الارشيف / أخبار عاجلة

تحقيقات «النيابة» في «ملهى العجوزة»: 4 كاميرات مراقبة رصدت الحادث

Sponsored Links

بدأت نياية العجوزة فى الجيزة، أمس، التحقيق مع المتهمين الـ3، بحرق ملهى «الصياد»، الليلى، صباح أمس الأول، بزجاجات «مولوتوف» حارقة، وإطلاق أعيرة نارية لإرهاب حراس المحل، ما أدى لمقتل 16 شخصًا. انتقل المستشار هادى عزب، رئيس النيابة، تحت إشراف المستشار أحمد البقلى، المحامى العام الأول لنيابات شمال المحافظة، إلى ديوان عام قسم شرطة العجوزة، للتحقيق مع المتهمين: محمد عماد محمد على، وشهرته «حماصة»، 18 سنة، طالب بمعهد نظم ومعلومات، ومحمد عبدالرحمن زكى، وشهرته «المجنون»، ميكانيكى، ومحمد جمال وشهرته ميكا، عاطل.

وأسندت النيابة للمتهمين الـ3، اتهامات الحرق العمدى للملهى، وقال مصدر قضائى إن مواد قانون العقوبات تنص على أن العقوبة المقررة على المتهمين هى الإعدام شنقًا.

Sponsored Links

وقال مصدر قضائى: «النيابة طلبت من أجهزة الأمن البحث والتحرى عن أسماء متهمين اثنين آخرين، أرشد المتهمون المضبوطون عنهما، بأسماء الشهرة، تمهيدًا لإصدار قرار بضبطهما وإحضارهما».

وعلمت «المصرى اليوم»، أن المستشار نبيل صادق، النائب العام، يتابع مجريات التحقيقات وتفاصيل اعترافات المتهمين، بالتنسيق مع المحامى العام لنيابات شمال، وقالت مصادر مطلعة، طلبت عدم نشر أسمائها، إن المتهمين سيمثلون، عقب انتهاء التحقيقات معهم، جريمتهم صوت وصورة، بحضور خبراء الأدلة الجنائية، لتسجيل الاعترافات التى حوتها تحقيقات النيابة ومحضر الشرطة، وفور ضبط المتهمين الهاربين، ستحال أوراق القضية إلى محكمة الجنايات.

وذكرت التحقيقات أن «حماصة والمجنون»، توصلت فرق البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة إلى مكانهما عن طريق تتبع خطوط هواتفهما المحمولة. وقالت مصادر قضائية، إن أجهزة الأمن صرفت السيدة التى كان المتهمان الأول والثانى مختبئين لديها فى السويس، بعد التأكد من حسن نيتها، وعدم علمها بالجريمة.

وبحسب اعترافات المتهمين الـ3 بمحضر الشرطة وتحقيقات النيابة، فإن المتهمين الأول والثانى، أصيبا بحالة من الغضب بسبب منع حراس الملهى دخولهما للمحل للسهر، فاستعانا بـ2 آخرين صديقين لهما، هاربين، وقذفوا المحل بزجاجات «مولوتوف»، وأطلقوا أعيرة نارية فى الهواء لإرهاب المارة وحرّاس الملهى، ولاذوا بالفرار.

وأضاف المتهمون فى اعترافاتهم أن مدير البار سخر من هيئتهم، ما أثار حفيظتهم، وقرروا الانتقام منه، عقب طردهم، وسبّهم بألفاظ نابية، فأرادوا «التعليم عليه وتأديبه بحرق المحل». وتابعوا أنهم بعد طردهم بنحو ساعتين، خططوا مع المتهمين الهاربين لجريمتهم، وأعدوا 4 عبوات مولوتوف، ألقوها على المحل بغرض الانتقام من مديره.

وذكرت تحقيقات النيابة أن تفريغ 4 كاميرات مراقبة كانت مثبتة أعلى جدران محال تجارية مجاورة للملهى، التقطت صورًا للأحداث، ووجوه مرتكبيه، وأقر المتهمون بجريمتهم، مؤكدين أن الدراجة البخارية المضبوطة بحوزتهم هى المستخدمة فى ارتكاب الحادث، واستمعت النيابة لأقوال حسين سيد، عامل بالملهى، الناجى الوحيد، الذى قال إنه خرج من المحل قبل السادسة صباحًا لشراء سجائر، ولدى عودته شاهد 5 أشخاص يقفون أمام الملهى، وقذفوه بـ«مولوتوف»، ورأى النيران تلتهم جميع أنحاء المحل، ولاذوا بالفرار، بعد ترديدهم «علمنا عليكوا»، وأدلى بأوصاف المتهمين. وتابع الشاهد، فى التحقيقات، أن الـ5 أشخاص، كانوا يقودون 3 دراجات بخارية، وأطلق أحدهم أعيرة نارية فى الهواء، وخشى الحرّاس والمارة من ملاحقتهم، موضحاً أن الحادث لم يستغرق سوى دقيقتين.

وقال ممدوح سيد، مدير الملهى، إن المتهمين سيئى السلوك، ورفض الحراس دخولهم الملهى لذلك السبب، وسبق لهم محاولة الاعتداء على العاملين به.

------------------------
الخبر : تحقيقات «النيابة» في «ملهى العجوزة»: 4 كاميرات مراقبة رصدت الحادث .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى