الارشيف / أخبار عاجلة

وزير الرياضة: الاهتمام بالشباب يبدأ بوضع آليات لتوسيع مشاركته المجتمعية

Sponsored Links

قال المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب، ورئيس المكتب التنفيذي لمجس وزراء الشباب والرياضة العرب، إن الاهتمام بالشباب من مختلف المؤسسات يبدأ بوضع الآليات المناسبة لهم لتوسيع مشاركتهم وتشجيعهم على المشاركة وتنمية قدراتهم ومهاراتهم وفتح العديد من القنوات أمامهم لإبداء الرأي والاستماع إليهم، حتى تتاح لهم فرصة الحوار الصادق للتعبير هم أمالهم وتطلعاتهم باعتبارهم قادة المستقبل.

وأضاف في كلمته، مساء السبت، خلال افتتاح أعمال «ملتقي التطوع الشبابي لمواجهة التطرف»، والذي تستضيفه الكويت خلال الفترة من 5 إلى 11 ديسمبر الجاري، أن الفترة الحالية تشهد العديد من التحولات والتفاعلات والرغبة الدائمة في التغيير والإصلاح والتحديث، والواقع إن هذه التحولات تأتي في ظل التغييرات المتواصلة للأحداث على كافة الأصعدة والمجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات والتي تنعكس مؤشراتها بصورة ايجابية أو سلبية على قطاع الشباب.

Sponsored Links

وقال عبدالعزيز: «يسعدني أن أشيد بكلمة الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الشباب الكويتي مفوضا عن المجموعة العربية خلال الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العمومية للأمم المتحدة في شهر يونيو الماضي والتي تناولتم فيها حال وواقع التنمية الشبابية في المنطقة العربية من تقدم في تحقيق الأجندة التنموية العالمية بالرغم من وجود التحديات والأزمات، وكانت بحق تعبيرا صادقا عن تطلعات وطموحات الشباب العربي مما كان لها الأثر الطيب في وصول فكر الشباب العربي إلى المجتمع الدولي، واليوم في اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب تم تزكية معاليكم بالإجماع رئيسا للجنة العليا لوضع السياسة العربية الموحدة للشباب».

وأكد «عبدالعزيز» أن دعوة الشيخ سلمان الحمود لعقد هذا المؤتمر في هذا التوقيت الهام يدل على قدرتكم الفائقة وشعوركم الفياض بأهمية دور الشباب في مواجهة التطرف، واختيار موضوع المؤتمر للربط بين التطوع ومواجهة التطرف هو إدراك واقعي للدور الذي يجب أن يقوم به الشباب، وأنه قد آن الأوان لنتعاون جميعا ونكثف جهودنا ونستثمر إمكانياتنا وعلاقاتنا وهويتنا وموروثاتنا التاريخية والثقافية والفكرية التي تجمعنا دائما لمصلحة الشباب.

وأضاف: «نحن ندرك أن معظم دول العالم العربي تتبنى سياسة وطنية للشباب تتسم بالشمول والتكامل وتحدد هذه السياسة احتياجات الشباب في مختلف المجالات وقد قطعت معظم الدول شوطا كبيرا في صياغة سياستها الوطنية للشباب، موضحا أن في العالم كله إذا كان الشباب هم عماد النهضة ووقود التنمية فإن العصر الذي نعيشه يفرض علينا تغيير نظرتنا إلى شبابنا، ولا بد من تغيير طرق التعامل مع أفكار الشباب وحماسهم، وآليات توجيه طاقتهم المتدفقة».

وبيّن حرص مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب خلال لقائه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي في أبريل الماضي أن يضع نقطة الانطلاق ضمن أولوياته صياغة سياسة عربية موحدة للشباب، وتسعى هذه الوثيقة إلى تمكين الشباب اقتصاديا واجتماعيا، وتوسيع مشاركتهم في الحياة العامة وتنمية قيم الولاء والانتهاء وحب الأوطان لديهم، على أن تساهم هذه السياسة العربية في تحسين مستوى الخدمات التي تقدم للشباب في عدد من المجالات ذات الصلة بهم، وهي التعليم والصحة والثقافة والإعلام والتشغيل والمشاركة السياسية والعمل التطوعي ومواجهة الجنوح الاجتماعي، وإنني على ثقة تامة في أن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب سيحقق هذا الهدف المنشود في فترة رئاسة الشيخ سلمان الحمود لهذه الدورة.

------------------------
الخبر : وزير الرياضة: الاهتمام بالشباب يبدأ بوضع آليات لتوسيع مشاركته المجتمعية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى