أخبار مصر / حوادث

جلسة صلح بمشتول السوق تتحول لمشاجرة وتنتهي بسقوط قتيل

 

 

Sponsored Links

الشرقية // طارق عيد

 

سبب الاندفاع وانعدام الأدب وسوء التربية.. ذهب القاتل الي جلسة صلح وهو يخبئ سلاح ابيض وفي الجلسات يحدث عتاب ومشدات كلامية في موضوع الجلسه ويطلق عليه الحكماء تفتيح الحجج حتي يكون التصالح علي صفاء.. 
إلا أن القاتل انقض علي أحمد وهو في حكم خال أولاد القاتل وطعنه عدة طعنات منها 3 بالقلب إحداها نافذة..أدت الي نزيف علي أثره تم نقله الي مستشفي مشتول السوق التي هي بدورها قامت بتحويله الي الزقازيق وفارق أحمد الحياة.

وكشفت التحريات الأولية، أنه أثناء ذهاب المجنى عليه وأسرته لعائلة المتهم لإنهاء خلافات بينهم فى جلسة عرفية، وعندما شعرت أسرة المجنى عليها بعدم الرضا تركت الجلسة، فلاحقها اتنين من أسرة المتهم ونشبت بينهم مشادة تطورت لمشاجرة، وبمعاتبة المجنى عليه لهما طعناه طعنة نافذه بالبطن والرقبه أودت بحياته فى الحال.
 
وتمكن الرائد محمد فؤاد رئيس مباحث مشتول،ومعاونيه النقباء أحمد جعفر وإسلام عبد الحي وأحمد سليمان برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لفرقة جنوب الشرقية وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق

 

ربÙا تحتÙ٠اÙصÙرة عÙÙ: ââشخص ÙاحدâØ ÙââÙÙطة ÙرÙبةâââ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا