خبر اقتصادى: «خطة البرلمان»: الدين الخارجي مازال في الحدود الآمنة.. والمحلي «محتاج وقفة»

0 تعليق 44 ارسل طباعة تبليغ

اسرار الاسبوع عمر فارس
نشر فى : الخميس 14 مارس 2019 - 3:00 م | آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 3:00 م

أكد الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أنه لا قلق نهائيا من الدين الخارجي لمصر، موضحا أنه في مازال في الحدود الآمنة، مطالبا بوقفة صحيحة من أجل وضع حلول لمواجهة الدين المحلي قائلا: "الدين المحلي محتاج وقفة".

Sponsored Links

وأضاف عيسى، في تصريحات لـ "الشروق"، على هامش ندوة رابطة المصير المشترك بين الصين وأفريقيا التي نظمها مركز أبحاث الحرير جامعة عين شمس، ومجلة الصين اليوم، أمس بأحد فنادق القاهرة، أن الحكومة لم تعرض على اللجنة ما صرحت به إعلاميا عن تقديمها استراتيجية منفصلة عن الموازنة العامة لتحجيم الدين الخارجي والمحلي، مشيرا إلى أن الحكومة أبلغت اللجنة إرسال تلك الاستراتيجية آخر مارس الجاري.

وأوضح أن نواب لجنة الخطة والموازنة بدأوا مناقشة الحساب الختامي 2017- 2018، كاشفا عن قانونين جديدين الأول يخص المحاسبة الحكومية ويتناول طريقة حساب المخصصات الحكومية والذي يضمن التحول من التعامل على الأساس النقدي الورقي، مضيفا أن القانون الثاني هو قانون يخص وضع الموازنة العامة للدولة بدلا من القانون الحالي الموجود منذ فترة السبعينات، مؤكدا أنه على مدار السنوات الماضية شهدت مصر تطورات كبيرة تستدعي تعديل هذين القانونين، وتابع: "كما ننتظر من الحكومة قانون الجمارك وقانون الضريبة العقارية".

وذكر أن وزارة المالية وضعت عدة سيناريوهات تخص متوسط سعر الدولار سواء بارتفاع سعره مقابلا الجنيه أو انخفاضه قبل إقرار الموازنة يوليو المقبل، معلنا أن متوسط سعر الدولار الواقعي الذي سيتم التعامل معه أثناء وضع الموازنة الجديدة 18 جنيه، مؤكدا أنه سعر واقعي جدا بالنسبة لسعر الدولار فى السوق حاليا والذي تخطى 17 جنيه.

وأشار إلى أن وزارة المالية والحكومة لم يتواصلا مع لجنة الخطة والموازنة بشأن الموازنة حتى الآن، ولكن أبلغتهم بالوقائع الفعلية للتدفق المالي الأجنبي في مصر والاحتياطي النقدي.

وشهدت الندوة حضور ومشاركات من نائبة سفير الصين لدى مصر، ليو يونغ فنغ، ونائب رئيس المجموعة الصينية للنشر الدولي، فانغ تشنغ هوي، ونقيب الصحفيين، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "الأهرام" عبد المحسن سلامة، وعضو المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، نائب رئيس تحرير الصين اليوم حسن وانغ ماو هو.

بدوره، قال الدكتور عبد الفتاح سعود، نائب رئيس جامعة عين شمس، إن جامعة الشعب الصينية وجامعة عين شمس يعدان أكبر جامعتين من الناحية الاجتماعية، وذلك نظرا لتركيزهم على قضايا المجتمع.

وقال سعود، خلال كلمته، إن جامعة عين شمس، كان لها السبق بالاهتمام بالدور الكبير بمبادرة الحزام الكبير لكل الدول الإفريقية، مؤكدا أن جامعة عين شمس تنفرد بين الجامعات المصرية، بالتعاون الكبير مع الجانب الصيني في كل المجالات، مثل معهد دراسات الحرير ومعهد كونفشيوس و واحة العلوم والتكنولوجيا، مؤكدا ان الجامعة تتعاون مع عشرات الجامعات الصينية ولنا السبق في ذلك.

من جانبه، قال عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، إن مجلة الصين اليوم من أعرق المجلات التي تصدرها دولة الصين باللغة العربية، حيث يقترب عمرها من 67 عاما.

وأشار إلى ارتقاء العلاقات المصرية والصينية إلى مستوى العلاقات الاستراتيجي بفضل العلاقات بين الرئيسين المصري والصيني، موضحا أن السيسي قام بزيارة الصين 5 مرات، والرئيس الصيني زار مصر مرة، مما كان له الدور في إرساء العلاقات القوية المتينة بين البلدين.

وأعلن وصول حجم التبادل التجاري بين مصر والصين إلى 10 مليارات دولار الفترة الماضية، مضيفا أن العام الحالي مهم بعد تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، ما سيسهم أن يشهد التعاون المصري الصيني طفرة كبيرة، بعد أن أصبحت الصين الشريك الأساسي للدول الإفريقية.

------------------------
الخبر : خبر اقتصادى: «خطة البرلمان»: الدين الخارجي مازال في الحدود الآمنة.. والمحلي «محتاج وقفة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

0 تعليق