الارشيف / أخبار عاجلة

صندوق اقتراع فى الشرقية بـ«ملصقين»: انتخابات رئاسية 2012.. و«نواب» 2015

Sponsored Links

«انتخابات رئاسة الجمهورية 2012».. ملصق توسط أحد صناديق الاقتراع داخل لجنة انتخابات بمحافظة الشرقية، كان مثار حديث عدد من الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم فى جولة الإعادة لانتخابات النواب، الثلاثاء. حيث فوجئ ناخبو لجنة شرطة أبوكبير، بوجود ملصقين مقابلين على صندوق الاقتراع داخل اللجنة، أحدهما يحمل بيانات: محافظة الشرقية، قسم مركز شرطة أبوكبير، المركز الانتخابى/ المدرسة الإعدادية الحديثة، انتخابات رئاسة الجمهورية 2012، لجنة عامة رقم 11، ولجنة فرعية رقم 22/ 2، بينما حمل الملصق الذى تم وضعه على الناحية الأخرى من الصندوق بيانات: محافظة الشرقية، قسم مركز شرطة أبوكبير، انتخابات مجلس النواب 2015، لجنة فرعية رقم 85.

مشهد «الصندوق أبو ملصقين» لفت انتباه الكثير من الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم داخل اللجنة، وبينما تهكم كثيرون من المشهد، اعتبره آخرون قد يكون خطأ غير متعمد. فى المقابل، قال المستشار عبده عطية، رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية، المشرف العام على الانتخابات بالشرقية: «ما يخص واقعة الاستيكر المطبوع عليه كلمة الانتخابات الرئاسية، خطأ غير مقصود»، لافتاً إلى أن رؤساء اللجان يتسلمون صناديق الاقتراع من الأجهزة المحلية والشرطة.

Sponsored Links

وأضاف أن دور القضاة يتمثل فى مراقبة التصويت داخل اللجنة والانضباط خارجها، لافتاً إلى أن الاستيكر الموجود على صندوق الاقتراع من جانب واحد، أما باقى جوانب الصندوق الثلاثة فملصق عليها انتخابات مجلس النواب، وأشار إلى أنه تمت إزالة الكلمة المذكورة على الفور كونها خطأ غير مقصود.

من جهة أخرى، شهدت لجان المحافظة معركة عنيفة بين المرشحين فى جولة الإعادة، بدأت مع ساعات الليل الأولى قبل فتح اللجان، بخرق عدد كبير منهم حظر الدعاية وقاموا بتسيير سيارات تحمل مكبرات صوت تدعو لانتخابهم، ما تسبب فى شلل مرورى فى عدد من المناطق، بسبب توقف أنصار المرشحين فى وسط الطريق لتوزيع المنشورات الدعائية.

وبدأت حرب الشائعات مع فتح لجان التصويت، وتصدرتها صور ودعاية ملفتة للنظر، أبرزها ما تم فى دائرة منيا القمح، التى يتنافس فيها 6 مرشحين فى جولة الإعادة على 3 مقاعد، حيث تم توزيع صور للمرشح الدكتور محمد صلاح عبدالبديع، أستاذ القانون الدستورى بجامعة الزقازيق، وهو يجلس بجوار الرئيس المعزول، محمد مرسى، على منصة، ويظهر فيها مرسى متحدثاً، الأمر الذى تسبب فى حالة ارتباك للحملة الانتخابية للمرشح، وسارعت الحملة بتوضيح حقيقة الصورة، قائلة: «إن الصورة كانت ندوة فى كلية الحقوق عندما كان مرسى رئيساً لحزب الحرية والعدالة، وإن عبدالبديع كان يشرف على الندوة بصفته وكيلاً لكلية الحقوق بجامعة الزقازيق، كما نشرت حملته صورة وهو يوقع على استمارة (تمرد) ضد حكم الإخوان».

------------------------
الخبر : صندوق اقتراع فى الشرقية بـ«ملصقين»: انتخابات رئاسية 2012.. و«نواب» 2015 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى