الارشيف / أخبار عاجلة

رئيس الوزراء يتلقى تقريرا من وزير الرى حول تطوير شبكات الصرف

Sponsored Links
حددت الحكومة إجراءات تطوير محطات الرفع على المصارف، وشبكة الرى والصرف بمحافظات الإسكندرية والبحيرة والدقهلية، بإجمالى تكلفة تقدر بنحو مليار و571 مليون جنية، منها مليار و188 مليون جنيه لتطوير محطات الرفع على المصارف، و245 مليون جنيه لتحسين شبكة الرى، و138 مليون جنيه لتطوير شبكة الصرف.

وأوضح التقرير الذى تلقاه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء من الدكتور حسام مغازى، وزير الرى والموارد المائية، خطة الوزارة لتنفيذ الأعمال المطلوبة لتطوير محطات الرفع على المصارف، وتطوير شبكتى الرى والصرف بمحافظات الإسكندرية والبحيرة والدقهلية.

وتضمنت خطة الأعمال المطلوبة لتطوير محطات الرفع على المصارف وتطوير شبكتى الرى والصرف بمحافظات الإسكندرية والبحيرة والدقهلية، واستعرض التقرير الأعمال المطلوبة لتطوير محطات الرفع على المصارف وتطوير شبكتى الرى والصرف بمحافظات الإسكندرية والبحيرة والدقهلية، والتى تضمنت :

Sponsored Links

تجديد محطات رفع قائمة من بينها محطة أبيس بمحافظة الإسكندرية، ومحطات شبراخيت والدلنجات، وإدكو، وبرسيق بمحافظة البحيرة، وإنشاء محطات رفع جديدة من بينها محطة القلعة بمحافظة الإسكندرية، ومحطات الدشودى وتروجا وشريشرا والبوصيلى والخيرى بمحافظة البحيرة، ومحطات المطرية والإيراد وقلابشو بمحافظة الدقهلية.

كما تضمنت الأعمال توريد وحدات طلمبات الطوارئ لعدد من محطات الرفع وتطرق التقرير إلى الأعمال المطلوبة للتغلب على أزمة ازدحام المياه بشبكة الرى بمحافظات الإسكندرية والبحيرة والمنوفية، والتى تضمنت أعمالا تخص شبكة الترع: فيما يتعلق بترعة النوبارية سيتم إصلاح بوابات حجز على الترعة، وعمل مفيض بنهاية الترعة، وترميم جسر البر الأيمن للترعة، هذا بالإضافة إلى ترميم جسر ترعة مريوط وإجراء الأعمال الحديدة لها، وكذلك إجراء أعمال ترميم وتعلية جسور لمصرف الأملاك ومصرف طرد بسيق ومصرف طرد البوصيلى ومصرف القلعة بمحافظة البحيرة، وكذا إنشاء قنطرة على مصرف الرياح الناصرى وتأهيل مفيض زاوية البحر ومفيض الخطاطبة على الرياح البحيرى، وإحلال وتجديد مجموعة قنطرة فم الباجورية.

وأعمال تخص شبكة المصارف: فيما يتعلق بمصرف العموم بمحافظتى الإسكندرية والبحيرة سيتم ترميم وتعلية مسافة 20 كم، وعمل بوابات للفتحات بالجسور المغذية لحوض بحيرة مريوط، وتوسيع وتعميق طرد محطة المكس، وفيما يتعلق بمصرفى تعمير الصحارى بالإسكندرية سيتم عمل ازدواج لتغطية المصرف الثانى بطول 1.2 كم بقطر 1.5م وتعلية جسوره بطول 3 كم، وفيما يتعلق بالمصرف الأول سيتم عمل ازدواج لتغطية المصرف وتعلية جسوره بطول 5 كم والقيام بأعمال الحماية بالدبش بطول 1 كم وكذا عمل سحارة بالدفع النفقى أسفل الطريق الصحراوى ـ الخدمات ـ ترعة مريوطة، وصيانة السحارة الحالية، كما سيتم تعلية جسور مصرف إدكو بالبحيرة، وإحلال وتجديد سحارة أسفل ترعة مياه الشرب بمصرف القلعة بالإسكندرية، وتعميق وتوسيع المصارف المتعبة بدائرة محافظتى الإسكندرية والبحيرة بطول 150 كم.

كما تطرق التقرير إلى الإجراءات التى تقوم بها وزارة الموارد المائية والرى لمواجهة الأزمات الناتجة عن المتغيرات المتوقعة خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد سقوط الأمطار الغزيرة إثر تعرض منطقة غرب الدلتا لحالة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية اعتباراً من يوم 5 نوفمبر الجارى ما تسبب فى ارتفاع مناسيب مياه المصارف والمجارى المائية، شملت 21 موقعاً، وبالتالى تأثر بعض المحطات وخاصة بشمال غرب الدلتا.

وتضمن التقرير الإجراءات التى قامت بها الوزارة قبل سقوط الأمطار تم تخفيض المنصرف من السد العالى ما قيمته 585 مليون م3 اعتباراً من يوم 20/10/2015 وتم تخفيض الرياح الناصرى والرياح البحيرى اعتباراً من يوم 28/10/2015 وصولا إلى أقل تصرف تسمح به قنطرة الفم والتصرفات اللازم لمياه الشرب.

وتم إيقاف محطات العطف المغذية لترعة المحمودية اعتباراً من يوم 27/10/2015، تدريجياً حتى تم الإيقاف النهائى يوم 4/11/2015 وإعطاء تصرف فى حدود 2.00 مليون م3/يوم لمواجهة مياه الشرب بالإسكندرية والبحيرة المعتمدة على مياه ترعة المحمودية من فرع رشيد وتم صرف المياه الزائدة أمام قنطرة أدفينا إلى البحر.

وقفل جميع الترع فى منطقة غرب الدلتا وأعطيت المياه للترع التى عليها محطات مياه شرب فقط، ودفع المعدات اللازمة (حفارات – لوادر – قلابات) إلى المناطق التى حدث بها غرق وارتفاع المياه، وذلك لترميم أى جسور أو إحداث قُطوع للتصريف المياه بالمجارى المائية .

وتكونت غرف عمليات لمدة أربع وعشرين ساعة بالإدارة المركزية للموارد المائية والرى بالبحيرة الإسكندرية، كما شملت الإجراءات التى تم اتخاذها بعد سقوط الأمطار وقفل جميع الترع فى منطقة غرب الدلتا وأعطيت المياه للترع التى عليها محطات مياه شرب فقط ودفع المعدات اللازمة (حفارات – لوادر – قلابات) إلى المناطق التى حدث بها غرق وارتفاع المياه، وذلك لترميم أى جسور أو إحداث قُطوع للتصريف المياه بالمجارى المائية.

وشمل الشرح غرف عمليات لمدة أربع وعشرين ساعة بالإدارة المركزية للموارد المائية والرى بالبحيرة الإسكندرية والإجراءات التى تمت استعداداً للتغيرات المناخية المتوقعة خلال الفترة القادمة والموقف المائى وتخفيض المنصرف خلف خزان أسوان بما قيمته 585 مليون م3، وذلك منذ 26/10/2015 وما زال التخفيض مستمرا، حيث إن المنصرف اليوم هو 80 مليون م3/يوم مقابل 120 مليون م3/يوم العام الماضى فى نفس الفترة .

وتم تخفيض المنصرف من فرع رشيد نتيجة انخفاض التصرف المار بالقاهرة تدريجيا من 25 مليون م3/يوم إلى 9.500 مليون م3 / يوم وبالتالى قل المنصرف إلى أدفينا وتخفيض تصرف الرياح الناصرى إلى أقل تصرف يمكن أن تتحمله قنطرة الفم كفرق توازن، وذلك قبل النوة الماضية، ومازال على نفس التصرف حتى الآن وتخفيض تصرف الرياح البحيرى إلى أقل تصرف يمكن أن تتحمله قنطرة الفم كفرق توازن، وذلك قبل النوة الماضية، ومازال على نفس التصرف حتى الآن وفتح مفيض الخطاطبة ومفيض زاوية البحر (على الرياح البحيرى) للتخفيف وصرف المياه الزائدة إلى فرع رشيد منذ 1/11/2015 وحتى الآن وقفل فم ترعة النوبارية قفلا محكما، ثم تم إعطاء تصرف 1.00 (واحد مليون) م3/ يوم لتحسين نوعية المياه بالترعة لأغراض مياه الشرب .

وعمل الموازنات على قنطرتى حجز ك 71.00 وك 82.00 على الرياح الناصرى، للاكتفاء فقط بمياه التبريد لمحطة كهرباء النوبارية، والتى تأخذ المياه من أمام حجز ك82.00 وتصب فى ترعة النوبارية، وإيقاف جميع محطات طلمبات العطف التى تغذى ترعة المحمودية وذلك بتاريخ 4/11/2015 والاكتفاء فقط بتصرف حوالى واحد مليون م3 / يوم بالراحة لمياه الشرب، ولما كان المطلوب لتغطية طلبات مياه الشرب أكثر من ذلك تم تشغيل وحدة واحدة من طلمبات العطف لإعطاء تصرف واحد مليون م3 إضافى نهارا فقط ويتم وقف تشغيلها ليلا.

وأوضح التقرير أن تخفيض جميع الترع والرياحات على مستوى شبكة الرى لأقل تصرف تتطلبه الاحتياجات المائية للزراعة ومياه الشرب وخلافه خلال هذه الفترة والتنبيه على جميع الإدارات العامة للرى بالمرور الدورى والمستمر وعمل الموازنات الداخلية للتحكم فى كميات المياه بنهايات الترع واستخدام المفيضات فقط لإلقاء المياه الزائدة إلى المصارف العمومية، منعا لحدوث ازدحامات بنهايات المصارف وتشكيل غرف عمليات بالإدارة المركزية لتوزيع المياه والإدارات العامة التابعة لها لمتابعة ومواجهة أى مشاكل تتعلق بكميات المياه المنصرفة للترع الرئيسية والرياحات على مستوى الجمهورية.

وتضمن التقرير أعمال الترع والمصارف والمحطات والمعدات والتأكد من صلاحية جميع بوابات الأفمام والحجوزات لاستخدامها فى حالة حدوث أى طوارئ، كما تمت مراجعة بوابات المفيضات من الرياح البحيرى إلى فرع رشيد والتأكد من صلاحيتها للاستخدام فى حالة حدوث أى طوارئ وتعلية كافة جسور المصارف التى تصب على مصرف العموم، كما تم تعلية جسور مصرف العموم والذى يتم فيه صرف حوالى (80%) من مياه الصرف الزراعى والصحى بمنطقة غرب الدلتا، كما تم تسليك سحارة مصرف تعمير الصحارى أسفل طريق مصر – الإسكندرية الصحراوى، وإزالة الخوازيق التى تم إنشاؤها بمعرفة بطرد محطة المكس على البحر، وذلك بالتنسيق مع قائد المنطقة الشمالية بالقوات المسلحة وترميم حوض طرد محطة أبيس (8) والتى تصب على مصرف العموم الرئيسى، وذلك لتجنب حدوث انهيار بحوض طرد المحطة ولحماية القرى الواقعة بمنطقة أبيس من الغرق، جار إزالة التعديات الواقعة على مصرف القلعة بمدخل محطة القلعة والتى تعوق وصول المياه إلى المحطة بالكفاءة المطلوبة وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية والقوات المسلحة.

كما أشار التقرير إلى أنه تم نزح المياه وتجفيف المياه من المحطات التى تعرضت للغرق نتيجة النوة السابقة وتم إعادة تشغيل هذه المحطات بكامل طاقتها استعدادا للنوة القادمة، وتدبير مولدات كهرباء لإدارة محطات الرفع عند انقطاع التيار الكهربائى والانتهاء من كافة أعمال الصيانة اللازمة للوحدات بمحطات الرفع والدفع بعدد (15) وحدة طوارئ بتصرفات (0,5م3/ث ،1م3/ث ، 2 م3/ث ، 4 م3/ث) لمساعدة المحطات المزدحمة بالمياه، كما تم تجهير أطقم صيانة بكل محطة لمواجهة الأعطال المفاجئة، وتم استدعاء مراكز الطوارئ بالزقازيق وكفر الشيخ ومركز بدر (أم صابر) لمساعدة مركز طوارئ مريوط لمواجهة أى أزمات متوقعة .

وأوضح أنه تم التنسيق مع المعامل الهندسية بالإدارة المركزية بجنوب غرب الدلتا لمواجهة الأعطال الكهربائية بالمحطات، وتم تجهيز التوربينات الموجودة بمحطات المكس وتوفير السولار اللازم لتشغيلها تَحسُباً لانقطاع التيار الكهربائى، كما تم إلغاء جميع الإجازات والراحات للمهندسين والعاملين والفنيين بالمناطق المزدحمة بالمياه ونقل عدد من وحدات الطوارئ، وعدد من وحدات التصرف، من بعض المحطات إلى محطات أخرى، كما تم إعادة تأهيل وحدة طوارئ 4 م3/ث بمحطة الطابية وتشغيلها مند بداية الأزمة السابقة وحتى تاريخه، وتم نقل عدد من المولدات من بعض مراكز الطوارئ إلى مواقع أخرى.

وتشغيل المحطات بكامل طاقتها بما فيها الوحدات الاحتياطية بمحافظتى البحيرة والإسكندرية، وتقوم فرق الصيانة بالحفاظ على استمرارية تشغيل الوحدات وكذلك وضع ساتر رملى حول المحطات لمنع دخول الماء للعنابر ووضع مراكز الطوارئ وجميع المعدات فى حالة جاهزية لمواجهة أى طوارئ تحدث بالمنطقة، كما تم تشكيل غرفة عمليات من قيادات المصلحة بالإدارة المركزية لغرب الدلتا لمتابعة موقف المحطات لحظة بلحظة، وتذليل أى عقبات فور ظهورها ومتابعة الحالة ميدانيا.

------------------------
الخبر : رئيس الوزراء يتلقى تقريرا من وزير الرى حول تطوير شبكات الصرف .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - عاجل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا