الارشيف / أخبار عاجلة

الشرقية تقدم 3 سيدات إلى مجلس النواب.. والناخبون: «لم نرَ الخير في الرجال»

  • 1 /3
  • 2 /3
  • 3 /3

Sponsored Links

وفقاً للنتائج النهائية لجولة الإعادة من انتخابات مجلس النواب بمحافظة الشرقية، والتي تعد ضمن المحافظات الريفية، وتتمتع بطابع خاص يغلب عليه القبلية والعصبية، وفي سابقة جديدة من نوعها حققت المرأة الشرقاوية فوزاً منقطع النظير على الرجال في عدد من الدوائر.

ورصدت المصري اليوم أراء الفائزات بمقاعد مجلس النواب عن 3 دوائر انتخابية بمحافظة الشرقية وآراء عدد من ناخبيهم.

Sponsored Links

في الدائرة السادسة ومقرها مركز منيا القمح، نافست الكاتبة الصحفية عبير تقبية، 33 مرشحاً من بينهم نواب سابقين أصحاب خبرات ومجموعة من الشباب الصاعدين للفوز بـ 3 مقاعد إلا أنها كانت السيدة الوحيدة بين المرشحين، التي اقتنصت أحد مقاعد الدائرة.

عبير تقبية

وقالت النائبة عبير تقبية: «حصلت على مقعد البرلمان عن طريق كسب ثقة الأهالي البسطاء من خلال دق الأبواب والجلوس معهم بمنازلهم لإيضاح رؤيتها المستقبلية كنائبة شابة لا تملك أمولاً، ولكنها رشحت نفسها من أجل مستقبل أفضل لأبناء دائرتها»، موضحة أنها لاقت قبول وحسن معاملة كبيرة لم تكن تتوقعها من قبل أهالي الدائرة وهو ما أهلّها للوصول لمجلس النواب.

وقال نبيل قاسم، أحد الشباب بمدينة منيا القمح، إن الكاتبة الصحفية كانت قريبة من مرشحيها وخاصة السيدات، إذ جلست مع الكثير منهن واستطاعت كسب ثقتهن وتعاطفهن، إلى جانب وقوف أهالي الدائرة معها كونها سيدة واعية في ظل وجود العديد من المرشحين الذين كانوا نوابًا سابقين ولم يفعلوا لدائرتهم شيء، وفقًا لقوله.

بينما قال محمد عاشور: «قمنا بترشيح السيدة والوقوف بجوارها لأنها كانت قريبة منا ومن أسرنا، صوتنا لها عن حب وتأييد وإقناع بأنها سوف تقوم بالتغيير، ونرى فيها مستقبل أبنائنا لأن الرجال لم يفعلوا شيئا وكل منهم كان يبحث عن منصبه وكيانه بعد نيله من مقعد البرلمان».

وفى الدائرة الخامسة ومقرها مركز مشتول السوق، نافست الدكتورة سحر أحمد فكري عتمان وشهرتها سحر عتمان، 10 مرشحين في الدائرة للفوز بمقعدها الوحيد، وشهدت الدائرة صراعاً شرساً بين النواب وخاصة النواب السابقين للحزب الوطني المنحل ومرشحي حزب النور إلا أنها تمكنت من اكتساح الدائرة، والفوز بمقعد الدائرة الوحيد.

وتقول الدكتورة سحر عتمان لـ«المصري اليوم»: «كنت السيدة الوحيدة أمام 10 رجال ولكنني كنت قريبة من أهالي الدائرة وخاصة السيدات والشباب وكنت متواجدة معهم باستمرار، وأتابع مشاكلهم وأشارك في حلها، إذ كانت تربطني بأهل دائرتي علاقة حميمة وحب بإخلاص وليس نفاق كما يفعل البعض وتمكنت من كسب ثقة أهالي الدائرة من خلال المشاركة المجتمعية الدائمة».

سحر عتمان

ومن جانبه قال هيثم إبراهيم حسن، أحد شباب قرى مركز مشتول السوق: «النائبة شاركت في حل العديد من المشكلات التي تواجه المعاقين والفقراء وقدمت خدمات عديدة للقرى والشباب قبل خوضها الانتخابات مما وضع في قلوب الناخبين الحب والثقة الكبيرة لدي النائبة المحترمة».

وذكر أشرف محمود، أحد الأهالي: «هي شاركت في الأفراح والأحزان قبل خوضها الانتخابات وكانت قريبة من سيدات القرية، وتساعد في حل مشاكلهن بالإضافة إلى أن معظم أهالي الدائرة وقفوا بجانبها لأنها الأصلح في الوقت الحالي، وخاب أمل أهل الدائرة في النواب السابقين من الرجال ونتوسم في النائبة الحالية خيراً لأنها قدمت خيراً قبل خوضها مارثون الانتخابات».

وفى الدائرة العاشرة ومقرها مركز شرطة فاقوس تنافس فيها 29 مرشح للفوز بـ 3 مقاعد، وحصلت المرشحة نوسيلة أبوالعمرو، والتي دخلت في منافسة قوية وخاصة مع شقيقها أسامة أبوالعمرو، وواجهت العديد من التحديات، على أحد مقاعد الدائرة الثلاث.

وقالت نوسيلة أبوالعمرو لـ«المصري اليوم»: «أنا فخورة جدا بمصريتي وبوطني الغالي الذي أنتمي إليه، وفخورة بثوار مصر المخلصين الذين كانوا سببا رئيسيا من أسباب وصولنا إلى الاستحقاق الثالث من خارطة طريق المستقبل التي رسمها خلاصة رجال مصر، وأرى أن فوزي بأحد مقاعد الدائرة كان وراءه سيدات وشباب كثيرون هدفهم التغيير».

نوسيلة أبو العمرو

وأضافت: «مثّل دائرة فاقوس العديد من النواب ولكن لم يتركوا بصمات حقيقية يلمسها المواطن مما دفعني للترشح وخوض المعركة الانتخابية من أجل البحث عن حقوق الفقراء وإيجاد حلول لمشكلة البطالة التي يواجهها الشباب، وتوجهت إلى منازل القرى منزل تلو الأخر وجلست مع السيدات والشباب لكسب ثقتهم والتقرب منهم، ووهبت نفسي لخدمة الوطن والدائرة وأرى أن المجتمع الحالي سيعطي المرأة فرصتها في المشاركة من أجل البناء والتقدم».

وقال أحمد محمد نصر، من أهالي قرية سوادة بدائرة فاقوس: «نوسيلة أبوالعمرو شاركت في انتخابات سابقة ولم يحالفها الحظ، ونرى فيها النائبة المنتظرة التي ستساعد في إصلاح شؤون المجتمع، لذلك وقفنا بجوارها رجال وسيدات وقمنا بمساندتها وبعد وصولها لكرسي البرلمان جلسنا معها، ووعدت بتوصيل أصواتنا للحكومة للعمل على حل العديد من المشكلات التي تواجهنا وعلى رأسها محدودي الدخل والتصدي لظاهرة البطالة».

كما قال السيد محمد صالح، أحد أهالي دائرة فاقوس: «تم اختيار السيدات لأن فكر المرأة المصرية تغير عقب مرور ثورتين، وأصبح للمرأة حرية الرأي والتعبير ونظرا لعدم وجود ثقة في عدد من المرشحين من الرجال كسابقيهم فقد تم اختيار المرأة لتكون أملا في الوقوف في صف المرأة وتحقق بعض المطالب لدي الشباب».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

------------------------
الخبر : الشرقية تقدم 3 سيدات إلى مجلس النواب.. والناخبون: «لم نرَ الخير في الرجال» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى