الارشيف / الاقتصاد

اجتماع بين وزيرى التجارة والاستثمار ووفد صينى لاستقبال "رئيس الصين" بمصر

Sponsored Links
أعلنت وزارة التجارة والصناعة، أن جلسة المباحثات التى عقدها المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، مع تشيان كيمنج، نائب وزير التجارة الصينى، تناولت الإعداد والتحضير لزيارة الرئيس الصينى لمصر، التى يصاحبه خلالها بعثة مشتريات تضم كبار المستوردين الصينيين لإطلاعهم على أبرز القطاعات الإنتاجية المصرية بهدف فتح منافذ جديدة أمام دخول عدد من المنتجات المصرية إلى السوق الصينى، الأمر الذى يسهم فى إصلاح التشوه فى الميزان التجارى بين البلدين والذى يميل لصالح الجانب الصينى.

وأضافت الوزارة، فى بيان صحفى، والذى حضره أشرف سالمان وزير الاستثمار، وبمشاركة ممثلين لوزارتى النقل والكهرباء الصينية إلى جانب سونج إيقوه سفير الصين بالقاهرة، أن اللقاء شهد اتفاقا على أهمية تعزيز التعاون التجارى والاقتصادى المشترك خلال المرحلة المقبلة خاصة فى ظل الشراكة الاستراتيجية التى تربط كلا البلدين، والتى أسفرت عن الاتفاق على تنفيذ عدد من المشروعات فى مجالات النقل والكهرباء والبنية التحتية هذا فضلاً عن الزيارة المرتقبة للرئيس الصينى شى جين نيج لمصر والمقررة مطلع العام المقبل، والتى ستسهم فى إحداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات المشتركة بين الجانبين.

وأشارت الوزارة، إلى أن اللقاء استعرض أيضاً أهمية مشاركة مصر فى القمة الصينية الإفريقية المقرر عقدها بجنوب إفريقيا خلال الفترة من 3-5 ديسمبر المقبل، التى ستتناول أهم محاور التعاون بين الصين ودول القارة الإفريقية، لافتاً إلى حرص مصر على المشاركة فى هذا المحفل الدولى الهام لتعزيز أوجه التعاون الصينى المصرى وكذا الصينى الإفريقى، هذا فضلاً عن الإعداد لعقد منتدى أعمال مصرى صينى، وذلك على هامش الزيارة إلى جانب إقامة معرض للمنتجات الصينية فائق التكنولوجيا خاصة فى مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة.

Sponsored Links

وحول موقف المشروعات الجارى تنفيذها بالتعاون مع الجانب الصينى، أوضح المهندس طارق قابيل، أنه تم مراجعة موقف المشروعات الـ 15 التى تم الاتفاق عليها بين الحكومتين، والتى تشمل مشروعات فى مجال البنية التحتية والكهرباء والنقل إلى جانب مشروعات استثمارية حيث تم التأكيد على حرص الحكومتين على إنجاز هذه المشروعات، وبدء تنفيذها خلال أقرب وقت ممكن.

وحول العوائق التى تواجه الصادرات المصرية للسوق الصينى، أشار وزير التجارة والصناعة إلى أنه قد تم استعراض أهمية إنهاء الجانب الصينى للإجراءات الخاصة بتصدير الحاصلات الزراعية المصرية إلى السوق الصينى وبصفة خاصة الخضر والفاكهة خاصة أن مصر تصدر هذه المنتجات إلى العديد من الأسواق العالمية.

ومن جانبه أشار أشرف سالمان وزير الاستثمار، إلى حرص الحكومة المصرية على تهيئة المناخ أمام كافة المستثمرين للاستثمار فى مصر ومن بينهم المستثمرون الصينيون، لافتاً إلى أن الاستثمارات الصينية فى مصر والتى تصل إلى حوالى 480 مليون دولار فى 1231 مشروعا تلقى رعاية واهتمام وزارة الاستثمار وكافة الجهات المعنية بالاستثمار فى مصر.

ولفت "سالمان" إلى ضرورة التنسيق لحل أى مشكلات تعوق حركة الاستثمار والتجارة فى البلدين، مؤكداً توافر العديد من الفرص أمام الاستثمارات الصينية فى مصر خاصة فى ظل تنفيذ الحكومة لعدد من المشروعات القومية الكبرى.

كما أكد تشيان كيمنج نائب وزير التجارة الصينى، أن زيارة الرئيس الصينى لمصر تمثل خطوة نحو توسيع حجم العلاقات الاقتصادية والسياسية مع مصر والتى تمثل الشريك ذو الأولوية للجانب الصينى فى المنطقة، لافتاً إلى أنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات خلال الزيارة لزيادة حجم العلاقات المشتركة بين الجانبين.

وأشار إلى أهمية مشاركة مصر فى القمة الصينية الإفريقية بجنوب إفريقيا، حيث من المقرر أن تعلن الصين عن عدد من الحوافز والتيسيرات لتحقيق مزيد من التعاون المشترك مع الدول الإفريقية خاصة فى قطاعات الصناعة والبنية التحتية والزراعة.

------------------------
الخبر : اجتماع بين وزيرى التجارة والاستثمار ووفد صينى لاستقبال "رئيس الصين" بمصر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - الاقتصاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى