الارشيف / الاقتصاد

الشركات الروسية تبحث عن شركاء محليين في المنطقة الصناعية المخصصة لها بمصر

Sponsored Links

قال سلافا ميشين، ممثل الشركة الدولية للاستشارات بموسكو: «إن الشركات الروسية المرشحة للعمل في المنطقة الصناعية الروسية في مصر تبحث لها عن شركاء مصريين»، مشيرًا إلي أن وزير الصناعة الروسي أعلن عن دعمه لمبادرة إقامة هذه المنطقة الصناعية والتوقيع علي اتفاقيات لتنفيذ مشروعات أخري.

وأضاف ، في مؤتمر صحفي عقد الليلة الماضية بمقر المركز الثقافي الروسي بالقاهرة: «إن ممثلي الشركات الروسية التي تزور القاهرة حاليا سيشاركون في معرض الأدوات الكهربائية ومعرض الأمن الصناعي وإطفاء الحريق ومعرض تكنولوجيا الطاقة المتجددة المقام حاليا في القاهرة».

Sponsored Links

بدوره ، أشاد المهندس هاني محمود الرئيس التنفيذي لدار الإدارة للتطوير المؤسسي، بالتقدم الكبير للمنتجات الروسية خاصة في مجالات تصنيع التكييفات والبنية التحتية وبناء المساكن، موضحًا أن الشركاء الروس يأتون لمصر للتصنيع وإقامة أعمال علي المدي الطويل فضلا عن توفير تدريب للعمالة المصرية بهدف تصدير المنتجات المصرية الروسية للأسواق في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأوضح أن روسيا تشهد تقدما كبيرا في تكنولوجيا المعلومات ومنظومة إدارة الأزمات، ومن الممكن نقل هذه الخبرة لمصر لمواجهة الأزمات التي تشهدها مصر مثل ما حدث في فيضانات الإسكندرية وكارثة الطائرة الروسية ، مؤكدا أن روسيا تقدر الأزمة الاقتصادية في مصر، ولهذا تقوم بتنفيذ المشروعات من خلال مؤسسات التمويلية لها مثل إقامة المفاعل النووي بالضبعة.

وتوقع أن تحتل الاستثمارات الروسية الصادرة في السوق المصري بعد عامين أو ثلاثة، وأن تتقدم علي الاستثمارات البريطانية التي تحتل المرتبة الأولي في البلاد.

بدوره قال ديمتري تيريشينكو، ممثل شركة «إيكا»، إن نشاط شركته المتخصصة في مجال إنتاج الأجهزة الكهربائية والمنتجات الكهربائية بدأ منذ 16 عامًا ويتم تصدير إنتاجه للأسواق المجاورة بجانب تغطية السوق المحلي، مشيرًا إلي أن شركة «ايكا» تقدم أكثر من ألفي منتج كهربائي، وهي الأكثر تنوعا عن المنتجات الكهربائية الأخري فضلا عن تقديم خدمات ما بعد البيع.

وأضاف أن الشركة وضعت استراتيجية للعمل في السوق المصري من خلال توفير المنتجات بأسعار مناسبة وبجودة عالية ،لافتا إلي التوقيع علي اتفاق شراكة مع الشركة المصرية «أي . إيه . سي سمارت سستم».

من جانبه ، قال يوري فاسيلييف ممثل شركة «مورتن» في موسكو، إن نشاط الشركة بدأ منذ 20 عاما وأنها متخصصة في بناء المدن الصغيرة وإقامة البنية التحتية مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحي، فضلا عن إنشاء المدارس و الشقق السكنية ثم إدارتها بعد البناء والإنشاء ، مؤكدا أن شركته منافسة في السوق الروسي نظرا لاستخدمها التكنولوجيات الحديثة في البناء بأسعار منافسة وبجودة عالية.

من جانبه ، قال رومان فرفيكين ممثل شركة «بير كيميكا»، إن شركته تمتلك أفضل تكنولوجيا في مجال إطفاء الحريق و الأمن الصناعي، وهي منظومة ليس لها مثيل في العالم، قادرة علي حماية وتأمين البيوت والمدارس والجامعات من الحرائق لمدة تصل إلي 5 سنوات ، مشيرًا إلي قيامه بزيارة لإدارة الإنقاذ والحماية المدنية لإجراء اختبار علي منتجاته.

بدوره قال ياسر الدبيكي وكيل الشركات الروسية في مصر: «إن الرئيس فلاديمير بوتين يساند تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر وإقامة مشروعات في المنطقة الصناعية الروسية التي من الممكن أن تصل مساحتها 3 ملايين كيلومتر مربع»، مشيرًا إلى أن مصر تحتاج إلي التكنولوجيا الروسية المتقدمة، ودعا فى هذا الصدد الحكومة المصرية إلى تقديم التسهيلات لإقامة المشروعات الروسية مما يؤدي إلي نقلة نوعية في العلاقات الثنائية .

وكان الحضور قد وقفوا ، في بداية المؤتمر الصحفي ، دقيقة حدادا علي أرواح ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة التي سقطت فوق سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي.

------------------------
الخبر : الشركات الروسية تبحث عن شركاء محليين في المنطقة الصناعية المخصصة لها بمصر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى