الارشيف / الاقتصاد

رؤساء "القابضة" يضعون آليات نمو الاقتصاد المصرى وسبل مواجهة نقص معونات الخليج

Sponsored Links
أكد عدد من رؤساء الشركات الحكومية ضرورة تعظيم الإنتاج المحلى وتقليل استيراد السلع السفهية لمواجهة تداعيات الأزمة المالية بدول الخليج، وتأثر مصر بها مستقبلا فيما يتعلق بالمنح والمعونات.

كما طالب رؤساء الشركات بإجراءات فعلية ووضع آليات ثابتة تمكن الاقتصاد المصرى من النمو وزيادة صادراته.

قال الدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج والقطن والملابس، لـ"اليوم السابع" إننا نحتاج أولا لزيادة الصادرات المصرية للخارج سواء عن طريق دعم الدولة للمصدرين، أو عن طريق تشجيع الصادرات بأى وسيلة بهدف ضمان الحصول على العملات الصعبة، ما يقلل الفجوة بين سعر صرف الجنيه والدولار.

Sponsored Links

وطالب الدكتور أحمد مصطفى بضرورة تقليل الاستيراد من الخارج للسلع السفيهة وأيضا تقليل استيراد الغزول والملابس والأقمشة من خلال رفع الرسوم الجمركية مثلا الغزل رسومها 5% لابد من رفعها لـ20%، وأيضا الأقمشة لابد من رفع جماركها لـ30% ومضاعفة جمارك الملابس بما يتماشى مع الجمارك عالميا.

وتابع أن تنفيذ هذه الآلية أولا ستوفر العملة الصعبة، وثانيا ستمكن الصناعات المصرية من المنافسة محليا وعالميا، بما يضمن زيادة الإنتاج وتحسن الاقتصاد المحلى، مطالبا بتطبيق قانون تفضيل المنتج المحلى.

من جانبه يقول المحاسب سمير حسن رئيس مجلس إدارة شركة إيجوث "العامة للسياحة" إننا بالفعل حاليا نحصل على مستحقاتنا من شركات الإدارة بالعملة الصعبة خاصة الدولار ويتم إيداعها البنوك بهدف توفير الدولار، أيضا نعظم إمكانيات فنادقنا من خلال المنتجات المحلية منعا للاستيراد واستنزاف مواردنا الدولارية، ولابد أن يعمم هذا الأمر لضمان وجود احتياطى مصر قادر على تجاوز الأزمات.

وطالب سمير حسن بمنع استيراد السلع الاستفزازية مثل أكل القطط والكلاب وغيرها من السلع التى يمكن تصنيعها محليا بما يضمن نمو الاقتصاد.

وأضاف أنه لا يمكن أن يظل الاقتصاد المصرى معتمدا على المنح والمعونات الخليجية وغيرها، وبالتالى مسالى تنشيط السياحة مسالة مهمة جدا لأن السائح يجلب العملة الصعبة معه وتدخل مباشرة لمصر.

ولفت إلى أهمية عودة تشكيل المجلس الأعلى للسياحة مرة أخرى بهدف دفع الحركة السياحية للإمام وبما يحقق تعافى الاقتصاد.

وتقول ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما إن الاقتصاد المصرى لابد أن يتعافى بأسرع وقت وأن يعتمد على زيادة الصادرات ورفع الإنتاج المحلى بهدف تحقيق سيولة تساعده على النمو دون الاعتماد أو انتظار المعونات فى ظل ما تشهده المنطقة من تحولات اقتصادية وسياسية.

وحول دور القابضة فى مساعدة الاقتصاد على تجاوز أزمته قالت حطبة إننا أولا نطور كافة فنادقنا ونجهزها ونؤثثها من خلال المنتجات المحلية التى لا تقل أبدا عن المنتجات العالمية وهذا ما تم مؤخرا فى فندق النيل ريتز كارلتون.

أضافت أن هذا الأمر معناه أننا وفرنا مئات الآلاف من الدولارات لدولة بدلا من الاستيراد من الخارج، ولفتت أن هذا الأسلوب هو المتبع فى كل الشركات التابعة.

الأمر الثانى لكى لا نعتمد على المعونات لابد من تنشيط السياحة بشكل كبير والبدء فى فورا الحملة الدعائية فى الخارج لكن الجميع ينتظر نتائج حادث سقوط الطائرة، ومن المنتظر أن تبدأ الحملة فور انتهاء الحادث الأخير فوق سيناء.

وأضافت ميرفت حطبة أن السياحة من أفضل السبل لنهضة الاقتصاد وتوفير العملة الصعبة فى ظل الظروف الحالية، وتحتاج لجهود أكبر للنهوض بها.

وأكدت أن القابضة تعظم من قيمة المنتجات المحلية بهدف منافسة مختلف المنتجات بما يشجع المنتج المصرى عن المستورد.

------------------------
الخبر : رؤساء "القابضة" يضعون آليات نمو الاقتصاد المصرى وسبل مواجهة نقص معونات الخليج .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - الاقتصاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى