» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى