الارشيف / الاقتصاد

وزيرا الاتصالات والتنمية المحلية يفتتحان مشروع دعم المراكز المجتمعية

Sponsored Links
افتتح اليوم المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية يرافقهم الدكتور جلال مصطفى السعيد محافظ القاهرة المرحلة الثانية من مشروع دعم المراكز المجتمعية المتكاملة الدامجة بأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى المناطق العشوائية بمحافظة القاهرة.

وقام الوزيران يرافقهم المحافظ بافتتاح مركز شباب باب الشعرية فى المنطقة الغربية بحضور لفيف من قيادات المحافظة والوزارة، بالإضافة إلى عدد من رؤساء كبريات الشركات العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ليقدم المركز العديد من الخدمات التدريب للشباب وسكان المناطق العشوائية والأشخاص ذوى الإعاقة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثل التدريب على صيانة الحاسب الآلى، والتليفون المحمول، والتدريب على أساسيات الحاسب الآلى، والتنمية البشرية، والأساليب الحديثة للإدارة، هذا فضلاً عن دورات محو الأمية.

تضم المرحلة الثانية من هذا المشروع 20 مركزا مجتمعيا متكاملا دامجا على مستوى المحافظة ليصبح اجمالى المراكز التى دعمتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال هذا المشروع 30 مركزاً يقدمون خدماتهم لنحو 112 منطقه عشوائية على مستوى محافظة القاهرة.

Sponsored Links

وصرح المهندس ياسر القاضى بأن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حريصة على نشر أدوات تكنولوجيا المعلومات واتاحتها لكافة فئات المجتمع على مستوى الجمهورية، وذلك إيماناً منا بأهمية التكنولوجيا ودورها فى تسهيل الحياة اليومية للمواطنين، والاستفادة منها فى توفير كافة الخدمات التى تقدمها الحكومة للمواطنين وتوفير الوقت والجهد وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية والقضاء على كافة أشكال الفساد.

وأضاف أن الوزارة تسعى إلى رفع قدرات هذه المناطق ورفع درجة الوعى بتكنولوجيا المعلومات لدى سكانها، وصقل القدرات والمهارات التكنولوجية للشباب باستخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع شركات القطاع، الأمر الذى يؤهلهم لمواكبة متطلبات وتطور سوق العمل، ويزيد من فرصة حصولهم على الوظيفة المناسبة، وقد بدأنا بالفعل فى اتخاذ خطوات جديه نحو ذلك بتوقيع عدد من الشراكات فى هذا المجال مع كل من محافظتى الفيوم وجنوب سيناء لتنفيذ المشروع بهما.

وأشار الدكتور أحمد زكى بدر إلى أن هذا المشروع يعد نموذجا نسعى إلى نشره فى باقى المحافظات على مستوى الجمهورية، وذلك فى إطار جهود الحكومة فى دعم المسئولية المجتمعية، وتطويع الأدوات التكنولوجية لخدمه المناطق الفقيرة والمهمشة وسكانها.

من جانبه أضاف الدكتور جلال مصطفى السعيد بأنه كان من المقرر أن يتم افتتاح هذه المرحلة فى يونيو 2017، إلا أن العمل الدءوب والتعاون المثمر بين وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظه القاهرة ساعد فى تنفيذ كافة الأعمال المطلوبة فى نصف الوقت المخصص لها.

كما صرحت الدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات لشئون المسئولية المجتمعية بأن دور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى هذا المشروع تمثل فى إمداد هذه المراكز بالأجهزة والبرمجيات اللازمة لرفع كفائه العمل بها، مشيرةً إلى الدور الفعال الذى قامت به كبرى شركات القطاع المشاركة فى هذا المشروع انطلاقا من مسئوليتها المجتمعية، حيث ساهمت كل من شركات فودافون وسيسكو واورانج واتصالات مصر وتى اى داتا والكاتيل ليوسنت، ومؤسسه "نفهم" مساهمة فعاله فى تقديم العديد من الخدمات التكنولوجية مثل خدمات الانترنت المجانى، والدورات التدريبية المتعددة.

هذا ويعد هذا المشروع أفضل تطبيق لفكره دمج الاشخاص ذوى الاعاقة فى المجتمع، حيث تم تأهيل قاعات المراكز بالتكنولوجيات المساعدة والبرامج عالية الإتاحة لتكون القاعات مؤهلة لتلبية احتياجاتهم التقنية، وتفتح لهم فرص معرفية ومعلوماتية ليكونوا مدمجين مع أقرانهم الطبيعيين.

يشار أن استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية المجتمعية قد حققت نجاحا كبيرا فى توحيد رؤى شركاء القطاع لخدمه المجتمع والفئات الأولى بالرعاية، والتى يتم من خلالها تنفيذ العديد من المشروعات مثل: مشروع مبادرة هوب للتبرع بالدم، ومشروع دعم دور الأيتام، وحمله توعيه ترشيد الطاقة، وحملة التوعية الصحية، والمدارس المجتمعية، حيث يتم تنفيذ هذه المشروعات من خلال تفعيل مبدأ التشبيك بين مثلث التنمية: الحكومة، والقطاع الخاص، والمجتمع المدنى وتضافر جهودها لتنمية المجتمع.

------------------------
الخبر : وزيرا الاتصالات والتنمية المحلية يفتتحان مشروع دعم المراكز المجتمعية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - الاقتصاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى