الارشيف / الاقتصاد

مال وأعمال .. مصر تروج لـ «المنطقة الاقتصادية» خلال زيارة السيسى لـ«سيول»

اسرار الاسبوع قال رؤوف غبور، رئيس مجلس الأعمال المصرى الكورى، إن العلاقات المصرية الكورية قوية جداً، ولا تحتاج إلى دعوة على المستويين السياسى والاقتصادى، وإنما فقط على المستوى الحكومى، مشيراً إلى أن الحكومة الكورية لا تتدخل فى القرارات الاستثمارية، لأنها دولة رأسمالية بحتة.

وأضاف غبور، لـ«المصرى اليوم»، على هامش مشاركة المجلس فى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لكوريا الجنوبية، إن سيول لا تملك شركات حكومية، وبالتالى تخاطب رجال أعمال لا تحركهم إلا المصلحة والربح، ولذلك يجب أن نتحرك من هذا المنطلق.

Sponsored Links

وتابع: «الكوريون يرون أن السوق المصرية مهمة جداً، وأهم صناعتين لديهم هما السيارات والإلكترونيات والبتروكيماويات، وصيانة السفن وقناة السويس التى سيتم الترويج لها خلال الزيارة، وهى أكثر القطاعات التى يمكن أن تجذبهم للاستثمار فى مصر، التى تعتبر أهم سوق لصناعتى السيارات والإلكترونيات الكورية فى أفريقيا، ويتعاملون مع هذه الأسواق تعامل المنتج الذى يبيع لمصر».

وأوضح أن الذى يدعم جذب الكوريين إلى مصر هو الاستقرار السياسى، الذى لم يكن متوفراً فى مصر خلال الفترة ما بعد 2011 حتى انتخاب مؤخراً، وبالتالى لم يعد لديهم هذه المشكلة.

وأكد أن مشكلات الكورييين فى مصر هى اقتصادية، حيث يرغبون فى حوافز لجذب الاستثمارات، إذ إن مصر تفرض 22.5% ضرائب، بينما لا توجد ضرائب فى الإمارات، وفى يتم إعفاء المستثمر لمدة 10 سنوات بنسبة 80% من الضرائب، ومن التأمينات بالكامل، وبالتالى لدينا منافسون من الدول يعرضون حوافز جذب.

ونبه إلى أن تعظيم الأرباح هو هدف أى مستثمر، وبالتالى يجب تسهيل الإجراءات، كما يجب التعامل بحسم مع البيروقراطية وتفعيل الشباك الواحد، وهى ليست مهمة وزير الاستثمار فقط، بل يجب تكاتف كل الأجهزة والجهات لجذب الاستثمارات.

ولفت إلى أنه يمكن التسويق لمصر من الشركات الكورية العاملة فيها بنجاح، رغم الشكاوى من بعض الأمور المتعلقة بالعملة، لكن هذه الشركات لاتزال تحقق الأرباح.

وأشار غبور إلى أن الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المشترك سيقوم بالتعرف على الجانب الكورى والتعريف بحجم الاتفاقيات الموقعة بين مصر والدول والتى تتيح حجماً كبيراً من الأسواق، موضحاً أن هذه هى المرة الأولى التى تتاح فيها الفرصة لمناقشة الكوريين، ولدينا استقرار سياسى فى مصر.

وتابع أن المشروعات الصغيرة تحتاج إلى قاطرة تجرها، وتتمثل هذه القاطرة فى المشروعات الكبيرة، مثل مصانع «إل جى وسامسونج» الكورية التى يمكن أن تغذيها مشروعات صغيرة تصل إلى 200 مشروع.

وحول مشكلات تحويل الأرباح الدولارية للخارج أكد أن هناك تعطلاً بالفعل فى تدبير العملة، لكن فى نهاية الأمر يتم تحويلها فعلياً.

------------------------
الخبر : مال وأعمال .. مصر تروج لـ «المنطقة الاقتصادية» خلال زيارة السيسى لـ«سيول» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا