الارشيف / الاقتصاد

خبراء يستبعدون اتجاه روسيا للاستثمار فى مصر بدلاً من

Sponsored Links

استبعد مستثمرون اتجاه روسيا للاستثمار في مصر بدلاً من ، في ظل تصاعد الخلافات السياسية بين روسيا وتركيا، بعد إعلان رئيس الوزراء الروسى، ديمترى ميدفيديف، عقب إسقاط المقاتلة الروسية من جانب ، أن الوضع الحالى قد يؤدى إلى إلغاء مشروعات مشتركة بين البلدين، وتوصية اتحاد السياحة الروسية للشركات بوقف السفر إلى .

قال أحمد الوكيل، رئيس مجلس الأعمال المصرى الروسى: «مصر لديها مقومات استثمارية ومميزات جاذبة للاستثمار، ما أدى إلى ارتفاع الاستثمارات التركية في مصر، لتصل إلى 1.5 مليار دولار»، وأشار إلى أن هذه الاستثمارات تستفيد من الاتفاقيات التجارية، التي وقعت عليها مصر، ما يسمح لها بالنفاذ إلى الأسواق الخارجية، ولفت إلى ضرورة توافر مناخ تشريعى جاذب للاستثمار، لتوفير فرص عمل جديدة.

Sponsored Links

وطالب الوكيل، الحكومة بزيادة معدل التجارة مع روسيا ودول الاتحاد الأوروآسيوى، الجارى توقيع اتفاق تجارة حرة معها، موضحاً أن مصر لديها إمكانيات لزيادة الصادرات، كما طالب الحكومة بإقرار رؤية اقتصادية واضحة، خلال الفترة المقبلة.

ويقدر حجم التبادل التجارى بين وروسيا بنحو 33 مليار دولار، بينما يصل بين مصر وروسيا إلى 5.4 مليار دولار، وانتقد الحكومة بشأن تضارب التصريحات بين المجموعة الاقتصادية.

وقال السفير جمال البيومى، رئيس اتحاد المستثمرين العرب، إن مصر لا تنتظر كوارث الآخرين لكسب استثمارات جديدة، وأوضح أن ما أعلن بشأن بدء الحوار مع الوليد بن طلال، لحل مشاكله يمثل عاملا إيجابيا في جذب استثمارات أجنبية، وتحسين مناخ الاستثمار. واستبعد عماد مرقص، نائب رئيس غرفة الفنادق، اتجاه السياحة الروسية إلى مصر بدلاً من ، موضحاً أن تستحوذ على جانب كبير من السياحة الروسية، ولفت إلى حظر سفر الروس إلى مصر، ودعا الحكومة للتركيز على رفع الحظر، وعودة السياحة الروسية، نظراً لتدنى نسب الإشغال في شرم الشيخ، ودعا إلى سرعة حل مشاكل قطاع السياحة في ظل الركود الحالى، ومخاوف من إغلاق المنشآت السياحية.

------------------------
الخبر : خبراء يستبعدون اتجاه روسيا للاستثمار فى مصر بدلاً من تركيا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا