الارشيف / أخبار مصر / حوادث

شهود عيان يكشفون لـ«الشروق» تفاصيل «محرقة العجوزة»

Sponsored Links

• حارس عقار: شابان مخموران اشتبكا مع أمن الملهى ثم ألقيا مولوتوف وهربا

• السكان: عشرات البارات غير المرخصة تحولت لأوكار دعارة والحى يتجاهل شكوانا

Sponsored Links

• عامل نظافة: 3 أشخاص خرجوا من الملهى بعد الحريق وهربوا اتجاة إمبابة بدراجة بخارية

تحدث لـ«الشروق» عدد من شهود عيان الحادث الأليم بمنطقة العجوزة الذى راح ضحيته 16 شخصا، حيث قال أحمد محروس 45 عاما، حارس العقار المجاور للملهى: «شاهدت شابين توقفا بدراجة بخارية أمام الملهى وفى أياديهم بعض الزجاجات وكان يضع أحدهما «شال» على وجهه وكانا يتلفظان بألفاظ نابية وأصوات عالية وكانا فى حاله سكر تقريبا ودخلا الملهى ثم سمعت مشادة كلامية بين أحد حراس الملهى وبينهما وبعد دقائق فوجئت بالنار تشتعل وتخرج من باب الملهى الضيق وسمعت صراخا عاليا من الداخل وحاولنا إنقاذ الضحايا ولكن كانت النار ملتهبة وتصاعدت سريعا الأدخنة، وبعدها هرب الشابان دون أن يكون بحوزتهما أى زجاجات».

وقال محمد «سائق تاكسى»: «توقفت أثناء اشتعال النيرن بالملهى وأبلغت إدارة الدفاع المدنى بالحريق، وحضر رجال الإطفاء فى وقت قياسى لم يتجاوز 15 دقيقة، وكانت النيران قد اشتعلت بقوة، لكن رجال الدفاع المدنى اقتحموا مكان الحريق ونقلوا بعض الأشخاص الذين أصيبوا باختناق إلى مركز للرعاية الحرجة بجوار الملهى، بينما نقل رجال الإسعاف الجثث إلى المستشفيات».

وكشف أحد سكان عقار الملهى المحترق أنه يوجد بالعجوزة عشرات الملاهى والبارات غير المرخصة، التى تحولت إلى وكر للأعمال منافية للآداب، لافتا إلى أنه وعدد من السكان تقدموا بشكاوى عديدة إلى الحى لوقف أنشطة هذه المحال التى تسىء لهم إذ إن المنطقة تضم تجمعات سكنية يعيش بها عائلات محترمة، ما يجعل وجود تلك الأماكن المشبوهة أشبه بالكابوس لهم ولأسرهم، مطالبا الجهات الأمنية بتفتيش هذه المحال وتمشيط محيطها إذ يخرج منها أشخاص مخمورون قد يرتكبون جرائم وهم فى حالة من انعدام الوعى.

وأضاف أحد سكان العقار أن الحادث وقع فى الساعه السادسة من صباح أمس الجمعة، حيث هاجم مجهولون الملهى وألقوا عليه زجاجات مولوتوف وفروا هاربين، ما أدى إلى اشتعال النيران سريعا. وأضاف الشاهد أن الضحايا من رواد وعمال الملهى لم يتمكنوا من الهروب بسبب شدة النيران ونظرا لضيق المدخل الخاص بالملهى. وقال الشاهد إن الملهى يفتح أبوابه من الساعة الـ6 مساء حتى الساعة الـ7 من صباح اليوم التالى، مشيرا إلى أن كاميرات المراقبة الخاصة بعقارى جوار محيط الحادث رصدت الواقعة.

وأضاف أحد الشهود «عامل نظافة» أنه شاهد 3 شباب يستقلون دراجة بخارية يخرجون سريعا من الملهى وهربوا ناحية منطقة إمبابة دون أن يتمكن أحد من ضبطهم، مشيرا إلى أن هذا الملهى يتردد عليه أشخاص كثيرون، وهناك حملات من الشرطة تداهم المكان باستمرار وتم القبض على فتيات وشباب فى أوضاع مخلة، ولكن سرعان ما يتم إعادة فتح الملهى مرة أخرى. وأضاف عامل النظافة أن أغلب الذين تم نقلهم جثثا يعملون بالمطعم وأكثرهم من إمبابة وبولاق الدكرور ويعلمون فى الملهى لتحسين دخولهم، لافتا إلى أن من بينهم موظفين بالحكومة.

------------------------
الخبر : شهود عيان يكشفون لـ«الشروق» تفاصيل «محرقة العجوزة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق حوادث

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا