الارشيف / أخبار مصر / حوادث

حبس شاب 4 أيام لاتهامه بقطع طريق موكب النائب العام

Sponsored Links

«الشاب» يتهم الحراسة بالتعدي عليه وتلفيق القضية

قررت نيابة الأزبكية، الاثنين، حبس شاب 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت له اتهام بقطع الطريق على موكب النائب العام، والتعدي على الحراسة الخاصة به.

Sponsored Links

وانكر المتهم، ما وجه له من اتهامات، قائلا: إن «محضر الذي أعدته الشرطة ملفق؛ لأنه اتهمها في مذكرة أخرى بالاعتداء عليه وإسقاطه من على دراجته النارية أثناء سير الموكب، وعندما ذهب لدار القضاء العالي، لمقابلة النائب العام، لعرض الأمر عليه تم التحفظ عليه واعتداء ضابط شرطة عليه وترحيله لنيابة الأزبكية».

وكانت قوات الأمن المكلفة بحراسة النائب العام المستشار نبيل صادق، ألقت اليوم القبض على أحد الأشخاص يدعى «محمد نصر الدولة نصر الدين»، حاصل على بكالوريوس تجارة جامعة القاهرة، أثناء سيره بدراجته البخارية، بجوار موكب النائب العام، أثناء توجه لمقرعمله بدار القضاء العالي.

وأثناء مروره بجوار الموكب، اعترضته سيارة الشرطة المكلفة بتأمين موكب النائب العام، تحسبًا لعدم قيامه بأي فعل والتشكك فيه، وتم دفعه بسيارة الشرطة، مما أدى لسقوطه على الأرض، وأسفر ذلك عن تحطم «الأسكوتر» الخاص به.

وقام الشاب بإعلامهم بأنه «سيتابع سيارة الشرطة حتى لا يظنوا أنه يتتبع الموكب، ويتمكن من مقابلة النائب العام، لعرض الأمر عليه، ويشكو ضابط الشرطة الذي دفعه، وبعد ذلك تم اعتراضه مرة أخرى من نفس سيارة الشرطة بمنطقة الإسعاف، وتم إيقاعه على الأرض ثانية بدراجته، وتعدى عليه ضابط القوات الخاصة بضربه بالسلاح الميري في صدره وسبه بألفاظ نابية بوالده ووالدته».

وتم التحفظ على الشاب واستجوابه من قبل حراسة النائب العام، وحرر الشاب مذكرة بما حدث، وطلب مقابلة النائب العام، وقام الضابط بتحرير مذكرة ضد الشاب أيضا، وبعدها تم ترحيل الشاب لنيابة الأزبكية للتحقيق معه.

وقال الشاب: إنه «تم الاعتداء عليه من قبل الضابط وتحطيم دراجته»، مشيرا إلى أنه «كان يسير بجوار الموكب ولا يعلم، وأنه ما زال متمسكا بحقه».

------------------------
الخبر : حبس شاب 4 أيام لاتهامه بقطع طريق موكب النائب العام .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق حوادث

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا