الارشيف / أخبار عاجلة

حبس المتهمين بإحراق «ملهى العجوزة» بعد اعترافاتهم بقتل 16 شخصًا

Sponsored Links

أمرت نيابة العجوزة في الجيزة، السبت، بحبس «حماصة»، و«المجنون»، و«ميكا»، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة الحريق العمدي لملهى «الصيّاد»، في منطقة العجوزة، أمس، إثر قذفه بزجاجات «المولوتوف»، بما أدى إلى وفاة 16 شخصًا من العاملين، بينهم 5 سيدات.

وأفادت تحقيقات النيابة، برئاسة المستشار هادي عزب، تحت إشراف المستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، بأن 15 شخصًا تم دفنهم، بعد تشريحهم بمعرفة خبراء الطب الشرعي بمشرحة زينهم، فيما عدا جثة واحدة، لم يتعرف التعرف على هويتها حتى الآن.

Sponsored Links

وذكرت مصادر قضائية، أن الاتهام الذي يواجه المتهمون الـ 3، وهم:(محمد عماد محمد على، وشهرته «حماصة»، 18 سنة، طالب، ومحمد زكي عبدالرحمن وشهرته «محمد المجنون»، ميكانيكي، 19 سنة، ومحمد جمال، 19 سنة، وشهرته «ميكا»، حاصل على دبلوم صنايع)، تصل عقوبته وفقًا لقانون العقوبات إلى الإعدام شنقًا.

وبحسب التحقيقات، فإن المتهمين «الأول»، و«الثاني»، ضبطا بمعرفة الأجهزة الأمنية في محافظة السويس، بعد اختبائهما لدى «سيدة»، طلبت النيابة تحريات المباحث الجنائية عن دورها، وعلمها بالواقعة من عدمه، وتسترها على المتهمين، بينما ضبط المتهم «الثالث»، بعد إرشاد المتهمين على منزله بمنطقة إمبابة، وجميعهم أصل إقامتهم منطقة المنيرة الغربية.

وتبينّ من خلال التحقيقات أن المتهم «ميكا» ضبط بحوزته الدراجة البخارية الثانية المُستخدمة في ارتكاب الواقعة، وأقر أمام النيابة، أن كان يقل خلفه المتهم الرابع محمود سعيد، «هارب»، وقت الهجوم بزجاجات «المولوتوف» على الملهى الليلي، بينما ضبط «موتوسكيل» آخر بحوزة المتهمين «حماصة»، و«المجنون»، حملاه أعلى سيارة ربع نقل، وتوجها به إلى محافظة السويس.

ووفقًا للتحقيقات، فإن المتهمين «حماصة»، و«المجنون»، توجهها إلى محل الصيّاد لقضاء سهرتهما به، لكنّ «البودي جاردات» استهزؤا بهيئتهما، مما أثار حفيظتهما، فعقدا العزم على الانتقام من صاحب الملهى، فانصرفا لقضاء السهرة من محل آخر، ثم توجها إلى منطقة بشتيل واستعانا بباقي زملائهم – 3 متهمين آخرين – بينهم «ميكا»، وأصرا على أخذ ثأرهما «عاوزين نعلم على صاحب المحل»، ففتحوا «تانك» دراجة بخارية كان يستقلها أحدهم، بعد حملهم لعبوات غازية فارغة من بشتيل، وصنعوا «المولوتوف»، وقذفوا نحو 4 زجاجات على مدخل المحل، بما أدى إلى احتراقه، ووفاة الـ 16 شخصًا.

وأكد المتهمان «الأول»، و«الثاني»، في التحقيقات، أنهما هربا إلى محافظة السويس، بعد مشاهداتهما التلفيزيون، ومعرفتهما بوقوع قتلى.

وذكر عدد من شهود العيان، خلال التحقيقات، عدم وجود مخارج طوارئ بالملهى، تسبب في وقوع عدد كبير من الضحايا.

------------------------
الخبر : حبس المتهمين بإحراق «ملهى العجوزة» بعد اعترافاتهم بقتل 16 شخصًا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى